الرئيسية | دولية | تعيين ناشط مرتبط بتنظيم "القاعدة" الإرهابي مديرا للتوجيه الديني بـ"البوليساريو" يثير الجدل في صفوف ساكنة مخيمات العار

تعيين ناشط مرتبط بتنظيم "القاعدة" الإرهابي مديرا للتوجيه الديني بـ"البوليساريو" يثير الجدل في صفوف ساكنة مخيمات العار

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
تعيين ناشط مرتبط بتنظيم "القاعدة" الإرهابي مديرا للتوجيه الديني بـ"البوليساريو" يثير الجدل في صفوف ساكنة مخيمات العار
 

أخبارنا المغربية:الشيخ بوعرفة

تعيش الساكنة بمخيمات العار والذل بتندوف، على وقع جدل وصفه بعض المتتبعين بغير المسبوق، بسبب تعيين ناشط مثير للجدل وعرف بارتباطه بالتنظيمات الإرهابية، على رأس المجال الديني لدى حكومة عصابة "البوليساريو".

وحسب الأصداء الواردة من داخل المخيمات، فالساكنة لم تستغ تعيين المسمى "المحجوب محمد سيدي" المعروف بولائه التام لتنظيم "القاعدة"، مديرا للتوجيه الديني داخل ما يسمى بحكومة البوليساريو.

بل إن جزءا من قيادة العصابة المناوئة لتوجهات "ابراهيم غالي"، عبرت عن رفضها وامتعاضها من قرار التعيين الغامض.

ويروج داخل المخيمات، أن بعض القيادات خصوصا منها العسكرية الشابة، وجهت رسائل شديدة اللهجة إلى رئيس البوليساريو المزعوم، وحملته مسؤولية ما سيقع داخل المخيمات في حال استمرار الإرهابي في مهامه.

وحسب ما تم تسريبه، فالرسائل المذكورة، نبهت "غالي" إلى أن ما وقع سيشكل ضربة للجبهة، وسيحولها إلى حاضنة و حديقة خلفية للقاعدة و داعش.

للإشارة، فـ"المحجوب محمد سيدي" الذي عينه "ابراهيم غالي" مديرا للتوجيه الديني، كان إماما بسيطا بالمخيمات، قبل أن تعتقله فرقة جزائرية خاصة بتنسيق مباشر مع الرئيس السابق الراحل "محمد عبد العزيز" بتهمة الإرهاب والإرتباط بتنظيم "القاعدة".

وجاء اعتقال المذكور، بعد ثبوت انتمائه إلى مجموعة كانت تطلق على نفسها إسم "أنصار الشريعة" وتعلن عن ولائها الكامل للقاعدة.

وتم اعتقال الإرهابي مدير التوجيه الديني في "حكومة" العصابة، في يناير من سنة 2010، حيث تم حجز بنادق "كلاشينكوف"، وأزيد من 20 كيلوغراما من مادة "ت ن ت" شديدة الإنفجار.

كما تم الحجز لدى "محمد سيدي"، على مبالغ مالية مهمة، وهواتف محمولة تتضمن مكالمات مع زعامات إرهابية مطلوبة دوليا.

مجموع المشاهدات: 5755 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة