الرئيسية | متفرقات | أعمال الحفر في ورش تشييد محطة تحلية مياه البحر في إقليم اشتوكة أيت باها وصلت 50 في المائة

أعمال الحفر في ورش تشييد محطة تحلية مياه البحر في إقليم اشتوكة أيت باها وصلت 50 في المائة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font

 

بلغت نسبة أعمال الحفر التي يجري تنفيذها حاليا في موقع تشييد محطة تحلية مياه البحر في إقليم اشتوكة ايت باها معدل 50 في المائة ، سواء بالنسبة لأشغال الحفر الخاصة بمأخذ مياه البحر ، أو تلك المتعلقة بالمجال الترابي المخصص لبناء وحدة التحلية.

وتفيد المعطيات التي تم الإعلان عنها مؤخرا خلال الزيارة الاستطلاعية التي قام بها وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات ، السيد عزيز أخنوش، إلى هذا الورش التنموي الضخم ، أن تقدم الاشغال الخاصة بهذا الورش التنموي الاستراتيجي تسير بكيفية مرضية ، وذلك وفقا للضوابط التقنية التي تم الالتزام بها منذ بدء تنفيذ المشروع.

وموازاة مع أشغال الحفر ، تجري عملية الاكتتاب الخاصة بالمساهمات المالية للفلاحين الذين سيستفيدون من هذا المشروع والتي انطلقت منذ شهر نونبر من العام الماضي ، حيث بلغت نسبة الالتزام بالاكتتاب من طرف الفلاحين إلى حدود أول أمس الثلاثاء معدل 80 في المائة ، وهي تغطي مساحة زراعية تصل 11 ألف هكتار ، وتهم 418 فلاحا.

وسيتم تشييد محطة تحلية المياه في إقليم اشتوكة ايت باها على مساحة تبلغ 20 هكتارا ، ومن المنتظر أن توفر احتياجات سهل اشتوكة من مياه الري وذلك على مساحة 15000 هكتار ، إضافة إلى توفير كمية من احتياجات مياه الشرب لمنطقة أكادير الكبير.

ومن المقرر الانتهاء من تشييد مشروع محطة تحلية مياه البحر بحلول العام 2021 ، حيث تقع هذه المحطة على مسافة 300 متر من البحر ، وعلى ارتفاع 44 متر ، وتبلغ القدرة الإنتاجية الأولية للمحطة 275 ألف متر مكعب من المياه يوميا ، موزعة بين 150 ألف متر مكعب يوميا للاستجابة للحاجيات من الماء الشروب ، و125 ألف متر مكعب يوميا للاستجابة للحاجيات من مياه الري .

ومن المقرر أيضا أن تصل القدرة الإنتاجية لهذه المحطة بعد بضع سنوات من الاستغلال إلى 400 ألف متر مكعب من المياه يوميا ، موزعة ما بين 200 ألف متر مكعب لسقي المزروعات ذات القيمة المضافة العالية ، و200 ألف للماء الصالح للشرب.

ويهدف إنشاء هذه المحطة إلى تحقيق مجموعة من الغايات تشمل على الخصوص تقليص استخراج المياه من الفرشة المائية التي تعرف عجزا متواصلا يتجاوز حاليا 60 مليون متر مكعب سنويا . واستبدال ماء البحر المحلى محل المياه الجوفية بما يصل إلى 3600 متر مكعب للهكتار بالنسبة للمساحات المزروعة بزراعات ذات قيمة مضافة عالية . وتوفير مياه محلاة يمكن أن تغطي 68 في المائة من الحاجيات السنوية للزراعات المغطاة في سهل اشتوكة .

وسيمكن هذا المشروع من الحفاظ على 5000 منصب شغل قار مرتبط بالأنشطة الفلاحية بالمنطقة ، مع الحفاظ على إنتاج المنطقة من البواكر و البالغ مليون و 400 ألف طن ، منها 1 مليون طن موجهة للتصدير ، و 400 ألف للاستهلاك الداخلي ، وتمثل 85 من المائة من الصادرات الوطنية من الطماطم.

مجموع المشاهدات: 490 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

إستطلاع: تبنى التوقيت الصيفي طيلة السنة

هل تتفق مع قرار الحكومة بتبنى التوقيت الصيفي طيلة السنة ؟