الرئيسية | ركن المرأة | هل تحبين مضغ العلكة؟ إليك هذه المعلومات

هل تحبين مضغ العلكة؟ إليك هذه المعلومات

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
هل تحبين مضغ العلكة؟ إليك هذه المعلومات
 

بعد دراسات استمرت 50 عاماً، وجد علماء أنه ينبغي مضغ علكة خالية من السكر بعد تناول الوجبات، لتفادي تسوس الأسنان.

 

وكشفت الدراسة أن العلكة الخالية من السكر، تقلل من خطر التسوس بنسبة 28%، حيث تساعد على إفراز المزيد من اللعاب، ما يخفف من معدل الحمض المتشكل عند تناول الطعام. وعادة ما تلتصق الأحماض في الفم والأسنان، لمدة 20 دقيقة بعد الوجبة الغذائية.

 

 ومضغ العلكة بالسكر يزيد من اللعاب، ولكن السكر يسبب عفن الأسنان، ويتحول إلى “بلاك” عندما يتفاعل مع البكتيريا في الفم.

 

وكشف العلماء أن المحليات الصناعية في العلكة الخالية من السكر: xylitol وsorbitol ، قد تساعد في الحفاظ على أفواهنا معقمة. ويعتقد أن كليهما يزيد من إنتاج البروتينات في الجهاز المناعي، الذي يقاوم الجراثيم التي تسبب تعفن الأسنان.

 

وفي الوقت نفسه، اقترحت بعض الدراسات أن اللثة الخالية من السكر مع نكهات الفواكه، يمكن أن تؤدي إلى تآكل مينا الأسنان- وهي الطبقة الواقية الصلبة للأسنان.

 

ولتقديم المزيد من الأدلة الملموسة، أجرى باحثو King’s College London تحليلا للدراسات المنشورة منذ عام 1970.

 

وحددوا 12 دراسة تناولت تأثير مضغ العلكة الخالية من السكر، على الحالات الصحية للفم لدى الأطفال والبالغين.

 

ووجدت الدراسة أن الأشخاص الذين مضغوا العلكة الخالية من السكر، كانوا أقل عرضة بنسبة 28% للإصابة بتسوس الأسنان، مقارنة بغيرهم.

 

وتعد النتائج، التي نشرت في مجلة “أبحاث الأسنان”، الأولى من نوعها التي تظهر بشكل قاطع تأثير العلكة الإيجابي.

 

 

ويقول العلماء إن هذه الطريقة يمكن أن توصي بها هيئة الصحة الوطنية البريطانية، كوسيلة لحماية أسنان الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بتسوس الأسنان.

مجموع المشاهدات: 1014 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع