الرئيسية | دولية | هل تقبل إيران مساعدة من أمريكا لمواجهة فيروس كورونا ؟

هل تقبل إيران مساعدة من أمريكا لمواجهة فيروس كورونا ؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
هل تقبل إيران مساعدة من أمريكا لمواجهة فيروس كورونا ؟
 

وصفت وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم الجمعة، عرض وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو مساعدة طهران لمواجهة فيروس كورونا بأنه حركة دعائية ونفاقية ومثيرة للسخرية. 

وقال المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس موسوي اليوم الجمعة إن: "مزاعم عرض المساعدة على ايران في مواجهة كورونا من قبل بلد يمارس بإرهابه الاقتصادي أقصى الضغوط على الشعب الايراني ويسد الطريق حتى أمام شراء الادوية والمعدات الطبية، تعد مزاعم مثيرة للسخرية ولعبة سياسية - نفسية"، بحسب وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء (إرنا). 

وأضاف موسوي، إن الخارجية الايرانية "كانت على اتصال وثيق مع الكثير من الدول وتمكنت لحد الآن من سد جزء كبير من حاجاتها الأساسية من الدول الصديقة من ضمها 100 ألف عدة تشخيص وكمامات خاصة للجراحة وأجهزة التنفس الاصطناعي وغير ذلك كما أن هناك شحنات أخرى في طريقها إلى البلاد وسيجري الإعلان عنها في حينها".

وأكد موسوي أن التصدي لفيروس كورونا يستلزم ارادة عالمية وتعاونا دوليا واسعا وليس حركات استعراضية لدوافع سياسية واستغلال معاناة وآلام المرضى والمصابين.

وكان وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، قال، مساء اليوم الجمعة، إن الولايات المتحدة عرضت على إيران المساعدة في التصدي لفيروس "كورونا" الجديد.

وأشار وزير الخارجية الأمريكي، خلال جلسة استماع في مجلس النواب الأمريكي، إلى أن الولايات المتحدة عرضت المساعدة على جمهورية إيران الإسلامية.

وكانت إيران قد أعلنت، اليوم، تعليق جميع جلسات البرلمان في البلاد بسبب تفشي فيروس كورونا الجديد.

كما أعلن وزير الصحة الإيراني، اليوم، أيضا، أن جميع المدارس في إيران ستغلق لمدة ثلاثة أيام ابتداء من يوم السبت بسبب مخاوف من فيروس كورونا

ووصل عدد الوفيات في إيران حتى الآن، إلى 34 حالة، في حين بلغ العدد الإجمالي للمصابين 245 بينهم عدد من كبار المسؤولين.

مجموع المشاهدات: 633 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

أقلام حرة