الرئيسية | أقلام حرة | النفاق الاجتماعي والعالم الافتراضي

النفاق الاجتماعي والعالم الافتراضي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
النفاق الاجتماعي والعالم الافتراضي
 

ظاهرة النفاق تكتسي اليوم. طابعا سياسيا صرفا. بعد ان خلقت مجتمعات و.توغلت في هيئاتها حتى صار الخطاب محبوبا ومقبولا ولا شك ان حرمة هذا العمل شرعيا امسى عند عامه الناس و نخبهم عملا عظيما يتخلق به الناس.

 

و النفاق الاجتماعي هو الادعاء الكاذب على انه صادق والمبالغة في المجاملة ، بهدف تحقيق اغراض شخصية او مراعاة لعلاقة اسرية او قبلية وعشائريه. ظاهرة غيرت المجتمع من الافضل نحو الاسوأ وجرت علينا علاقات مشبوهه.

 

و النفاق الاجتماعي في علم النفس حالة من التناقض المعرفي. يقوم فيها الشخص بالترويج لسلوك لا يمارسه هو نفسه. و للنفاق اسباب منها:

اولا. ازدواجيه الاخلاق.

ثانيا ازدواجيه المعايير

ثالثا الضعف الاخلاقي..

وما يميز المنافق الاجتماعي وجود سلوكيات تصدر عنه وتبرز حقيقته ومن اهمها:

قول شيء في الظاهر وفي سره ما ينافيه.

معامله الناس. معاملة غير عادلة. بمعنى اخر معرفة الناس حسب نفوذهم المادي.

 

توجيه نصيحة مع مخالفة سلوكه بهذه النصائح بطريقة مخالفة لسره كادعاء الاخلاق والفضيلة و حمل لواء الدفاع عنها وهو منها براء.

النفاق الاجتماعي ومسرحه الجديد: 

مسرح النفاق الاجتماعي هو عالم التواصل الاجتماعي.اذ يمكن لتغريدة خلق تساؤلات داخلية أشبه بحوار ، من معك ومن ضدك؟

 

الانسان الذي يؤمن بالاختلاف ويؤمن بنسبية الافكار والحقائق وهشاشة العلاقات الافتراضية لا يهتم بالردود بل تزيده قناعة بأمانه الفكري بعيدا عن الدوغمائية.

لكن هناك اناس اخرين يعتبرون التواصل الاجتماعي مسرحا للعلاقات النموذجية لا خطا فيها بل هي الحقيقة المطلقة. وذلك ينعكس على سلوكهم كما سلوك متابعيهم. فلو وقع تغريدة تافهة لا اعجب بها الاف المعجبين .وشيعه القاصي و الداني ،القريب منه والبعيد ،الصديق والمختلف .

 

هذا مثال واضح. لكن الاكثر وضوحا عندما تقوم العلاقات على البعد المادي. فان صاحب المال. تنهال عليه و تتراكم عليه سلسلة من رسائل الاعجاب والانبهار بعطاءاته . ان هذه السلوكات الرعناء. كثيرة هي في واقعنا الواقعي والافتراضي على حد سواء.

 
مجموع المشاهدات: 426 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة