الرئيسية | رياضة | كورة مغربية | بسبب التماطل.. "وينرز" يوجه رسالة شديدة اللهجة لـ"البرناكي" ويتوعد بحرب في الشوارع

بسبب التماطل.. "وينرز" يوجه رسالة شديدة اللهجة لـ"البرناكي" ويتوعد بحرب في الشوارع

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
بسبب التماطل.. "وينرز" يوجه رسالة شديدة اللهجة لـ"البرناكي" ويتوعد بحرب في الشوارع
 

أخبارنا المغربية - عبدالاله بوسحابة

حالة من الغضب الشديد، تلك التي تسود بين جماهير الوداد الرياضي، بسبب الوضع المقلق الذي يعيشه الفريق منذ أشهر، حيث تتوالى الهزائم، ويسود الغموض بخصوص البروفايل الذي سيتولى تدبير أمور النادي خلال المرحلة المقبلة، الأمر الذي دفع أنصار النادي إلى دق ناقوس الخطر، محذرين من العواقب الوخيمة التي قد تترتب عن التماطل في اتخاذ القرارات اللازمة في وقتها المحدد.

وارتباطا بالموضوع، أصدر ألتراس "وينرز"، الفصيل المساند لنادي "الوداد"، بلاغا ناريا، عنونه بـ"الشخص الصالح لا يحتاج القوانين لتخبره كيف يتصرف بمسؤولية، أما الشخص الفاسد فسيجد دائماً طريقة ما للالتفاف على القوانين".

في ذات السياق، استهل "وينرز" بلاغه بتوجيه رسالة مباشرة إلى رئيس الوداد الجديد، حيث قال في هذا الصدد: "ها نحن اليوم أمام شخص يبدو أنه صدق بالفعل أنه رئيس، وخلع القناع الخارجي ليظهر على حقيقته ويكشر عن أنيابه محتميا بنكرة تحول بين ليلة وضحاها لمستشار".

وشدد "وينرز" على أنه: "وعيا منا بالمسؤولية الملقاة على عاتقنا، فقد انخرطنا بنية صادقة في كل المحطات السابقة لدمقرطة ومؤسسة الوداد الرياضي، لنصل لمرحلة جديدة من عمر النادي، تنطلق بفتح باب الترشيحات للرئاسة، وبعقد جمع عام لانتخاب مكتب مسير جديد، تطبيقا لما تم الإتفاق عليه في آخر اجتماع للمنخرطين مع الرئيس وبحضور أعضاء من المجموعة (وينرز)، وهو الإجتماع الذي أعلن فيه البرناكي بعظمة لسانه على أن 30 يونيو على أبعد تقدير هو تاريخ الجمع العام القادم".

في مقابل ذلك، عبر فصيل الـ"وينرز" عن غضبه الشديد، بسبب تأجيل موعد الجمع العام، حيث قال في هذا الإطار: "تفاجئنا اليوم عبر الصفحة الرسمية للنادي بالإعلان عن تاريخ  18 يوليوز، موعدا للجمع العام، وهو ما نرفضه رفضا قاطعا، لأن هذا التاريخ  لا يخدم مصالح الوداد الرياضي من قريب أو بعيد، ولا يخدم حتى مصالح المكتب المسير الجديد، الذي يحتاج لوقت كاف للإعداد لموسم مقبلين فيه على استحقاقات هامة، مطالبين فيها بمحو الصورة البئيسة للموسم الحالي وتمثيل المملكة أفضل تمثيل في أقوى نسخة في تاريخ كأس العالم للأندية".

وشدد البلاغ على أن "وينرز": "يرفض سياسة فرض الأمر الواقع ويعتبر التماطل والتحجج بأعذار واهية لتأخير الجمع العام، ضرب للمصداقية ومحاولة غير بريئة لربح الوقت لغاية في نفس عبدالمجيد (الرئيس الجديد)، واستمرارا للعبث في اتخاذ القرارات التي لا تخدم مصالح النادي والدليل ما وصلنا له من انحطاط كروي وإهانات، توضح بالملموس الفشل الذريع للمكتب الحالي في تدبير شؤون النادي رغم محاولاته اليائسة لتحميل بعض الأسماء مسؤولية ما يقع من عشوائية"، وفق تعبيره.

وواصل "وينرز" بلاغه قائلا: "الأكثر من هذا، الانفلاتات المسيئة التي تشوه صورة كبير المغرب، وسط غياب كلي للانضباط، تحول معه مركب بن جلون لسوق أسبوعي يتم فيه عرض البضائع بكل وقاحة".

كما أوضح "وينرز" أيضا أن: "مشاركتنا في الإجتماعات مع المكتب والمنخرطين كانت بغرض الملاحظة وإصلاح الوضع وحفظ صورة النادي، ولكن عندما نصل للمراوغة ونلمس قرارات تحاك في الخفاء ضد مصلحة الوداد الرياضي فيجب أن نقوم بما يحتمه الضمير لإيقاف ما يدبر والتصدي له"، مشيرا إلى أن: "ما بذل من جهود لا يجب أن يذهب سدى"، قبل أن يؤكد على ضرورة الإسراع بتغيير موعد الجمع العام القادم وفق ما تم الإتفاق عليه وبلا شروط.

في ذات السياق، وجه "وينرز" رسالة مباشرة إلى من وصفهم بـ"الفقهاء الذين ابتعثوا من الرماد"، بغرض ترويج فتاويهم البائتة لتزكية هذا أو ذاك، حيث خاطبهم قائلا: "نهمس في آذانهم بأن يحتفظوا بنصائحهم وفتاويهم التي لا حاجة لنا بها، خاصة أنها بروائح كريهة تزكم الأنوف وسمعة أصحابها تسبقها". 

وتابع: "نؤكد مجددا أن محاولة المكتب الحالي البقاء مستنجدا باستشارات قانونية مليئة بالخبث يعني إعلانا صريحا للحرب على النادي وأنصاره، ولن نقف مكتوفي الايدي فقد حاولنا مرارا وتكرارا تغليب كفة العقل على القلب، لكن أمام بعض عديمي الضمير فإن الحكمة لا تنفع أحيانا لرأب الصدع"، لأجل ذلك، قال "وينرز": "إذا كان هناك من يحرضنا للخروج للشارع فنحن على استعداد لذلك بكل الويداديزم الممكن وقد أعذر من أنذر".

مجموع المشاهدات: 7549 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة