الرئيسية | أقلام حرة | مفارقات عجيبة

مفارقات عجيبة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
مفارقات عجيبة
 

بالأمس أحتفل الشعب التونسي  بفوز مستحق لرئيسه الجديد قيس سعيد الخبير القانوني والممثل للفكر المعتدل الحر  فهو أكاديمي  مهتم بتدريس القانون الدستوري ومساهم في قانون  الجامعة العربية. تبنى منذ بداية ترشيحه الاعتماد على الذات. وعلى مؤهلات العلمية والسياسية وقدرته على إقناع التونسيين. وخاصة الشباب منهم الرافدين للإديولوجيات الميتة. الطامحين للتغيير الإيجابي والمناصرين لثورة البوعزيزي 2011.

تونس تعتبر من البلدان الصغيرة من حيث المساحة والسكان إذا ما قورنت بجوارها خاصة مصر وليبيا والجزائر. لكنها أعطت درسا لكل الدول العربية وقالت لهم بعبارات واضحة لا تقبل التأويل. أن راحة الشعوب أن تحكم هي أوطانها وهي من يجب أن تختار من يسهر على تسيير شؤونها. وانه يمكن الاستغناء عن الأهرامات الهرمة التي تعتقد أن ليس لغيرها الحق في الحكم. وأنها قدر الله على العباد. هذه الأهرامات التي يراهن بعضها على قوة الجيش ويراهن آخر على قوة المال. ويراهن  آخر على الجاه والموروث الثقافي والحضاري. ويراهن البعض منها عل التبعية والهيمنة للدول العظمى. حان لها لكي تعيد التفكير وإعادة الحكم لأصحابه.

إعادة الحكم للمجتمع لكي يطور نفسه ويعبر عن ذاته ويشعر بانتمائه لوطنه وللعالم المتحرر من قيود استعباد البشر للبشر. في تونس 8سنوات من الحوار الداخلي وضعت القطار على سكته ويلزمها ان تعاد هذه الانتخابات مرات عديدة في السنوات القادمة لتثبيت السير.

 

هنيئا لتونس وأهلها وأتمنى ان تكون هذه البداية فاتحة خير على البلاد وعلى كل جيرانها وخاصة اتحاد المغرب العربي. ودعوات الجميع أن يلهم الله الشعب الليبي الشقيق التوفيق والسداد لحقن دماءه.

مجموع المشاهدات: 228 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع