الرئيسية | طب وصحة | أول مريض يخضع لعملية زراعة كتفين في العالم في عملية جراحية ثورية بإيسلندا

أول مريض يخضع لعملية زراعة كتفين في العالم في عملية جراحية ثورية بإيسلندا

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
أول مريض يخضع لعملية زراعة كتفين في العالم في عملية جراحية ثورية بإيسلندا
 

خضع رجل بترت أطرافه في حادث، لعملية زرع كتفين وذراعين غير مسبوقة، في جراحة شهدت مشاركة عدة فرق طبية في مدينة ليون الفرنسية.

وأوضحت متحدثة باسم منظمة "أوسبيس سيفيل دو ليون" (Hospices Civils)، التي تضم مستشفيات هذه المدينة الفرنسية، لـ (إفي) الجمعة أن المريض تم نقله إلى وحدة العناية المركزة بحالة مستقرة.
 
وأكد ناطق باسم المؤسسة "أوسبيس سيفيل دو ليون" أن المريض الأيسلندي الجنسية كان في حالة مستقرة صباح الجمعة. وأضاف أن "هذه العملية هي بحسب علمنا الأولى من نوعها عالمياً، إذ إن عمليات زرع الذراع السابقة لم تشمل الكتفين".
 
وذكرت المنظمة في بيان لها أن عملية الزرع "الاستثنائية" التي استمرت حوالي 15 ساعة، أجريت في مستشفى 'إدوارد هيريوت' لكن فرق من أربعة مراكز أخرى شاركت فيها أيضاً.
 
ووفقاً لبيانات نشرتها الصحافة المحلية، فإن المريض مواطن آيسلندي (48 عاماً) وفقد ذراعيه عندما كان عمره 26 عاماً إثر تعرضه لصعق كهربائي من أحد خطوط كهرباء الجهد العالي.
 
عمليات زرع سابقة
وفي العام 1998، شهدت ليون أيضاً أول عملية زرع يد أجراها فريق البروفيسور جان ميشال دوبرنار الذي عاد وأجرى في يناير عام 2000 عملية زرع أخرى لليدين والجزء السفلي من الساعد.
 
أما أول عملية زرع في العالم للذراعين معاً فكانت في يوليو 2008 في ألمانيا، وأجريت لمزارع بُترت ذراعاه بعد حادث تعرض له خلال عمله.
مجموع المشاهدات: 775 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة