الرئيسية | دولية | الحكومة السورية تقرر تخفيف الإجراءات الوقائية وإعادة فتح المساجد

الحكومة السورية تقرر تخفيف الإجراءات الوقائية وإعادة فتح المساجد

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الحكومة السورية تقرر تخفيف الإجراءات الوقائية وإعادة فتح المساجد
 

 

بدأت الحكومة السورية، اليوم الثلاثاء، تخفيف الإجراءات الوقائية المتخذة للحد من انتشار فيروس كورونا، بما فيها إلغاء حظر التجول الليلي والسماح بالسفر مجددا بين المحافظات.

وذكرت وكالة الأنباء السورية (سانا) أن الحكومة السورية أعلنت، مساء أمس، عن إلغاء حظر التجول الليلي بالكامل اعتبارا من اليوم، وسمحت م جددا بالسفر بين المحافظات، وايضا بفتح المحلات التجارية ومراكز التسوق من الساعة الثامنة صباحا الى غاية السابعة مساء خلال فترة الصيف.

وأشارت الوكالة، نقلا عن بيان لوزارة الأوقاف، أنه سيتم، ابتداء من يوم غد الأربعاء، افتتاح المساجد لكل صلوات الجماعة، إضافة إلى صلاة الجمعة، بعدما كانت علقتها في 15 مارس الماضي، وذلك مع "الالتزام بالضوابط الصحية وإجراءات السلامة العامة التي تم تعميمها على لجان المساجد". وكان جرى في العاشر من الشهر الجاري، بعد انقطاع دام قرابة شهرين، السماح بعودة وسائل النقل الجماعي العام والخاص الى العمل داخل المحافظات للنقل بين المدن والأرياف، باستثناء التنقل بين المحافظات.

وفي المقابل، أبقت الحكومة حدود البلاد مغلقة مع تعليق استقدام سوريين عالقين في دول أخرى، واستمرار منع التجمعات بكل أشكالها في الأماكن العامة المفتوحة والمغلقة، بما فيها الأسواق والحدائق والمنتزهات والساحات، مؤكدة من خلال بيان لوزارة الداخلية، تم تعميمه اليوم، أن "التخفيف التدريجي للإجراءات الاحترازية لا يعني أن وباء كورونا قد انتهى فهو وباء قاتل ولم ينته بعد وقد يتحول إلى كارثة إن لم يتعامل معه بمسؤولية".

وبحسب وسائل إعلام دولية، يأتي تخفيف الإجراءات الاحترازية داخل المناطق الواقعة تحت سيطرة الحكومة، في وقت فاقمت فيه القيود، المفروضة منذ مارس الماضي، الأزمة الاقتصادية، في ظل "تدهور قيمة الليرة بشكل غير مسبوق، ما أثر سلبا على القدرة الشرائية للسوريين".

وكانت وزارة الصحة السورية أعلنت في وقت سابق اليوم عن تسجيل 15 إصابة جديدة بالفيروس، ما يرفع إجمالي عدد الإصابات في مناطق سيطرة الحكومة السورية الى 121 حالة، مشيرة الى أنه شفي منها 41 وتم تسجيل أربع وفيات.

وكانت الحكومة السورية اتخذت، في مارس الماضي، حزمة من التدابير المشددة للحد من انتشار الجائحة، بدأت تخفيفها تدريجيا، للمساعدة في إنقاذ الاقتصاد الذي أنهكته تسع سنوات من الحرب والعقوبات الغربية

مجموع المشاهدات: 493 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع