الرئيسية | اقتصاد | "نتحركو" أفضل حملة للمحتوى التواصلي للعلامات على التلفزيون المغربي

"نتحركو" أفضل حملة للمحتوى التواصلي للعلامات على التلفزيون المغربي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
"نتحركو" أفضل حملة للمحتوى التواصلي للعلامات على التلفزيون المغربي
 

أخبارنا المغربية:  

توجت «نتحركو»، وهي منصة للتشجيع على ممارسة الرياضة موجهة للجمهور العريض، بجائزة أفضل حملة محتوى تواصلي للعلامات على التلفزيون (Campagne Brand Content TV) للسنة، وذلك خلال تظاهرة «Les impériales 2020».

تجسد حملة «نتحركو»، التي أطلقت سنة 2016 وتبث على القناة الثانية 2M، تشبت والتزام المغربية للألعاب والرياضة بقيم المواطنة، وتتوخى النهوض بالممارسة الرياضية باعتبارها رافعة للتفتح والاندماج.

وعلى مدى موسمين متتاليين، أتاحت «نتحركو» للمغاربة من كل الأعمار والأوساط فرصة اكتشاف 52 تخصصا رياضيا بإمكانهم ممارستها في مختلف جهات المملكة.

ففي كل حلقة من حلقات السلسلة، يأخذ هشام مسرار، منشط البرنامج، المشاهدين في رحلة شيقة لاستكشاف تخصص رياضي جديد. وعبر ذلك يتقاسم المنشط  مباشرة مع الجمهور أحاسيسه ومشاعره، من خلال سرد تجربته بأسلوب شيق، يتسم بالخفة والسلاسة والديناميكية.

وختمت «نتحركو»، التي نالت إعجاب الجمهور، سنة 2019 كواحد من البرامج الأكثر مشاهدة على القناة الوطنية الثانية 2M، مع تسجيل دروة مشاهدة بلغت 8.4 مليون مشاهد، ومتوسط بلغ 7.9 مشاهد بالنسبة لجميع الحلقات التي تم بثها.

وتميز الموسم الثاني، الذي كان أكثر ابتكارا وإبداعية، بتخصيص حيز هام للرياضات الحضرية مثل التسلق والتزلج وفنون الحركات الرياضية. كما ساهم في تعريف الجمهور بتخصصات مغمورة مثل الهوكي على العشب وتنس الريشة) (بادمنتون(.

و تطرق برنامج «نتحركو» كذلك لمجموعة من التخصصات التراثية مثل التبوريدة، وذلك بمشاركة أول امرأة «قائدة سربة» في المغرب.

كما تميز الموسم الثاني بإبراز التخصصات الرياضات الخاصة بالأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، من خلال تخصيص حلقة في هذا المجال لكرة السلة.

كما اعتمد الموسم الثاني ل»نتحركو» مقاربة بيداغوجية متميزة  من أجل ممارسة رياضية صحية وسليمة من خلال بث حلقات مخصصة للتوعية بأنماط تغذية الرياضيين، والتحسيس بضرورة القيام بالزيارات الطبية وإجراء اختبارات الجهد.

هكذا أصبحت «نتحركو»، المستوفية لجميع الشروط التي تجعل منها علامة  محبوبة ومفيدة، حاملة لمحتوى قوي يجسد الالتزام المتواصل للمغربية للألعاب والرياضة في مجال تشجيع ممارسة الرياضة لدى أكبر عدد من المغاربة وعلى سائر التراب الوطني.

وتجدر الإشارة أيضا إلى أن جميع حلقات «نتحركو»، وعددها 52 حلقة، متوفرة على قناة المغربية للألعاب والرياضة على شبكة يوتيوب.

بصفتها الشريك الأول للرياضة الوطنية، تتمثل مهمة المغربية للألعاب والرياضة في دعم الرياضة المغربية عبر دفع إجمالي نتائجها الصافية للصندوق الوطني لتنمية الرياضة، الذي يهدف إلى دعم أنشطة وأعمال الجامعات الرياضية، ومواكبة الرياضيين الكبار الذين يمثلون المغرب، وكذا تمويل البنيات التحتية الرياضية، خاصة بنيات وملاعب القرب.

وبالإضافة إلى تمويل صندوق تنمية الرياضة(FNDS) ، تساهم المغربية للألعاب والرياضة بفعالية في نشر ممارسة الرياضة والقيم الرياضية كرافعة للإدماج والتنمية، وذلك عبر مرافقة العديد من الأحداث والتظاهرات والمشاريع في مختلف التخصصات الرياضية، مع إيلاء اهتمام خاص برياضة الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة والنساء والشباب. وبصفتها مقاولة مسؤولة اجتماعيا، حصلت المغربية للألعاب والرياضة في يناير 2019 على تجديد علامة المسؤولية الاجتماعية للمقاولات التي يمنحها الاتحاد العام لمقاولات المغرب.

وبرسم مطابقة ممارساتها لأفضل المعايير العالمية في مجال اللعب المسؤول، حصلت المغربية للألعاب والرياضة على الشهادة العليا في مجال «اللعب المسؤول» التي تمنحها الجمعية الدولية لليانصيب، إضافة إلى شهادة المطابقة للمرجعية الأوروبية للعب المسؤول لهيئة اليانصيب الأوروبي منذ يناير 2013.

مجموع المشاهدات: 503 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

أقلام حرة