الرئيسية | دولية | مواطن لبناني يفضح الجيش الإسرائيلي ويسقط طائرة تجسس ببندقية صيد

مواطن لبناني يفضح الجيش الإسرائيلي ويسقط طائرة تجسس ببندقية صيد

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
مواطن لبناني يفضح الجيش الإسرائيلي ويسقط طائرة تجسس ببندقية صيد
 

 أعلن الجيش الإسرائيلي صباح الأربعاء عن سقوط طائرة مسيرة تابعة له في الجانب اللبناني من الحدود المشتركة.

وكتب أفيخاي أدرعي، المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، على حسابه على موقع تويتر، أنه “خلال أعمال روتينية لتأمين الحدود، سقطت طائرة مسيرة بالقرب من الحدود في الجانب اللبناني”.

 

من جانبها، أوضحت “الوكالة الوطنية للإعلام” اللبنانية أن شخصا “أسقط صباح اليوم، ببندقية صيد، طائرة مسيرة معادية فوق بوابة فاطمة – كفركلا” جنوبي البلاد.

مجموع المشاهدات: 9158 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (2 تعليق)

1 | الحقيقة الكاملة لحزب أعداء الله
إليكم الحقيقة التاريخية لحزب أعداء الله : في أواخر السبعينات تشكلت في جنوب لبنان حركة مقاومة مسلحة ضد إسرائيل مكونة من الفلسطينيين المهجرين إلى لبنان..كانت تذيق إسرائيل الويل على مدار الساعة ومن دون هوادة..كانت حركة مقاومة حقيقة..في 1980 ومباشرة بعد مجيء الخومايني إلى إيران قادما من فرنسا على متن طائرة فرنسة خاصة، قامت حكومته وبتنسيق سري مع إسرائيل بتشكيل حركة شيعية داخل لبنان سمتها "حركة أمل" كان يتزعمها آنذاك المدعو نبيه بري رئيس البرمان اللبناني الحالي..وكان جناحها العسكري آنذاك هو حزب أعداء الله الحالي..حيث قام هذا الحزب الشيعي المسلح بشن حرب ضروس على عناصر المقاومة الفلسطينية التي أصبحت تحارب على جبهتين : الجبهة الجنوبية ضد إسرائيل والجبهة الشمالية ضد حزب أعداء الله الإيراني!!..جعلت بعض الساسة الكبار في لبنان وخارجه تراودهم بعض الشكوك حول هذا الحزب الشيعي المريب وفيما إذا كان هذا الحزب يشن هذه الحرب ضد المقاومة الفلسطينية الخالصة خدمة لإسرائيل وإراحة لها.. بعدها قام هذا الحزب الإيراني بإجلاء المقاومة الفلسطينية من جنوب لبنان واستوطن هو مكانها بمحاذاة الحدود الإسرائيلية..هذا ولم يكتف الحزب بمحاربة المقاومة الفلسطينية الحقيقية فحسب، بل قام بارتكاب مجزرة بشعة ضد عشرات الآلاف من عائلات عناصر المقاومة الفلسطينية الذين كانوا لاجئين في مخيم "صبرا وشاتيلا" في لبنان فيهم أطفال ونساء وشيوخ.. ومخافة أن يفتضح أمره وتنهار شعبيته داخل لبنان بعد أن راجت أخبار حينها حول الدور الموكل لهذا الحزب الشيعي من طرف إيران والقاضي بإبعاد الفلسطينيين المقاومين والمسلمين السنة عامة من الحدود الإسرائيلية واستيطانه بدلهم للجنوب اللبناني بغرض إقامة حاجز بين إسرائيل وهجمات الفلسطينيين وبالتالي حماية الحدود الإسرائيلية وحراستها، قام هذا الحزب وباتفاق مع الحكومة الإسرائيلية عبر وساطة إيرانية بإظهار وادعاء أنه هو الآخر يكن العداوة لإسرائيل وأنه كذلك حزب مقاوم وممانع أكثر من الفلسطينيين أنفسهم.. والحقيقة أن لو كان ذلك صحيحا لتعاون هذا الحزب الإيراني مع المقاومة الفلسطينية في حربها ضد إسرائيل بدل محاربتها وإجلائها من على الحدود الإسرائيلية.. ولا تزال بعض المناوشات التمثيلية تحدث بين هذا الحزب وإسرائيل لمدة ساعة أو ساعتين مرة واحدة كل 15 سنة ومن دون سقوط ضحايا من الجانبين طبعا بغرض ذر الرماد في الأعين لا غير.. بعدما كانت المقاومة الفلسطينية تشن حربا حقيقية ضد إسرائيل بتبادل لإطلاق النار وبالقصف مع سقوط الضحايا بين الجانبين على مدار الساعة وعلى طول السنة حينما كانت هي التي تستوطن الجنوب اللبناني.. وقد فضح أرييل شارون حزب أعداء الله في كتاب مذكراته حيث قال بالحرف : "إن مجاورة الشيعة أفضل بكثير لأمن إسرائيل من مجاورة المسلمين السنة، على الأقل فالشيعة لا يهمهم المسجد الأقصى لأنهم لا يؤمنون بوجوده في فلسطين ولكنهم يعتقدون أنه في السماء "..أرجو أن يزيل الله من أعينكم الغشاوة حتى تكتشفوا هذا الحزب الشيطاني على حقيقته.. لقد كنت مخدوعا تماما مثلكم في إيران وأذنابها حتى اكتشفت الحقيقة على قناة "صفا" بالحجة الدامغة : بالوثائق الثبوتية وبالصوت والصورة..
مقبول مرفوض
1
2019/10/23 - 11:41
2 |
مبين معلوماتكون دقيقة.... مجزرة صبرا و شاتيلا على يد حزب الله؟
مقبول مرفوض
0
2019/10/24 - 03:16
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع