الرئيسية | ركن المرأة | أنجع الحلول للتخلص من آثار حبوب الوجه

أنجع الحلول للتخلص من آثار حبوب الوجه

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
أنجع الحلول للتخلص من آثار حبوب الوجه
 

التّقشير الكيميائي

هو إجراء تجميلي غير جراحي يعمل على إزالة طبقةٍ من الجلد لتظهر طبقة جلديّة جديدة عبر تجديد خلايا البشرة من خلال وضع مواد كيميائية وأحماض على المنطقة المراد تقشيرها بدرجات متفاوتة، وتترك لفترة معينة بحسب الحاجة ومن ثم تزال ويبدأ الجلد في تقشير نفسه ذاتياً.

يُقسم التّقشير الكيميائي إلى ثلاثة أنواع: التّقشير العميق، والتّقشير المتوسّط، والتّقشير السّطحي. ومن سلبيّاته: أنه يجعل البشرة أكثر حساسيّة، وغير مسموحٍ باستخدامه للمرأة الحامل، بالإضافة إلى أنّه غير مناسبٍ لأصحاب البشرة الدّاكنة.

التقشير السطحي: يقوم هذا النوع بتقشير الطبقة السطحية للجلد دون تغلغل المادة الكيميائية لطبقات الجلد العميقة وهو يصلح لكل أنواع البشرة وألوانها، ويستخدم لعلاج آثار الحبوب والندوب البسيطة وغير العميقة في الجلد.

التقشير المتوسط: يعتبر أعمق قليلا من التقشير السطحي، ويستخدم هذا النوع للقضاء على آثار الحبوب الأكثر عمقا، ويتم استخدام حمض التريكلوروسيتيك لغرض التقشير المتوسط.

التقشير العميق: يظهر من التسمية أنه يتغلغل لأعمق درجة ممكنة في البشرة، ويستخدم هذا النوع للقضاء على الآثار والعميقة، ولا يصلح لأصحاب البشرة الداكنة، حيث أنه يعمل على تفتيح لون البشرة، و يحتاج الشخص للمكوث بضعة أيام بالمستشفى بعد الإجراء لمتابعة حالته.

الليزر

يعمل اللّيزر نفس عمل التّقشير الكيميائي فهو يزيل الطّبقة الخارجيّة من الجلد لظهور طبقة جلدٍ جديدة، ويعمل الّليزر بفاعليّة كبيرة للتّخلُّص من آثار الحبوب ويمنح نتائج سريعة من 3 إلى 10 أيّام.

ويتم استخدامها على الجلد لتعزيز الخلايا الليفية، بحيث تُوجّه حزمة مكثفة من ضوء الليزر على المنطقة المُراد علاجها، فيقضي الضوء على الطبقة الخارجية من البشرة.

التزمات ما بعد عملية التقشير بالليزر:

عدم استخدام المكياج أو الاكتفاء بالمكياج الخالي من الزيوت، إذ هُناك بعض الأعراض التي تظهر على البشرة بعد تقشيرها بالليزر، لذلك يُفضّل استخدام مكياج خالٍ من الزيوت؛ لتخفيف آثار الاحمرار على البشرة.

عدم التعرض لأشعة الشمس فالبشرة تصبح أخف إنارةً بعد عملية التقشير بالليزر، لذلك يجب الحرص على حمايتها من أشعة الشمس فوق البنفسجية، خاصّةً فترة الظهيرة، لذا إذا كنتِ مضطرةً للخروج عليكِ استخدام واقٍ للشمس بالإضافة إلى ارتداء قُبّعة واسعة؛ لحماية البشرة من أشعة الشمس الحارقة.

 

قومي بترطيب البشرة عبر استخدام المرطبّات بعد انقضاء ستة أسابيع على عملية التقشير؛ للمحافظة على رطوبة البشرة، ويُفضّل فعل ذلك بعد استشارة الطبيب، لمعرفة الوقت المُناسب للبدء بالترطيب.

مجموع المشاهدات: 2560 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

أقلام حرة