الرئيسية | طب وصحة | اللقاح ضد الإنفلونزا.. مفيد أم غير ضروري؟

اللقاح ضد الإنفلونزا.. مفيد أم غير ضروري؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
اللقاح ضد الإنفلونزا.. مفيد أم غير ضروري؟
 

يمثل فصل الشتاء ذروة أوقات السنة للإصابة بمرض "الإنفلونزا" والذي يختلف عن الإصابة بنزلة البرد العادية. ومن أعراض الإصابة بالإنفلونزا ارتفاع درجة حرارة الجسم والسعال وآلام الحلق والزكام وآلام في أعضاء الجسم والصداع، إضافة لشعور عام بالمرض والإعياء.

وأكدت تقديرات في ألمانيا هذا العام أن موجة الإنفلونزا غير العادية، التي اجتاحت ألمانيا في 2018/2017 أودت بحياة نحو 25 ألف شخص. وأوضح لوتار فيلر، رئيس معهد روبرت كوخ، الرسمي، أن هذا هو أعلى عدد يتم رصده لحالات الوفيات الناجمة عن الإصابة بنزلات البرد على مدى الثلاثين عاما الماضية.

من يحتاج إلى لقاح الإنفلونزا؟

يقدر معهد روبرت كوخ عدد الأشخاص الذين يصابون بالإنفلونزا في فصل الشتاء في ألمانيا بين 4 وحتى 16 مليون شخص، علما بأنه ليس كل من تصيبه فيروسات الإنفلونزا يمرض، حسبما نقل موقع "ويب" الألماني.

ويوصي خبراء المعهد بغسل الأيدي بشكل جيد بالماء والصابون والابتعاد عن المصابين، كما تنصح لجنة التطعيمات الدائمة بالمعهد، المعروفة اختصارا باسم "STIKO"، فئات معينة من الناس بأخذ تطعيم ضد الانفلونزا في فصل الخريف وهم:

الأشخاص فوق سن الـ 60 عاما

أصحاب الأمراض المزمنة

النساء الحوامل

العاملون في الخدمات الطبية والصحية

العاملون في مؤسسات يتوافد عليها جمهور كبير

بالنسبة للأشخاص المذكورين أعلاه تدفع شركات التأمين الصحي في ألمانيا تكاليف اللقاح، أما ما عداهم فلابد من الحديث مسبقا مع شركات التأمين، علما بأن معظمها تدفع أيضا تكاليف اللقاح.

مجموع المشاهدات: 995 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

dw