الرئيسية | اقتصاد | بعد إغلاق معبر باب سبتة...تفاصيل الخطة المغربية لإعادة الرواج التجاري وخلق فرص الشغل بتطوان ونواحيها

بعد إغلاق معبر باب سبتة...تفاصيل الخطة المغربية لإعادة الرواج التجاري وخلق فرص الشغل بتطوان ونواحيها

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
بعد إغلاق معبر باب سبتة...تفاصيل الخطة المغربية لإعادة الرواج التجاري وخلق فرص الشغل بتطوان ونواحيها
 

أخبارنا المغربية : علاء المصطفاوي

أصبح إغلاق معبر باب سبتة  أمرا واقعا وقرارا حكوميا لا رجعة فيه، حيث تم الشروع في تنفيذه قبل بضعة أشهر، وهو ما أكده أيضا المدير العام للجمارك السيد نبيل لخضر، والذي كشف أن زمن السماح بالإضرار بالاقتصاد الوطني قد ولى.

قرار القطع مع أنشطة التهريب المعيشي لم يكن سهلا، ليس لصعوبة تنفيذه، بل لكون القوت اليومي لآلاف الأسر بالمنطقة مرتبط بشكل مباشر به، وهو ما يحدث حاليا، حيث ارتفعت نسبة البطالة بتطوان والفنيدق وما جاورهما إلى أرقام مهولة، كما تفاقمت المشاكل الاجتماعية والأسرية، بالإضافة إلى تضرر قطاع سيارات الأجرة والفنادق جراء تناقص عدد الوافدين.

السلطات المغربية سارعت إلى إعداد حلول بديلة، قد تتطلب بضعة أشهر لترى النور، لكنها ستكون نظريا كافية إلى إعادة التوهج التجاري للمنطقة، حيث تمت تهيئة قطعة أرضية بمساحة تفوق 30 ألف هكتار نواحي تطوان، ستكون مخصصة لإنشاء أول "أوتليت" بالمغرب، سيضم ماركات عالمية ومطاعم وفضاءات ترفيه من شأنها أن تستقطب مئات الآلاف من السياح المغاربة الراغبين في التسوق كل سنة، لكون الأثمنة ستكون جد تفضيلية، حيث تترواح نسبة التخفيضات الدائمة ما بين 30 في المائة و 70 في المائة، بالإضافة إلى تشغيل المئات من الشباب .

أولى الشركات التي أعلنت رسميا استقرارها بالمنطقة التجارية الجديدة كانت "إيكيا " العملاقة، حيث حصلت على 4 هكتارات ستخصصها لتشييد ثاني متجر لها بالمغرب بد الأول المتواجد بمدخل الدار البيضاء.

كما ينتظر أن تستقر هناك شركات ذات صيت عالمي متخصصة في بيع الملابس الجاهزة كـ"زارا" و "أش إم" وغيرهما كثير.

هذا ومن المتوقع أن يفتح "أوتليت" الجديد أبوابه متم السنة الجارية أو مطلع 2021 على أبعد تقدير.


مجموع المشاهدات: 24754 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (22 تعليق)

1 | Tangerois
Blablabla
في انتظار ذلك نأكل الحجر !!!
مقبول مرفوض
5
2020/02/21 - 09:49
2 | من وجدة
منطقة مهمشة
لماذى لم يكن كذلك بديل عندما اغلقت الحدود مع الجارة الجزائر ؟السجون حدث ولا حرج
مقبول مرفوض
2
2020/02/21 - 10:13
3 |
هذه المشاريع ستبيد أضعاف المنطقة برمتها وستزيد في هشاشة الأسر الشمالية لكون ان العمال سيأتون من مناطق أخرى ومنهم من يأتي من الخارج لان هذه الشركات معروفة بتنقية عمالها ذوي الخبرة العالية .
والتجربة مرت بالقصر الصغير حيث سكان المنطقة لم ولم يستفيدوا من النماء المتوسطي .ولا يمكن لان لا يوجد أي تكوين في هذه الميادين .
سؤالي بسيط كم يوجد في معمل السيارات بطنجة من ساكنات بني خالد وبني سلمان ومتانة والجبهة ووووواعني المنطقة الجبلية الحقيقية . الوصفة عامة اقليم الحسيمة والشاون وتطوان. المسألة ليست سهلة أيها الكاتب .لا اضن ان هناك حل على المدى القريب ،وإنما سيستغرق هذا الوضع اعني معانات الساكنة الجبلية اطول مما تتصورون .ونطلب الله السلامة والعافية .لان القرارات على الكراسي الرطبة مع كؤوس الشاي والماء العذب تكون سهلة .وعيون مصاصي الدماء مفتوحة تنتضر هذه القرارت مثل هذه الشركات ونحن نعرف كيف تستغل خيرات البلاد التي تسمح لها بالدخول.
مقبول مرفوض
4
2020/02/21 - 10:20
4 | دحمان علي
التهريب
30 الف هكتار ؟؟؟؟ مجرد بيع الاوهام لامتصاص الغضب كالعادة !!
هي خطوة جيدة لكن ليس هناك بديل في أوج الظروف الاقتصادية الكارثية والجفاف مع عدم اخذ نفص الإجراء في منطقة الكركرات بالجنوب والذي بسبب وضعية المنطقة اصبح التهريب من طرف أعيان المتطقة كبير جدا يهدد الاقتصاد مع الاشارة الى منطقة الناظور ومنطقة وجدة التي تبقى مهمشة رغم انها تعيش كساد كبير !!
مقبول مرفوض
0
2020/02/21 - 10:25
5 | Slaoui
Tzzzz
اثمنة تفضيلية؟ 30 و 70 فالمائة ههه و شكون ايكيا؟ مثال حي على الطنز.
مقبول مرفوض
1
2020/02/21 - 10:26
6 | احمد عمراني
اكبر اوتلين. اكبر بومادا. اكبر مسكن الآلام
تضحكون على الذقون.
هاذ الاوتليت هو الاي سوف ينعش المنطقة.
و يشغل الشباب.
و يقضي على البطالة
و يوفر العيش الكريم و الكرامة للمواطنين القاطنين في المنطقة.
و أين حقوق تلم النساء المسنات، و الكهول الذين كانوا يكسبون قوتهم اليومي من التهريب المعيشي؟
مقبول مرفوض
2
2020/02/21 - 10:26
7 | الناقد
العشوائية
كان على المسؤولين إيجاد حلول مسبقة للمشكل قبل الإقدام على إغلاق معابر التهريب ، كان هناك مشكل التهريب و لكن الآن هناك مشاكل متعددة : فإلى جانب البطالة ستظهر ظواهر اجتماعية أخرى كالهجرة و الفقر و الإجرام و…
مقبول مرفوض
2
2020/02/21 - 10:30
8 | عزيز.الناظور
التفكير الاعرج
سوف تخصص الظولة آلاف الهكتارات لبناء مراكب تجارية ....
ما كان على الحكومة ان تغلق باب قوت آلاف الاسر من سبة و مليلية على توفر البديل يمون جاهزا على الارض وليس في الحلم و على الاوراق....!!
الم تستفد الحكومة من اخطاء ارتكبها في الحسيمة و القنيطرة و اكادير .....شردة عدة اسر بتفكيرها الاعرج .نحن مع منع التهريب و تشجيع الاقتصاد الوطني ،لكن بعقلانية و ليس بالهور !!
مقبول مرفوض
0
2020/02/21 - 10:35
9 | Yassine
هزلت
هذه الدراسة خاصها تكون قبل بضع سنين دولة فاشلة
مقبول مرفوض
-1
2020/02/21 - 11:21
10 | Mohamed
ليس بهذه الطريقة.
كيف لكم أن تستبدلوا سوق المسيرة الذي لديه ما يقارب خمسة عقود (بإكيا و زارا وما شابه ذالك) كيف لا تفهمون معنى التعايش بين الجيران مع أخذ الحيطة والحذر والعمل بمبدأ المصلحة المتبادلة. أقل ما يمكن تحتاجون إسبانيا في خمد النيران إذا إشتعلت.وفي هذا الباب الكثير ما يقال. الهدف من هذا السياحة المشبوهة لا أقل ولا أكثر.
مقبول مرفوض
1
2020/02/21 - 11:50
11 |
هدا البديل الدى تتكلم عليه الحكومة لن ينجح كبير دليل الاسواق النمودجية اليوم الكل يعانى كساد لا بيع لا شرا
مقبول مرفوض
2
2020/02/21 - 11:51
12 | محمد
الجهة الشرقية تعاني في صمت و لا أحد يلتفت إليها، كل المنافذ أغلقت، و فكرو فينا شويا...
مقبول مرفوض
3
2020/02/21 - 11:53
13 | بهلول
وقتاش يطيب الطجين
دون اطالة. سؤال بسيط وعفوي
اما لم تتخذ اجراءات عملية قبل اصدار قرار المنع
؟
القرارات المفاجئة والانية والرعناء تتخذ على حين غفلة. ما هذا المنطق الأعور!!!!!!!
فانتضروا اني معكم من المنتظرين
مقبول مرفوض
1
2020/02/21 - 12:00
14 | ld
الله يكون معهم
يجب وضع معامل ومصانع أو الإهتمام بالمجال الفلاحي للمنطقة وليس متاجر للبيع
مقبول مرفوض
1
2020/02/21 - 12:04
15 | houssa
dawlate assiba
les savants commencent par préparer et mettre des solutions en place avant le cataclysme, les ânes, eux se ligotent d'abord et se mettent bien dedans puis ils vont chercher des solutions médiocres
مقبول مرفوض
1
2020/02/21 - 12:52
16 | احمد
اش خاصك ا العريان؟
اش خاصك ا العريان.
التبرع من المول Mall؟
هادوك الناس ديال الشمال بسطاء. لا يبحثون عن الرفاهية و ارتداء الماركات العالمية.
خاصهوم تفكروا في حلول جذرية.
مركبات صناعية تصدر منتجاتها للخارج.
شراكات استراتيجية مع دول صديقة تجلب الاستثمار للمنطقة ، و تساهم في إيجاد الشغل لأبناء الشمال.
باراكا ما تدوخو على الناس.
عاقوا بيكوم.
مقبول مرفوض
1
2020/02/21 - 01:37
17 | عبداللطيف
وهل ستكون الاثمنة مناسبة وفي متناول الجميع ،ام انها ستكون كاثمنة موروكو مول وايكيا وغيرها من الأسواق الممتازة..
مقبول مرفوض
1
2020/02/21 - 02:39
18 | معاد
حاقد عل الوضعية
مشاريع وهمية كان يجب ان تكون على ارض الواقع قبل اغلاق النعبر ثانيا سكان الجهة لا يشغلهم احد كون النسبك الكبرى من تلك المساريع تخصص لليد العاملة القادمة من مدن اخرى. صراحة عقلية جاهلية عند الحكومة
مقبول مرفوض
2
2020/02/21 - 04:02
19 | Amagay
مع من ؟!1شض%%ضضضضضضشضضضضضضضضضضضض%ض%ضششضضضشششضضضشض%11ش
60 سنة من التجارب والإستراتيجيات والأولويات وووو ، لي جايحكم يقضي غراض ويخلي لولادو ،والشعب غارق البؤس.
مقبول مرفوض
1
2020/02/21 - 04:44
20 | moulay hmed
رفع حد الأدنى للأجور؟؟
جميل جدا،ليكون هناك رواج يجب اتباع خطة السعودية وبعض الدول العربية وقت الربيع العربي و20فبراير؟؟ لقد عملو خطة واستفادو تنمويا واقتصاديا؟؟! هو تقليص الفوارق والرفع الحد الأدنى للأجور ومنح أجرتين إضافيتين للكل؟؟ لأن خطة العرض؟؟ مصيرها متعلق بالطلب؟؟ حين تريد الدول الرواج المالي؟؟ تدفع المال فهذه خطة نجحت في الغرب واستفادت منها بعض الدول. ليس على وزارة المالية أن تدفع وتكافئ بعض موظفي مؤسسات ما؟؟ ومنحهم أجور الخدمات؟؟ فهذا تفريق وتفضيل البعض على بعض والله سبحانه وتعالى لايحب هذا الفعل؟؟ كلنا سواسية في الأجرة؟؟ على الموظف والمتقاعد؟؟ ليسود الأمن والأمان والرفاهية؟؟! لذا يجب على الحكومة العمل على هاته الخطة والله العظيم أنها ستحل مشكل البطالة ونسبة الفقر؟؟ فهذا يروج هذا؟؟ والسلسلة تدور حولنا لنكون مروجين متفاعلين بعضنا لبعض والله المستعان.
مقبول مرفوض
0
2020/02/21 - 06:21
21 | عباس
التهريب
التهريب ينخر جسد الاقتصاد المغربي
ويستفيد منه فقط اقلية مافيات التهريب
اما المواطن العادي فلا ياخد سوى الفتات
ومع ذلك مافهم والو
مقبول مرفوض
0
2020/02/21 - 06:39
22 | km
استحمار
حتى يلج الجمل ف سم الخياط
مقبول مرفوض
1
2020/02/21 - 07:00
المجموع: 22 | عرض: 1 - 22

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

أقلام حرة