الرئيسية | دولية | العاهل الإسباني يقترح بيدرو سانشيز كمرشح لرئاسة الحكومة المقبلة

العاهل الإسباني يقترح بيدرو سانشيز كمرشح لرئاسة الحكومة المقبلة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
العاهل الإسباني يقترح بيدرو سانشيز كمرشح لرئاسة الحكومة المقبلة
 

أعلنت مريتكسيل باتيت رئيسة مجلس النواب ( الغرفة السفلى للبرلمان الإسباني ) اليوم الأربعاء أن العاهل الإسباني الملك فليبي السادس اقترح الأمين العام للحزب العمالي الاشتراكي الإسباني بيدرو سانشيز كمرشح لرئاسة الحكومة المقبلة خلال الجلسة الافتتاحية لتنصيب رئيس الحكومة المقرر عقدها في مجلس النواب .

وقالت السيدة باتيت في ندوة صحفية عقدتها عقب استقبالها من طرف العاهل الإسباني إن الملك فليبي السادس يعرف أن السيد سانشيز " هو المرشح الوحيد الذي يمكنه الحصول على الدعم اللازم لضمان تنصيبه " رئيسا للحكومة المقبلة مشيرة إلى أن موعد الجلسة الافتتاحية للتنصيب سيتم تحديده بعد التشاور مع المرشح الاشتراكي .

وأضافت رئيسة مجلس النواب أن سانشيز " لا يزال يتفاوض مع الأحزاب السياسية الأخرى من أجل الحصول على الدعم اللازم لتنصيبه على رأس الحكومة لذلك لا يوجد حتى الآن أي موعد محدد " لعقد هذه الجلسة .

وقرر العاهل الإسباني الملك فليبي السادس اقتراح السيد بيدرو سانشيز رئيسا للحكومة الإسبانية المقبلة بعد الاجتماع الذي عقده يومي الثلاثاء والأربعاء مع قادة الأحزاب السياسية ال 19 الممثلة في مجلس النواب بمن فيهم الأمين العام للحزب العمالي الاشتراكي ( يسار ) الذي فاز في الانتخابات التشريعية السابقة لأوانها التي جرت بإسبانيا يوم 10 نونبر الماضي .

وبعد لقائه مع بيدرو سانشيز في قصر ( زارزويلا ) بمدريد استدعى الملك فليبي السادس رئيسة مجلس النواب لتسليمها وثيقة الترشيح الرسمية حسب ما ينص عليه الدستور الإسباني للمرشح لرئاسة الحكومة المقبلة .

وبعد هذا الإعلان أكد رئيس الحكومة الإسبانية المنتهية ولايتها أنه يقبل تولي هذه المهمة معبرا عن إرادته تشكيل الحكومة الجديدة قبل نهاية العام الجاري .

وقال بيدرو سانشيز في ندوة صحفية عقدها في مقر رئاسة الحكومة ( المونكلوا ) إن فريق حزبه التفاوضي سيعقد ابتداء من الأسبوع المقبل سلسلة من الاجتماعات مع قادة جميع الأحزاب السياسية الممثلة في مجلس النواب ودعا كل القوى السياسية إلى تحمل المسؤولية من أجل تمكين إسبانيا من أن تكون لها حكومة جديدة في أسرع وقت ممكن .

وكان الحزب العمالي الاشتراكي قد فاز في الانتخابات التشريعية السابقة لأوانها التي جرت يوم 10 نونبر الماضي في إسبانيا بنسبة 28 في المائة من أصوات الناخبين و 120 مقعدا في مجلس النواب ( الغرفة السفلى للبرلمان الإسباني ) لكن دون أن يحصل على الأغلبية المطلقة ( 176 من أصل 350 مقعدا يتشكل منها مجلس النواب ) .

وقد توصل الحزب العمالي الاشتراكي ( يسار ) وحزب بوديموس الذي يمثل أقصى اليسار مباشرة بعد الإعلان عن نتائج انتخابات نونبر الماضي إلى اتفاق مبدئي من أجل " تشكيل حكومة ائتلافية تقدمية " .

ويحتاج الاشتراكيون إلى دعم أحزاب سياسية أخرى من أجل تمكين المرشح بيدرو سانشيز من إعادة انتخابه على رأس الحكومة المقبلة .

مجموع المشاهدات: 670 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع