الرئيسية | أقلام حرة | المغلوب التابع

المغلوب التابع

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
المغلوب التابع
 

المغلوب يتبع الغالب حتى في ابسط الامور ولبرهن على تبعيته لن يتخلى حتى عن ابسط ما يعقد الغالب ولو على حساب اهانته أي إهانة المغلوب. .

 

الهجمة على تركيا كرد فعل على نهضة بعنوان شرقي شريف ولأن المغلوب. مطيع فلا مناص من إثبات مشاركته.

 

الهجمة على تركيا قادت بلدانا مثل المغرب إلى إثبات مشاعره الجياشة تجاه بلد احتله من قبل .ومازال جزء من أبناء الوطن ينظر لهذا المحتل بنوع من الإعجاب والترحيب الممزوج بعقدة التفوق التي يعتقدون أنها لصيقة بالفرنسيين.بمعنى أدق ينظر لفرنسا كشعب متفوق وبلد عظيم نأسف لاستقلالنا عنه .

 

نظرة الإعجاب بالمستعمر تغري الكثير من الناس الذين باتوا على يقين من جدوى الاستعمار الفرنسي والاسباني . بل يعبر البعض بشكل واضح عن الأسى والأسف كون بلدنا خرج من جبة الفرنسيين.

 

يسب تاريخ الجهاد وتبخس أفعال المقاومة, وكأن البلاد ما انتهت إليه من ضعف على المستوى الاقتصادي والاجتماعي يعود سببه الى جهاد الناس ومقاومتهم المحتل .

 

لقد انهارت القيم الأخلاقية وتفككت لنصل إلى هذا المستوى من الغباء السياسي الذي يقعد لأفكار جديدة تهز من تاريخ الأمة وتسقط ما قدم سلفا وتصفه بأبخس العبارات واخسها .

 

هذه الأمة التي وصفت في أدبياتنا بأفضل الأمم, وفعلا كانت تحمل مشعلا أتقد لحقب طويلة .

 

لاشك أننا اليوم أمام تراجعات كبيرة ولا سيما في معاني الاستقلال والتحرر

 

فرنسا الأنوار نظريا تتحكم في جزء كبير  من نخبة مسيسة نظرت لاستقلال البلد كزلة تاريخية . كان على المغاربة أو الجزائريين البقاء تحت هذه المظلة الحداثية .وهم باعتقادهم هذا، وقعوا في أشنع الآراء واغبي المواقف . فمن المضحك التباكي على زمن الاحتلال والتأسف على خروجه . وان كان هذا الخروج أوقعنا في وضعية الاستقلال الخافت .

 

نظرتنا اليوم للأجنبي تشعرنا بنوع من الضعف والردة . تحولنا هذه النظرة إلى جلد ذواتنا واتهامها بالتقصير عن مواكبة الأخر القوي .

 

 

حقيقة الضعف وجلد الذات مهمة اقتصرت على قوى خضعت للأجنبي وارتقت في مدراج التقرب إليه . لكنها بالمقابل فشلت في استلهام التجارب الناجحة للأخر الأجنبي وبقيت متأثرة فقط بتجارب فاشلة قادتها نحو تبعية عمياء

مجموع المشاهدات: 568 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع