الرئيسية | رياضة | أسود الأطلس | مدربو كرة القدم يُعيدون "لغة الصفير" إلى الواجهة.. وهذه هوية شعوب تداولوها في تواصلهم اليومي

مدربو كرة القدم يُعيدون "لغة الصفير" إلى الواجهة.. وهذه هوية شعوب تداولوها في تواصلهم اليومي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
وليد الركراكي وليد الركراكي
 

أخبارنا المغربية ـــ ياسين أوشن

بمجرد افتتاح "مونديال قطر" وإعطاء انطلاقة أول مباراة في منافسات كأس العالم؛ عادت "لغة الصفير" إلى واجهة النقاش، لاسيما لدى مدربي الفرق المشاركة في هذا العرس الكروي الهام.

وظلت "لغة الصفير" واحدة من إحدى الوسائل والقنوات التي يعتمد عليها مدربو كرة القدم، ضمنهم الناخب الوطني "وليد الراكراكي".

وظهر "الركراكي" في أكثر من مرة وهو يستعمل "الصفير"، تارة لإثارة انتباه "أسود الأطلس"، وفي أحايين أخرى لتمرير، ربما، رسائل مشفرة متفق عليها سابقا.

ولم يقتصر "الصفير" على المدربين فقط؛ بل إن الجماهير هي الأخرة تستعملها، في أغلب الأحيان، للتعبير عن رفضهم موقفا أو سلوكا معينين، سواء في المدرجات أو الشارع العام.

وهناك إجماع لدى الباحثين في الأنثروبولويجيا على أن أول من استعمل "لغة الصفير" في تواصلهم اليومي هم سكان "لا غوميرا" في جزر الكناري إلى حدود القرن السادس عشر.

وكان "الصفير" أكثر تداولا لدى الرعاة في الجبال، تارة تزجية للوقت، ثم تارة أخرى لإلهاء الذات الإنسانية المحتاجة للآخر للتواصل والحديث، درءا للوحدة التي يسببها التوغل في الشعاب بحثا عن كلأ للماشية.

وحفاظا عليها من الانقراض؛ قامت حكومة الكناري بإدراجها في المدارس لتعليمها، معلنة صفير "غوميرو" تراثا إثنوغرافي لجزر الكناري عام 1999. 

وفي 30 شتنبر 2009، أدرجت "اليونسكو" صفير "غوميرو" في قائمة التراث الثقافي اللامادي للإنسانية بفضل مجهود الحكومة الكنارية التي أبت إلا أن تجافظ عليها.

هذا وأكدت الدراسات التي اهتمت بـ"لغة الصفير" أن هناك 6 أصوات في لغة الصفير؛ اثنان منها سميت حروف علة، والأحرف الأربعة المتبقية هي حروف ساكنة، فضلا عن أنه يمكنها التعبير عن أكثر من 4000 مفهوم (كلمة).

تجدر الإشارة إلى أن برنامج "أمودو" المغربي سبق له أن صوّر حلقة موضوعها "لغة الصفير"؛ إذ شد طاقم البرنامج الرحال إلى مدينة "ليسكو بينال" في الجنوب الشرقي لجزيرة "التينيريفي"، بعدما اقترح عليهم "رومان رودريغيس"، معلم "لغة الصفير"، حضور أحد دروس تعليم "الصفير" في مدرسة "أغاش" الإعدادية.

مجموع المشاهدات: 6754 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة