الرئيسية | أقلام حرة | الحرية الفردية في المغرب موجودة ومضمونة، لماذا هذا الجدل؟

الحرية الفردية في المغرب موجودة ومضمونة، لماذا هذا الجدل؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الحرية الفردية في المغرب موجودة ومضمونة، لماذا هذا الجدل؟
 

يستحضر الجميع الحرية الفردية بين أولئك الذين يدافعون عنها تحت مظلة حقوق الإنسان وأولئك الذين يرفضونها دفاعا عن أمر الله.

أنا في حيرة من كل هذا الجدل ولكن كمحلل نفسي عندما يتم خلط الأمور عند المريض، أستنتج أن المشكلة التي يطرحها خاطئة وتبقى المشكلة الحقيقية مسجونة ألّا شعوريا أو من المسكوت عنه.

لا داعي للتحليل النفسي اليوم، ولكن سوف أبرهن لكم مدى احترام الحرية الفردية في بلدنا وبطبيعة الحال يبقى الأمر متروك لكم لتأويله كيف شئتم بكل حرية وبِدون أي جدال وخصوصا أننا نتحدث عن الحرية الفردية.

1- حرية الشغل

في المغرب تتجاوز الحرية الفردية حرية الأوروبيين. خُذ على سبيل المثال أي إدارة، الموظف حر في الوصول إلى العمل والمغادرة في الوقت الذي يناسبه، حر في احترام أو عدم احترام المواطنين، حر للاشتغال بالسرعة التي تناسب حالته المزاجية اليومية، حر في الغياب من مكتبه لتدخين سيجارة احتراما لقانون منع التدخين أو للصلاة احتراما لشريعة دينه. بالمقابل، المواطن حر أيضا في انتظار عودة الموظف أو المغادرة. أليست هذه  حرية فردية؟

2- حرية اختيار التعليم

المغربي حر في اختيار التعليم العمومي (بالمجان) أو الخاص (بين 800 و3000 درهم شهريا) أو الأجنبي (بين 5000 و 10000 درهم شهريا)، كما هو حر أن يُدخل أطفاله المدرسة أم لا ولم يتم أي قبض على أحد الوالدين لأنه يرفض إرسال أطفاله إلى المدرسة. أليست هذه  حرية فردية؟

3- حرية طريقة العيش

المغربي حر في تناول أي نوع من السمك يوميا من السردين إلى الباجو رْوايالْ أو اللحوم أو الجبن فقط أو عدم تناول أي شيء أو تناول الخبز الجاف فقط. وبالنسبة للسكن، يمكنه رفض العيش داخل الفيلات والقصور وتفضيل تذوق حياة شخص بلا مأوى، كما يمكنه أن يختار أن يعيش في فقر مدقع بدون ماء وضوء وسقف وتدفئة. كما هو حر في لباسه حسب أحدث صيحات الموضة أو لباس ألبسة بالية ومتسخة وممزقة. هل سبق اعتقال مواطن لأنه اختار النوم على الكارطون على أرصفة الشوارع خلال البرد القارص؟ أليست هذه  حرية فردية؟

4- حرية الإنجاب

المغربي حر في أن ينجب أطفالا أم لا، كما أنه حر في أن يكون لديه 5 أو 6 أو 8 أو 10 أطفال أو أكثر حتى لو كان لديه دخل صفري ويقيم بِبَرّاكة مساحتها لا تتعدى 5 متر مربع. أليست هذه  حرية فردية؟

5- المساواة بين الجنسين بالتراضي 

في المغرب سبقنا أوروبا وأمريكا منذ القدم حيث يمكن أن يقرر الأزواج أن يكونوا متساوين أم لا. ومن الواضح أن المرأة ترفض دائمًا أن تكون مساوية للرجل بتراضي الطرفين. أليست هذه  حرية فردية؟

6- حرية العنف الزوجي

تسمح المرأة المغربية لزوجها بانتهاكها معنويا واقتصاديا وجسديا وحتى اغتصابها لأنها تتمتع ببساطة بحقها في الجسد. ولكن الزوج حر كذلك في جسده أن يستعمله لتعنيف زوجته أم لا. أليست هذه  حرية فردية؟

7-  الحق في الجسد

المغربي حر في أن يطهر جسده يوميا أو مرة في الأسبوع أو في الشهر ويترك روائح كريهة تنبعث من جسده. كما بإمكانه دخول المقاهي والمطاعم والنوادي الليلية المرخصة قانونيا، حيث يمكن أن يشرب الخمر بحرية ويُقبِّل ويُداعب رفيقه من نفس الجنس أم لا، وربما يمارس الجنس في المرافق الصحية. كما هو حر أن يتزوج بالفاتحة عشرات النساء أو الرجال وهذا النوع من الزواج يسمى بِ "الجنس حلال" . أليست هذه  حرية فردية؟

أما الجنس بالتراضي (حرام بالنسبة للأديان) كان موجودا دائما بالمغرب وعلى سبيل المثال نرى في الفنادق يأخذ شخصين من جنسين مختلفين غرفتين و يخمن الاستقبال جيدًا أن هذين المواطنين سيقضيان الليلة في نفس الغرفة. وبالنسبة للمثليين لا داعي لأخذ غرفتين ومسموح لهما قضاء الليلة في غرفة واحدة وبدون شرط عقد الزواج. أليست هذه  حرية فردية؟

كما نرى المغاربة والمغربيات أحرار في بيع المتعة الجنسية الافتراضية أو المادية (عُمّال الجنس) وعلاوة على ذلك  لقد تم مثلا تسجيل 100 ولادة لأبوين مجهولين يوميًا في المغرب في عام 2017  كما أعلن عنه المركز المغربي لحقوق الإنسان. أليست هذه  حرية فردية؟

8- حرية التحرش الجنسي

المغربي يضايق ويتحرش بالفتيات في شوارعنا في وضح النهار ولا أحد يدينه أو يوقفه. أليست هذه  حرية فردية؟

9- حرية العلاج الطبي

كل مغربي حر في طلب العلاج أو لا، كما هو حر للذهاب إلى المستشفى العمومي أو إلى عيادة خاصة كان لديه مالا أم لا. هل سبق لكم أن رأيتم اعتقال مريض لأنه لا يعالج نفسه ولو كان فقيرا؟ أليست هذه  حرية فردية؟

10- حرية النقل

يقوم تريبورطور أو سائق بيكوب بنقل العديد من المواطنين دون أي شروط أمنية وهذا تحت نظر السلطات. أيضا نرى شاحنات  محمّلة لدرجة أنها تميل على الجانب وهي تسير بالطريق السيار دون قلق السلطات. أليست هذه  حرية فردية؟

11- حرية الضمير والمعتقد

لدينا في المغرب يهود ومسيحيون ومسلمون وبهائيون وشيعة وأحمديون وملحدون ولا دينيون وهناك منهم من أعلنوا علناً عن معتقداتهم. كما لدينا علمانيون وحقوقيون وفلاسفة ومفكرون، ومنهم من أعلن عن أفكارهم وانتقاداتهم السياسية والاقتصادية والاجتماعية والدينية.

وفي نفس الوقت فقد حكم بعض شيوخ الدين علناً على من غيَّر معتقده بالرِّدة و على بعض الحقوقيين والمفكرين والسياسيين بالتكفير  وشرط تطبيق الشريعة عليهم. أليست هذه  حرية فردية؟

 

آمل أن تكون الاستدلالات مقنعة ولنكف عن الجدال حول غياب الحرية الفردية بالمغرب!

مجموع المشاهدات: 526 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (2 تعليق)

1 |
الحرية القَردية
(بالقاف وليس بالفاء)
لقد أضحكني فعلا
بسبب ماذا ؟
بسبب : الحرية القَردية
وبسبب غبائه المُرَكَّب
ألم أقل لكم أنه يهودي متدين ومتعصب ومتشدد ومتطرف وغبي
الكذاب يوجد في كلامه ما يفضح كذبه
كمثال :
فقد كتب الكاتب اليهودي المرتزق في آخر نقطة من مقاله ديال لحلايقية :
11- حرية الضمير والمعتقد
لدينا في المغرب يهود ومسيحيون ومسلمون وبهائيون وشيعة وأحمديون وملحدون ولا دينيون وهناك منهم من أعلنوا علناً عن معتقداتهم. كما لدينا علمانيون وحقوقيون وفلاسفة ومفكرون، ومنهم من أعلن عن أفكارهم وانتقاداتهم السياسية والاقتصادية والاجتماعية والدينية.
...

الآن سنطرح الأسئلة المفككة للألغاز والخدع الاستعمارية للمرتزقة اليهود الذين ينفذون فقط ما يؤمرون به
I - القراءة الأولى
فالقارئ الغير المغربي سوف تدس له هذه الكذبة وهي الترتيب المزيف للمتدينين حسب نسبتهم العددية في تكوين الشعب :
حين قال : لدينا في المغرب يهود ومسيحيون ومسلمون وبهائيون وشيعة وأحمديون وملحدون ولا دينيون وهناك منهم من أعلنوا علناً عن معتقداتهم وكأن اليهود هم الأغلبية الساحقة من الشعب يأثي المسيحيون بعدهم
وبعد ذلك يذكر المسلمين وكأنهم أقلية مهملة مثل البهائيين والشيعة والأحمديين والملحدين واللا دينيين
1 - اليهود
2 - المسيحيون
3 - المسلمون
4 - البهائيون
5 - الشيعة
6 - الأحمديون
7 - الملحدون
8 - اللا دينيون
ويضيف
وهناك منهم من أعلنوا علناً عن معتقداتهم
أظن أنه يقصد المسيحيين البهائيين والشيعة والأحمديين والملحدين واللا دينيين
وأما اليهود

والمسلمون

وهناك منهم من أعلنوا علناً عن معتقداتهم

II - القراءة الثانية
لا شعوريا ومن ما يسمونه العقل الباطن الغير متحكم فيه أقر اليهودي الذي يدعي أنه اعتنق البهائية ولا ينكر أنه كان يهوديا أو لا زال يهوديا أو كلاهما ولم يقل أنه كان مسلما أو أن والداه مسلمين أو كانا مسلمين
فالترتيب في الأهمية في باطن عقله وتفكيره وقلبه وغبائه وإقراره بلا عصا عند المتدينين في بلادنا المسلمة كلها المغرب هو :
1 - اليهود الذين هو منهم
2 - المسيحيون لأنهم أسياده رغم أن نسبتهم هي 0,000000000000000 في المائة
3 - المسلمون (رتبهم ثالثا فقط بسبب كون نسبتهم العددية هي ...99,9999999999999999999999999 في المائة ولإكساب ترتيبه نوعا من المصداقة بما يضنه واقعية)
4 - البهائيون وهو ما يدعو له ويدعيه
5 - الشيعة
6 - الأحمديون (كالبهائيين فلا فرق ديانتان بريطانيتان لإضلالهم واستعمارهم)
7 - الملحدون
8 - اللا دينيون

الأسئلة :
1 - من خلال ما سبق ألا تستنتجون أنه يهودي من خلال هذا الترتيب اللاشعوري الحقيقي داخل شقفة رأسه وجمجمته المتعفنة الرخيصة، المرتزق القذر
2 - من خلال ما سبق ألا تستنتجون أنه يهودي من خلال هذا الترتيب وأنه ليس بهائيا حقيقة كما يدعي لعدم إيراده البهائيين مع اليهود في الترتيب قبل المسيحيين المنعدمين وقبل المسلمين الذين يكرههم ولذلك يشتغل مرتزقا عبدا في خدمة الاستعمار الفرنسي والغربي ضدهم
3 - أما كتابته لهذا المقال فهو بهدف صناعة وفرض أمر واقع فاسد متعفن غير مقبول لكي نسلم به ونستسلم له ليظل يطحننا فلا نزعج الاستعمار الفرنسي والغربي لكي يستمر في سرقة كل أموالنا وكل ثرواتنا دون تشويش أو ضجيج أو إزعاج
4 - فهل عرفتم الآن هويته اليهودية المرتزقية الاستعمارية
لقرد

تضامننا التام مع الفلسطينيين وأهلنا المسلمين في فلسطين وفي غزة المحاصرة ظلما وعدوانا من البر والبحر، والتي تتعرض الآن لعدوان ظالم من طرف الاسرائليين اليهود مرتزقة الاستعمار الفرنسي والغربي في قاعدته العسكرية إسرائيل في فلسطين المحتلة بأمر منه، بسبب رغبته في تدويخ اليهود والاسرائليين بعد افتضاح أمر

الحرية لمغني الرَّابْ
الكناوي
مقبول مرفوض
1
2019/11/02 - 06:28
2 | moha
قولها
هذا هو الطنز العكري
مقبول مرفوض
0
2019/11/04 - 06:37
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع