الرئيسية | أقلام حرة | هــل الــطــبــقــة الــوســطــى عــلــى وشــك الانــقــراض؟

هــل الــطــبــقــة الــوســطــى عــلــى وشــك الانــقــراض؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
هــل الــطــبــقــة الــوســطــى عــلــى وشــك الانــقــراض؟
 

حركة التغيير هي التي كانت يناط بها المملكةفمن المعلوم أن الطبقة المتوسطة في الاجتماعي والسياسي، فعلى أكتاف هذه الطبقة قامت الثورات التي كانت تنادي بتحرير من الاعتداءات الأجنبية عليها. المملكة كذلك فإن التغير المتواصل الذي أصاب تركيبة الطبقة الوسطى خلال العقود الأخيرة ساهم بشكل كبير في حدوث تلك النتيجة.

 

قوام الطبقة المتوسطة هو المتعلمون والمثقفون من حاملي الشهادات الجامعية، فبعد أن كان حيث كان ذلك هو الباب الوحيد لترقي الإنسان من طبقة لأخرى، نجد أنه بدءا من سبعينات القرن الماضي أصبح الصعود الاجتماعي يحدث بلا أدنى مجهود: تحقق ذلك مع أثرياء الدولة الريعية.

 

المقام الأخير إلى انعزال الطبقة المتوسطة عن مجتمعها، وظهور التنازع بين وأدى ذلك في.أهدافها الخاصة والأهداف القومية التي يريد المجتمع تحقيقها للنفوذ السياسي والواسطة لكي يلعبا دورا السيئثم بدأ منذ نهاية الثمانينات تفشي الاستغلال كبيرا في الثراء المجتمعي.

 

ذلك انقسام غريب في قوام الطبقة الوسطى، فأصبحت وكأنها عدة طبقات وليست وظهر بعد .طبقة واحدة متجانسة

 

أن الطبقة الوسطى هي ،يضاف إلى ذلك أيضا نظرة غالبية أفراد الطبقة الوسطى إلى التعليموقد كان ،التي يرجى منها أحداث الحراك الاجتماعي بفعل الطموح الذي لديها لتغيير وضعهالك يتم فيما مضى من خلال التعليم الذي تحرص عليه الطبقة الوسطى ليكون جواز مرورها ذإلى الترقي إلى وظائف أعلى تدر عليها دخولا أكثر تساهم في ترقيتها إلى الطبقة الأعلى.

 

 

على أنه بمرور الوقت تلاشى مفهوم الطبقة الوسطى التي تعتمد على نفسها وتبني ذاتها من م لتتبوأ أعلى درجات الصعود الاجتماعي، بل وأصبحت النظرة إلى التعليم نظرة خلال التعلي.ازدراء وعدم اكتراث، وهذه هي الطامة الكبرى التي ترتبت على ذلك إذن ساهمت كل هذه العوامل مجتمعة في تغير فكر الطبقة الوسطى وقوامها، ومن ثم نظرتها صورة جذرية عما كان عليه الوضع سابقا، للمجتمع ومساهماتها في حل مشكلاته، وذلك بوهو ما نتمنى أن يتغير سريعا لكي تعود الطبقة الوسطى إلى دورها في الحراك الاجتماعي .المنشود لرقي مجتمعنا

مجموع المشاهدات: 416 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع