الرئيسية | دولية | إقالة جنرال جزائري شكك في رواية نظام الكابرانات وطالب بالتحقيق في مقتل الجزائريين الثلاثة

إقالة جنرال جزائري شكك في رواية نظام الكابرانات وطالب بالتحقيق في مقتل الجزائريين الثلاثة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
إقالة جنرال جزائري شكك في رواية نظام الكابرانات وطالب بالتحقيق في مقتل الجزائريين الثلاثة
 

ربط موقع "Algérie Part Plus" الناطق بالفرنسية، مباشرة بين إعفاء الجنرال الجزائري محمد قايدي"المنجل" وبين اجتماع عاصف حول قضية مقتل الجزائريين الثلاثة داخل مقر القيادة العامة للجيش، وكان"الجنرال المنجل" قد شكك في الرواية الرسمية التي روجت لها الرئاسة الجزائرية، ما انتهى بعزله من مهامه.
ووفق المعطيات التي نشرها الموقع الجزائري فإن قايدي كان أحد الموجودين في الاجتماع الذي جرى في الجزائر العاصمة برئاسة شنقريحة، والذي كان طويلا واستمر إلى غاية الحادية عشرة ليلا، وذلك نتيجة إصرار رئيس مديرية الاستعمال والتحضير على معرفة حيثيات ما جرى، لدرجة أنه صرح بشكل علني وأمام كبار مسؤولي الجيش بمعارضته لرئيس الأركان في طريقة إدارته لهذه الأزمة، وطبيعة "الرد" الذي سيُوجه ضد المغرب.
وفي الاجتماع طرح قايدي العديد من الأسئلة حول الظروف التي توفي فيها الضحايا وكيفية وصولهم إلى المنطقة العازلة في الصحراء، إذ وفق ما جاء في التقرير، لم يتم إبلاغ أي جهة عسكرية داخل منطقة "خطيرة" تبعد بـ35 كيلومترا فقط عن الجدار الأمني الذي ينتشر على طوله الجيش المغربي، الأمر الذي دفع الجنرال المذكور إلى محاولة إقناع قادة الجيش بـجراء تحقيق شامل لمعرفة حقيقة ما جرى، قبل أن ينتهي الأمر بإسقاطه هو من منصبه.
ووفق المعطيات التي أوردها موقع i24NEWS فإن "الإعفاء يمثل أخطر مظاهر صراع الأجنحة داخل الجيش الجزائري، المتفاقم منذ تدخل القوات المسلحة الملكية ميدانيا في الكركارات يوم 13 نوفمبر 2020، وفرضها تغييرات استراتيجية على الجدار الرملي، سواء بمده صوب الحدود الجزائرية شرقا بمنطقة تويزكي أو إنهاء تواجد الكويرة والإطلالة الساحلية الأطلسية خلف الجدار، ما كان يعني بالنسبة للعديد من قادة الجيش فشل رهان شنقريحة على فرض الأمر الواقع بالمنطقة عبر دعم عناصر البوليساريو".

المصدر: "i24NEWS"

مجموع المشاهدات: 17149 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (1 تعليق)

1 | من تيزي وزو
الحقيقة
شنگريحة أصابه مرض ليس له دواء...يبحث عن مبررات وهمية... فقتل تلاثة جزائريين وحرق شاحنات هم مثلها مثل إشعال النيران بالقبايل وحرق مواطن قبايلي لزرع الفتنة.... شنگريحة فقد البوصلة وأصبح هائما....
مقبول مرفوض
1
2021/11/11 - 01:44
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة