الرئيسية | دولية | القضاء السويدي يسقط تهم الاغتصاب عن مؤسس ويكيليكس

القضاء السويدي يسقط تهم الاغتصاب عن مؤسس ويكيليكس

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
القضاء السويدي يسقط تهم الاغتصاب عن مؤسس ويكيليكس
 

أعلنت النيابة العامة السويدية الثلاثاء (19 نوفمبر 2019) أنها تخلت عن التحقيق بتهمة الاغتصاب بحق مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج والتي تعود لعام 2010. وقالت نائبة المدعي العام إيفا ماري بيرسون للصحافيين "أعتبر أنه تم استنفاد جميع إجراءات التحقيق التي يمكن اتخاذها. لكن الأدلة ليست قوية بما يكفي لتقديم لائحة اتهام".

ويشار إلى أن أسانج موقوف في بريطانيا منذ إخراجه من سفارة الأكوادور ولا يعرف تماما كيف سيتعامل القضاء البريطاني مع ملفه بعد إسقاط السويد تهم الاغتصاب عنه.

وكان أسانج قد مثل في شهر أكتوبر الماضي أمام محكمة بريطانية في جلسة استماع إجرائية بشأن طلب ترحيله للولايات المتحدة الأمريكية. يومها أصدرت المحكمة قرارا بعقد جلسة الاستماع مثلما هو مقرر في فبراير المقبل، ليخصص خمسة أيام لجلسات الاستماع الكاملة. ومن المقرر عقد جلسة استماع إجرائية أخرى في 19 ديسمبر المقبل.

 

وتتهم الحكومة الأمريكية الأسترالي أسانج (48 عاما) بالتآمر مع المحللة الاستخباراتية العسكرية تشيلسي مانينغ في تسريب مجموعة من المواد السرية عام 2010. وتتعلق الوثائق بالحروب في العراق وأفغانستان، بالإضافة إلى معلومات بشأن مصادر استخباراتية.

وأعرب موقع "ويكيليكس" في وقت سابق عن قلقه إزاء الحالة الصحية لأسانج. وأخرجت الشرطة البريطانية أسانج بالقوة من داخل سفارة الأكوادور في لندن يوم 11 أبريل الماضي، بعدما أنهت الإكوادور وضع اللجوء الممنوح له. وكان أسانج أمضى سبعة أعوام داخل السفارة لتجنب الاعتقال.

وطالب ماسيمو موراتي، نائب مدير منظمة العفو الدولية لشؤون أوروبا، بريطانيا بعدم الموافقة على ترحيل أسانج للولايات المتحدة، حيث أنه يواجه "مخاطر حقيقية للتعرض لانتهاكات حقوقية خطيرة".

مجموع المشاهدات: 581 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

dw

أقلام حرة