الرئيسية | طب وصحة | ما هي "مناعة القطيع" وهل تنجح هذه الاستراتيجية في مواجهة فيروس كورونا المستجد؟

ما هي "مناعة القطيع" وهل تنجح هذه الاستراتيجية في مواجهة فيروس كورونا المستجد؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
ما هي "مناعة القطيع" وهل تنجح هذه الاستراتيجية في مواجهة فيروس كورونا المستجد؟
 

برز مفهوم "مناعة القطيع" في الواجهة  بعد إعلان بريطانيا عن استراتيجيتها لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد في البلاد، والتي بدت أنها تهدف إلى دفع البريطانيين إلى اكتساب مناعة جماعية ضد الفيروس.

وكان رئيس الوزراء البريطاني بورس جونسون أعلن منتصف مارس الماضي، أن الحكومة ستسعى لإبطاء انتشار الفيروس الذي يسبب المرض، بدلا من وقفه، كجزء من استراتيجية التخفيف، التي تفترض أن ما يصل إلى 80 في المئة من الناس سوف يصابون بالعدوى قبل أن يصبحوا محصنين ضد الفيروس مستقبلا.

لكن هذه الاستراتيجية سرعان ما انهارت وسط الانتشار الواسع للفيروس، الذي أصاب جونسون نفسه، مع تحذيرات متزايدة صادرة عن أطباء وخبراء، من تطبيقها.

وأعرب ‫جيريمي روسمان، أستاذ علم الفيروسات في جامعة كينت البريطانية، عن اعتقاده أن مناعة القطيع قد تكون غير فعالة في مواجهة فيروس كورونا، مرجعا عدم نجاعة هذه الاستراتيجية إلى تطور الفيروس جينيا وتطوير سلوكه، الأمر الذي قد يحتاج إلى طرق جديدة لمكافحته.

ويمكن لمناعة القطيع أن تكتسب أيضا من خلال إعطاء لقاح لعدد كبير من الناس لمكافحة الوباء، مما يصعّب من انتقاله لآخرين، لكن ذلك الحل أيضا غير متوفر في مواجهة فيروس كورونا، إذ تشير تقديرات الخبراء إلى أن لقاحه لن يكون متاحا قبل سنة إلى سنة ونصف السنة من الآن.

ويعتقد العديد من الخبراء أن معظم الناس في جميع أنحاء العالم سيصابون في نهاية المطاف بالفيروس، ما لم يتم تطوير لقاح أولا، وهي عملية من المتوقع أن تستغرق ما لا يقل عن 12-18 شهرا. وعند هذه النقطة، فإن مناعة القطيع سوف تكون من الآثار الجانبية الإيجابية المحتملة، على الرغم من أن ملايين سيموتون من أجل تحقيق ذلك.

ويقول مارك وولهاوس، أستاذ علم الأوبئة والأمراض المعدية في جامعة إدنبرة في أسكتلندا، إن مناعة القطيع يمكن أن تحدث بشكل طبيعي إذا تعرض عدد من الناس للعدوى، إذ يكوّنون أجساما مناعية مضادة تكسر شوكة الفيروس، ولن يكون بمقدوره الانتشار على نطاق واسع.

لكن وولهاوس أكد في الوقت نفسه في تصريح لصحيفة "إندبندنت" البريطانية، أن استرايجية مناعة القطيع لن تكبح تماما تفشي الفيروس أو تمنع انتشاره بشكل كامل، خصوصا في مجتمعات لم تكتسب المناعة بعد.

من جانبه، حذر تشونغ نانشان، أحد خبراء مواجهة كورونا في الصين، من اتباع استراتيجية "مناعة القطيع" لمواجهة فيروس، مبررا ذلك بأن "كوفيد 19" مرض معد للغاية.

وأكد تشونغ ‬أنه "لا يوجد دليل علمي حتى الآن على أنه إذا ما أصيب شخص بفيروس كورونا، فإنه لن يصاب مرة أخرى"، داعيا إلى تضافر الجهود من أجل تطوير لقاح ضد الوباء بشكل سريع.

مجموع المشاهدات: 11447 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (4 تعليق)

1 | أنس
مناعة القطيع
مناعة القطيع هي ترك الناس تموت .
مناعة القطيع هي تخلي الدولة عن دورها
مناعة القطيع هي القتل الممنهج بدعوى اكتساب القوة
مناعة القطيع تطبق فقط على القطيع وليس الادميين
مقبول مرفوض
3
2020/04/02 - 12:20
2 | الحاج قدور
مناعة القطيع هي الحل الوحيد خصوصا في الدول المتخلفة و المتخاذلة كالمغرب حيث يفرض الحجر الصحي على المواطنين دون تقديم مساعدات تراعي احتياجاتهم زيادة على ضعف المنظومة الصحية التي تحولت مستشفياتها إلى بؤر لنشر الوباء بدلا من محاربته
مقبول مرفوض
-1
2020/04/02 - 12:49
3 | نورالدين
القتل العمد
مناعة القطيع لفيروس لم يعرفوه حق المعرفة والابحاث لازالت جارية هذا اسمه قتل الابرياء من المسنين والمرضى الذين يكلفون الدولة اموال طائلة يهمهم اقتصاد الدولة والمال اكثر من الارواح .
الحل الوحيد حتى صدور الواء واللقاح هو الحجر الصحي والبقاء في المنازل . والله لايضيع اجر من احسن عملا
مقبول مرفوض
0
2020/04/02 - 02:52
4 | ارفود
الرد على رقم 2
مناعة القطيع Immunité grégaire ou Immunité de groupe هي استراتيجية علمية لكن المغرب لم يتبناها والحمد لله والفضل في ذلك لله وملكنا حفظه الله . وللتذكير فقط فإن هذه الاستراتيجية لم تكن صالحة مع Covid19 لكو ن الفيروس خطير من حيث عدد الوفيات ومن حيث سرعة الانتشار. ومن حيث كون الفيروس يتحول جينيا مما ينتج عنه صعوبة السيطرة عليه.
مقبول مرفوض
0
2020/04/02 - 03:53
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع