الرئيسية | طب وصحة | دليل 28 يوماً للإعداد للحمل

دليل 28 يوماً للإعداد للحمل

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
دليل 28 يوماً للإعداد للحمل
 

يعتقد العديد من الأزواج أنه حال اتخاذ قرار إنجاب طفل فإن الأمر لا يتطلب سوى الجماع المتكرر حتى حدوث الإخصاب، إلا أنه في الحقيقة يتطلب الأمر أكثر من ذلك، حيث يجب التأكد من استعداد وجاهزية الزوجة للحمل، كما يجب القيام بعدد من الأمور التي تزيد من فرص حدوث الإخصاب؛ لذا تتناول هذه المقالة دليلاً مفصلاً لما يمكن فعله خلال أربعة أسابيع للإعداد لحمل آمن وطفل معافى.

 

خطة الأسابيع الأربعة للتخطيط للحمل

 

* الأسبوع الأول

اليوم 1: التوقف عن استعمال وسائل منع الحمل

بالطبع حال الرغبة في الحمل يجب إنهاء استخدام أي وسيلة متبعة لمنع الحمل، ويمكن للمرأة أن تحمل عقب التوقف عن وسيلة الحمل المستخدمة فوراً، وذلك لدى استخدام وسائل معينة كبعض أنواع حبوب الحمل، وفي بعض الأحيان قد يتطلب الأمر بضعة أشهر قبل حدوث الحمل المنتظر، الأمر الذي قد يتطلب استشارة طبيبة أمراض النساء.

 

اليوم 2: تناول الفيتامينات المتعددة

يقوم الحمل باستنفاد العديد من العناصر الغذائية من جسد المرأة الحامل، لذا ينصح بتناول الفيتامينات المتنوعة لدى الاستعداد للحمل لإمداد الجسم بما يلزم للتعويض؛ حيث يوصى باستعمال مستحضرات الفيتامينات المخصصة لفترة الحمل وما قبلها.

 

اليوم 3: بدء تناول حمض الفوليك

بالإضافة لتناول الفيتامينات يجب الانتباه إلى ضرورة تناول حمض الفوليك تحديداً، إذ إنه ذو أهمية قصوى لحماية الجنين من تشوهات الجهاز العصبي خلال أشهر الحمل الأولى، لذا يجب التأكد من الحصول على 400-800 ميكروغرام من حمض الفوليك بشكل يومي.

 

اليوم 4: تناول طعام صحي ومتوازن

يجب اتباع نظام غذائي صحي لإمداد الجسم بكافة العناصر الغذائية اللازمة للأم وللجنين فيما بعد، الأمر الذي يعني الإكثار من تناول الأطعمة الكاملة والخضروات والفواكه، وبالطبع الابتعاد عن الأطعمة غير الصحية.

 

اليوم 5: ممارسة التمارين الرياضية

يتطلب الحمل الآمن جسداً قوياً وصحياً، لذلك ينصح بممارسة التمارين الرياضية للإعداد للحمل، حيث يوصى بممارسة تمارين رياضية متوسطة المجهود لمدة 30 دقيقة يومياً على الأقل بهدف بلوغ 150 دقيقة من الرياضة أسبوعياً.

 

اليوم 6: إجراء فحص طبي شامل

يجدر الذهاب للطبيب لإجراء فحص طبي شامل يتضمن إجراء بعض التحاليل أيضاً، وذلك بغرض التأكد من سلامة الزوجة وخلوها من المشاكل الصحية أو الأمراض التي قد تتفاقم أثناء الحمل.. الأمر الذي يسهم في حمل أكثر مأمونية للأم والجنين.

 

اليوم 7: التأكد من الحصول على التحصينات اللازمة

يجدر أيضا أثناء زيارة الطبيب التأكد من حصول الزوجة على كافة التحصينات (التطعيمات) الضرورية، والتي قد تحتاج إلى جرعات معززة أو لم تحصل عليها الأم سابقاً؛ الأمر الذي يعد ذا أهمية قصوى لحماية المولود المنتظر.

 

* الأسبوع الثاني

اليوم 8: زيارة اختصاصي التوليد

قبل الشروع في الحمل قد تجب زيارة طبيبة أمراض النساء والولادة للتأكد من الجاهزية للحمل؛ الأمر الذي يتوقف على عدة عوامل كالسن والحالة الصحية ووجود مشاكل سابقة متعلقة بالخصوبة والإنجاب.

 

اليوم 9: تتبع الدورة الشهرية

حان الوقت لتتبع الدورة الشهرية بدقة، وذلك لتحديد الأيام الأكثر احتمالية لحدوث الإخصاب، حيث ينصح بتسجيل بداية ونهاية الدورة الشهرية لتحديد متوسط عدد أيام الدورة الذي قد يتراوح بين 21-35 يوماً، الأمر الذي يساعد في معرفة الأيام الأكثر خصوبة خلال الدورة، ومن ثم زيادة فرص حدوث الحمل.

 

اليوم 10: الابتعاد عن المواد الضارة

يجب الابتعاد عن كافة المواد الضارة من كيماويات ملوثة ومواد اصطناعية، والتي تمتلك العديد من الآثار السلبية على تطور ونمو الجنين، حيث يجب عدم التعرض لمستحضرات التجميل والعناية بالجسم التي تحتوي على مواد صناعية، وكذلك منتجات التنظيف التي تضم مواد كيميائية.

 

اليوم 11: التخلص من القلق والضغوط

يعتبر الحمل والولادة والعناية بالطفل مصدراً كبيراً للضغوطات النفسية، لذا ينصح بمحاولة التخلص من القلق والضغوطات قبل الشروع في الحمل، وذلك لإمداد الأم بالطاقة النفسية والاستعداد الكافي للقيام بواجباتها على أكمل وجه.

 

اليوم 12: ممارسة اليوغا

يمكن لممارسة تمارين اليوغا أن تكون ذات فوائد عديدة للإخصاب، إذ إن اليوغا تساعد على الاسترخاء والتخلص من القلق المتعلق بالحمل وما يليه، كما أنها تساعد على تقوية عضلات الجسم وتهيئته للحمل.

 

اليوم 13: زيارة طبيب الأسنان

إن التغيرات الهرمونية الحادثة أثناء الحمل من شأنها التأثير بشكل سلبي على الأسنان واللثة؛ مما يستدعي زيارة طبيب الأسنان قبيل الشروع في الحمل كإجراء وقائي.

 

اليوم 14: الإقلاع عن التدخين والمشروبات الكحولية

لا خلاف حول مضار التدخين والكحول شديدة الخطورة على صحة الأم والجنين على السواء، الأمر الذي قد يصل إلى الولادة قبل الأوان أو وفاة الجنين لا قدر الله؛ لذا ينبغي الإقلاع عن التدخين والكحول تماماً.

 

* الأسبوع الثالث

اليوم 15: الجماع

بالطبع تلك هي الطريقة الرئيسية لحدوث الحمل؛ إذ تجب ممارسة الجماع طوال الدورة الشهرية – بخلاف أيام نزول دم الحيض بالطبع – مع تكرار القيام به في أيام زيادة الخصوبة.. الأمر الأكثر أهمية هو عدم تحول الجماع لعملية ميكانيكية لإنتاج طفل، حيث يجب ممارسته بشكل عفوي والحرص على استمتاع الزوجين به.

 

اليوم 16: الوصول لوزن مثالي

يجب الوصول لوزن مثالي قبيل الحمل، وذلك عبر التأكد من أن مؤشر كتلة الجسم يقع ضمن المستويات الصحية، وفي حال نقص الوزن عن الطبيعي أو وجود وزن زائد أو سمنة يجب اللجوء للطبيب للمساعدة لبلوغ وزن طبيعي لحمل آمن.

 

اليوم 17: معرفة التاريخ المرضي العائلي

لا شك أن العوامل الوراثية قد تلعب دوراً رئيسياً في صحة الجنين؛ لذا يجب تتبع ومعرفة الأمراض الوراثية الموجودة في عائلتي الزوجة والزوج، وبالإضافة إلى زيارة طبيب مختص لمعرفة احتمالية إصابة الجنين بأية أمراض وراثية من خلال التاريخ المرضي العائلي.

 

اليوم 18: مناقشة الطبيب حول استعمال الأدوية

يستعمل العديد أدوية لعلاج حالات صحية طارئة أو مزمنة؛ الأمر الذي يتطلب مناقشة الطبيب حول استعمال تلك الأدوية قبيل أو أثناء الحمل، إذ إن هناك العديد من الأدوية غير الآمنة أثناء الحمل والرضاعة على صحة الأم والطفل، وبالتالي يجب التوقف عن استخدامها أو استبدالها بأدوية أكثر مأمونية وبذات الفعالية.

 

اليوم 19: النوم جيداً

يمكن للحمل والعناية بالطفل أن تتسبب في عدد من مشاكل النوم كالأرق وخلافه، لذا يجب الحرص على النوم بشكل جيد قبيل الشروع في الحمل لتجنب بعض تلك المشاكل.

 

اليوم 20: الحد من الكافيين

في حال شرب القهوة والمشروبات الأخرى التي قد تحتوي على الكافيين بشكل يومي، يجب العمل على تقليل كمية الكافيين التي يحصل عليها الجسم بشكل تدريجي، إذ إن الحد اليومي المسموح به من الكافيين للمرأة الحامل يكافئ 350 مل من القهوة.

 

اليوم 21: شرب كميات كافية من المياه

يجب الحرص على شرب كمية كافية من الماء بشكل يومي بحيث لا تقل عن 9 أقداح، إذ إن حصول الجسم على كفايته من المياه أمر ذو أهمية صحية بالغة خاصة للحامل.

 

* الأسبوع الرابع

اليوم 22: فهم كيف يحدث الإخصاب

إن معرفة كافة المعلومات الأساسية حول عملية الإخصاب وكيفية حدوث الحمل من شأنها المساعدة في زيادة احتمالية حدوثهما؛ لذا ينبغي الاطلاع على مصادر موثوقة حول تلك الأمور سواء عبر الكتب أو مواقع الإنترنت أو الحديث مع الطبيب.

 

 

اليوم 23: إجراء فحص طبي للزوج

إن صحة الزوج تلعب دوراً محورياً في حدوث الحمل. الأمر الذي يعني ضرورة إجراء فحص طبي له، بجانب التأكد من الحفاظ على صحته عبر تناول طعام صحي وممارسة التمارين الرياضية والإقلاع عن التدخين.

 

اليوم 24: تعزيز مناعة الجسم

يصبح الجسم أكثر عرضة للإصابة بالأمراض أثناء الحمل، لذا يجب تعزيز الجهاز المناعي للجسم عبر تناول الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة وفيتامين ج.

 

اليوم 25: التعرف إلى أهم ما يجب القيام به أو تجنبه

هناك العديد والعديد من الأمور التي يجب القيام بها أو ينبغي الابتعاد عنها خلال فترة الحمل. الأمر الذي يجدر على المرأة معرفته واتباعه، لذا فإن التثقيف الصحي من مصادر المعلومات الموثوقة ذات المصداقية أمر لا غنى عنه.

 

اليوم 26: تجنب المجهود البدني الشاق

يمكن للمجهود البدني الشاق أن يكون ذا خطورة على المرأة الحامل. حيث أن حمل الأشياء الثقيلة أو الوقوف لفترات طويلة أو الانحناء بشكل خاطئ قد يتسبب في عديد من المشاكل التي قد تصل إلى الإجهاض، لذا يجب تجنب تلك الأمور بقدر الإمكان.

 

اليوم 27: التحقق من وضع التأمين الطبي

بالطبع فإن الرعاية الطبية المتعلقة بالحمل والولادة والعناية بالرضيع تتكلف الكثير من الأموال، لذا يجب التأكد من تمتع الزوجة بتأمين طبي يمكنه تغطية تلك النفقات بشكل كامل أو جزئي وفق السعة المالية للأسرة، وذلك لضمان الحصول على أفضل رعاية صحية ممكنة.

 

اليوم 28: التواصل مع شريك الحياة

في بعض الأحيان قد يكون حدوث الحمل أو إكماله غير موفق من المرة الأولى، ومع تكرار المحاولات غير الناجحة قد يمثل الأمر عبئاً نفسياً على الزوجين، وفي تلك الحالة يجب الحرص على إقامة جسور التواصل بين الزوجين لمجابهة الأمر سوياً؛ بجانب هذا فإن الحمل قرار تشاركي يجب موافقة الطرفين عليه لإقامة أسرة سوية تتمتع بعلاقات صحية بين أفرادها.

 

عن موقع : صحتك.كوم
مجموع المشاهدات: 3379 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع