الرئيسية | أقلام حرة | التفاهة الشمطاء

التفاهة الشمطاء

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
التفاهة الشمطاء
 

هنا تكمن الخطورة الجوفية ؛ في ظل ما يحاصرنا من الانقياد الفكري والتطبع القطيعي ، تحت عنوان ( الأصالة والفكر الغربي ) ، سطحية ناتجة عن غياب الوعي والثقافة وانتشار فضائح وسخافات وسائل التواصل الاجتماعي ، بإعلانات وجمل رنانة ينخدع بها المتابع . 

أصبح البعض يسعى لختم اسمه بأي شكل من الأشكال ، مهما بلغت به الوقاحة والفضاضة ، بأي شكل ( صورة ، أدب ماجن ... ) ، كل ذلك في سبيل الشهوة الأنانية والشهرة الاجتماعية ، مما ساهم في انتشار تدني الوعي الفكري والانحطاط الأخلاقي في بلداننا العربية .
من الغريب تواجد أناس ينعتون القراء " بالعميقين " ؛ الكلمة التي أخذت مجرى السخرية والتنمر بين ثنايا مجتمعنا المغربي . أيعقل أن ننحدر لدرجة أن نجد فيها الكتاب مصدرا لأشخاص غريبين ونادرين ، وشبكة التواصل تعتبر أفضل مصدر للأشخاص العقلاء .
يؤسفني حقا أن نتقوقع في السطحيات إلى هذه الدرجة..
أين أنتم يا أولي الألباب ، يا أهل الحكمة المستنيرة والعقول المستقيمة والفطرة السليمة ، أين هي أفكاركم وأقوالكم المخملية ، هل ستتركون تغذية المستنقعات التافهة على ما هي عليه ؟! الى متى سيستمر هذا الشمط بين واع و جاهل ؟ على من تقع المسؤولية ؟؟ ...لا املك إجابة شافية لا املك أكتر من ان اهون عليا ببعض السطور. 
مجموع المشاهدات: 27030 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة