الرئيسية | أقلام حرة | في رحاب المحيط الأزرق

في رحاب المحيط الأزرق

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
في رحاب المحيط الأزرق
 

◾ في غفلة مني؛ وأنا منهمك في تصفح المحيط الممتد لموقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك، كان لا بد أن يثيرني شيء ما وأنا أسبح في ذاك الفضاء الشاسع الذي يعتبر بمثابة مجلة حائطية بمؤسسة تعليمية بمعنى من المعاني ، والتي تتيح لكل مبتدىء يرغب في ولوج عالم الكتابة أو الرسم أو الأعمال التشكيلية والفنية بالمدرسة المغربية في زمانها الذهبي، أن يتشجع ويعرض ما يريد من منتوجاته التي يرى بأنها في المستوى المقبول، والتي يمكن من خلالها تقاسم منتوجاته الفنية أو الأدبية أو العلمية مع باقي زملائه وزميلاته بالمؤسسة التعليمية ، وعن طريقها يمكن لكل متعلم من تطوير مهاراته وقدراته الذاتية في أي جانب يرغب في ولوجه والذهاب بعيدا في مجاله، إذ أمسى هو المكان المناسب للتلاميذ والتلميذات للتعبير عن أحاسيسهم وذواتهم بشتى الطرق، سواء عبر القصيدة الشعرية أو المقالة أو الرسم أو الصورة وغيرها ، ولابد له في النهاية أن يُدَوِّنَ اسمه الكامل أسفل المنشور، كإشارة منه بأنه هو صاحب ذاك العمل المعروض على حائط المجلة . ولما لذلك من أثره النفسي والسيكولوجي على دعمه وتحسيسه بأهمية ما قد ينتجه تبعا لتداول اسمه وما يناله من إعجاب ومتابعة من طرف الآخرين..!!؟؟

 

◾ واليوم؛ نحن نتواجد في عالم جديد في عز الثورة الرقمية والمعلوماتية في مجال الإعلام والتواصل ، وقد لا يخرج ذلك عن نطاق عالم التواصل الاجتماعي والثقافي والفني والإعلامي والسياسي، بطريقة حديثة في مجال الكتابة والتَّدوين و التسجيل و النشر سواء كان ذلك لفكرة أو لقولة أوحدث أو منظر أو تعليق أو فيديو أو خبر مهم قد تم نشره في أكثر من موقع من المواقع ،ونال اهتمام وإعجاب شعب الفيس بوك لإيصال رسائل معينة لمن يهمهم تدبير وتسيير الشأن الوطني بهذا البلد العزيز ولهم نية الإصلاح قال تعالى "وَمَا كَانَ رَبُّكَ لِيُهْلِكَ الْقُرَىٰ بِظُلْمٍ وَأَهْلُهَا مُصْلِحُونَ" سورة هود الآية (117)...!!؟؟

 

◾ المهم من هذا وذاك، كان لا بد من تقييم لما يتم تسويقه عبر سوق عكاظ الجديد في القرن الواحد والعشرين، ومن خلال تمحيصي لكذا منشورات وما تشابه منها خلال هذه الأيام الأخيرة فكانت حصة الأسد منها حول الساعة الإضافية ومعاناة الأسر المغربية مع فلذات أكبادهم، وهم في سفر يومي وسط صقيع وبرودة جو لا تطاق، وخاصة بالمدن التي تعرف انخفاضا ملموسا في درجة الحرارة والتي يتأخر فيها

 

الشروق، أما البوادي والفيافي والقرى والمداشر، فحدث ولا حرج فهؤلاء الأطفال تتضاعف معاناتهم وتحملاتهم مع ظروف استثنائية بكل للكلمة من معنى...!!؟؟

 

وفي ذاك السياق نتساءل:

 

????️متى يتناول هؤلاء الأطفال فطورهم ؟؟

 

????️ فهل يتم ذلك عند عودة اَلْوَالِدِ من صلاة الفجر؟؟

 

وهل بالفعل لهم رغبة وشهية في الأكل في ذلك الوقت المبكر..؟؟

 

????️ وهل كل الأسر مستعدة لتحمل ضريبة الاستيقاظ المبكر مع بزوغ خيوط فجر يوم جديد حتى تهييء لأطفالها لقمة وجبة الفطور؟؟

 

????️أم هؤلاء الأطفال يذهبون لمدارسهم نصف مستيقظين بل شبه نائمين، وهم لم يتناولوا فطورهم الضروري، وما لذلك من أثره السلبي على تعلمهم وصحتهم وتحصيلهم الدراسي وخاصة في الصباح إذ يَعْمَدُ فيه البيداغوجيون والتربويون في مجال تنزيل الإيقاعات الزمنية للمواد الدراسية على تقديم المواد العلمية والفكرية في الفترة الصباحية عوض الفترة المسائية ، لأنها تحتاج لانتباه وتركيز كبيرين ، ولن يحضر ذلك لهؤلاء المتعلمين في غياب وجبة فطور متكاملة ومتوازنة، لتجديد وتنشيط الفكر و الذكاء وإيقاظه، ومعه يتجدد نشاط الجسم وحيويته ككل..!!؟؟

 

◾ وما زال هناك في الموضوع الكثير ما يسرد ويحكى و يقال.. لكننا نكتفي بهذا القدر لننتقل لموضوع آخر لا مسته من خلال كثير من التدوينات، وهي معاناة الناس مع أمراض السرطانات وتكلفتها المالية والنفسية وتوجيه الرسائل لمن يهمهم الأمر عبر طرح أسئلة مباشرة. فمن الأولى بالاهتمام والتفكير في إيجاد الحلول للخروج من الضيق والأزمة والمعاناة فهل هي قناة2Mأم هذه الفئة المحتاجة للعلاج والدواء وظروفها المادية التي لا تسمح لها بذلك..!!؟؟ وعوض دعم2M نشطاء الفايسبوك يطالبون العثماني بإنشاء صندوق لدعم مرضى السرطان، إذ أنهم عمدوا إلى جمع التوقيعات لخلق مرصد خاص بأمراض السرطانات على اختلاف أصنافها…وتحت عنوان " عوض دعم دوزيم ، نشطاء الفايسبوك يطالبون العثماني بإنشاء صندوق لدعم مرضى السرطان" كتب موقع الحقيقة 24. وإذ تفاعل الكثيرون من النشطاء عبر موقع التوصل الاجتماعي مع المقترح الذي تقدم به عمر الشرقاوي أستاذ العلوم السياسية بكلية العلوم القانونية بالمحمدية، حول إنشاء صندوق لدعم مرضى السرطان «صندوق مكافحة السرطان»...

 

وما تبقى هي أخبار عهدناها عن حزب الأغلبية في الحكومة ومن يدعمه عبر المحيط الأزرق والذي يعرف كثافة كبيرة من الرواد مقارنة مع باقي المواقع الاجتماعية الأخرى كتويتر و أنستغرام وغيره ، وما يحوم في فلكه، والانتخابات

 

 

وشيكة على الأبواب والبحث الحثيث عن ربح المزيد من النقاط عبر كذا خرجات إعلامية هنا وهناك، وإعطاء صور جديدة - قديمة عن كذا زعامات تظهر وتختفي كتسخينات أولية عهدناها منذ زمان، وهناك من يستغل الظرف المناسب للترويج لها بطرق حربائية لا تخلو من تهجين ومغالطة للحقائق الموجودة على الأرض.. والأرقام خير دليل و التي خرجت للوجود بعد ولايتين تشريعيتين بأغلبية حزب العدالة والتنمية ،وقد وصل فيهما الدين العمومي العام لأرقام قياسية أشار عبد اللطيف الجواهري والي بنك المغرب عن مخافة العودة مرة ثانية لا قدر الله . وذاك ما لا نتمناه لبلدنا العزيز للتقويم الهيكلي لسنة1983 مع مُخَلَّفاته الكارثية على الوضعية المجتمعية للبلد، ورهن مستقبل أجيال قادمة بكاملها..!!؟؟

مجموع المشاهدات: 354 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع