الرئيسية | دولية | إسبانيا..العودة إلى الوضع الطبيعي بعد اجتياح عاصفة فلومينا باتت قريبة جدا

إسبانيا..العودة إلى الوضع الطبيعي بعد اجتياح عاصفة فلومينا باتت قريبة جدا

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
إسبانيا..العودة إلى الوضع الطبيعي بعد اجتياح عاصفة فلومينا باتت قريبة جدا
 

قال فرناندو غراندي مارلاسكا وزير الداخلية الإسباني اليوم الأربعاء إن العودة إلى الوضع الطبيعي في إسبانيا بعد اجتياح العاصفة الثلجية ( فلومينا ) والأضرار التي خلفتها " باتت قريبة جدا " ودعا إلى المزيد من توخي الحيطة والحظر خاصة وأن حالة الطوارئ لا تزال سارية في العديد من المناطق بسبب موجة البرد القارس التي أعقبت العاصفة والتي تميزت بانخفاض استثنائي في درجات الحرارة خاصة وسط وشرق البلاد .

و أكد غراندي مارلاسكا في ندوة صحفية عقدها اليوم خصصت لتقييم الوضع في البلاد بعد مرور العاصفة الثلجية ( فيلومينا ) أن الأولوية الآن موجهة لإعادة الخدمات الأساسية إلى وضعها الطبيعي ثم التقييم وإصلاح الأضرار التي لحقت بمختلف البنيات والتجهيزات الأساسية .

وأشاد غراندي مارلاسكا بالجهود التي تبذلها كل الجهات والمؤسسات وفرق الإنقاذ والوقاية المدنية ووحدات الطوارئ التابعة لقوات الجيش من أجل إزالة الثلوج المتراكمة في الطرق وضمان توفير الخدمات الأساسية بالعديد من الجهات والمدن التي اجتاحتها عاصفة ( فيلومينا ) خاصة وسط وشر البلاد وكذا بالتنسيق المتميز للمديرية العامة للوقاية المدنية الذي يظل " نظاما وطنيا قويا وفعالا " .

وشدد على أن الخطر لا يزال قائما كما أن النشرة الإنذارية من اللون الأحمر لا تزال سارية بعدة مدن وأقاليم خاصة سرقسطة وتيرويل وغوادالاخارا جراء الانخفاض القياسي في درجات الحرارة التي وصلت في بعضها اليوم إلى 24 درجة تحت الصفر بينما تخضع أقاليم أخرى كصوريا وكوينكا وطوليدو ومدريد وألباسيتي للنشرة التحذيرية من اللون البرتقالي حيث درجات الحرارة تتراوح بها بما بين 10 و 14 درجة تحت الصفر .

وأشار إلى أن 450 من الطرق لا تزال متضررة بفعل تراكم الثلوج 76 منها مقطوعة تماما في وجه حركة السير منها اثنان من شبكة الطرق الرئيسة الوطنية مؤكدا على ضرورة استخدام سلاسل الإطارات لمستعملي المركبات والسيارات مع تجنب السفر ما أمكن إلا للضرورة .

وبخصوص البلديات التي لا تزال معزولة ومحاصرة بفعل تراكم الثلوج أكد وزير الداخلية أن " عددها قليل جدا " وتتركز بشكل أساسي في جهات كاستيا وليون وطوليدو مشيرا إلى أن وحدات من الحرس المدني وفرق الإنقاذ والطوارئ تواصل جهودها من أجل إزالة الثلوج وفتح الطرق ولا يوجد أي شخص بهذه المناطق لم يتلق الدعم والمساعدة من طرف المصالح العمومية .

من جهة أخرى أكد فرناندو غراندي مارلاسكا أن المديرية العامة للمرور رصدت بعض الاختناقات على مستوى بعض الطرق اليوم الأربعاء خاصة على أبواب دخول بعض المدن مما يعرقل عمليات إزالة الثلوج والجهود المبذولة لضمان استمرارية الخدمات العامة والإمدادات مضيفا أن عمليات وجهود استعادة الوضع الطبيعي في مطار ( باراخاس ) بمدريد وكذا على مستوى خطوط السكك الحديدية لا تزال متواصلة .

وأكد أن السلطات العمومية بدأت بالفعل في تقييم الأضرار وهي العملية التي ستستمر حتى نهاية حالة الطوارئ المناخية مشيرا إلى مواصلة العمل على تلبية احتياجات المواطنين وضمان توفير الخدمات الأساسية والإمدادات مع إصلاح الأضرار الناجمة عن هذه الوضعية الاستثنائية .

مجموع المشاهدات: 2097 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة