الرئيسية | طب وصحة | دراسة: الرجال يستفيدون من النوم الصحي أكثر من النساء

دراسة: الرجال يستفيدون من النوم الصحي أكثر من النساء

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
دراسة: الرجال يستفيدون من النوم الصحي أكثر من النساء
 


 يعاني حوالي ثلث الألمان من مشاكل واضطربات في النوم ، ويعاني واحد من كل عشرة ألمان من اضطراب في النوم يتطلب العلاج الطبي، وفق الجمعية الألمانية لأبحاث وطب النوم (DGSM). مشكلة عدم الحصول على قسط كاف من النوم ليلا، قد تكون له عواقب بعيدة المدى على صحة الإنسان أكثر من مجرد الشعور بالتعب والإعياء في صباح اليوم التالي.

يزيد نقص النوم المزمن من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والسكتة الدماغية والنوبات القلبية والسكري و الخرف والاضطرابات العقلية. ليس مدة النوم فحسب، بل جودته تلعب دوراً أيضاً، وفق دراسة أجراها علماء أمريكيون، ستقدم قريباً في مؤتمر الكلية الأمريكية لأمراض القلب (ACC) مع الاتحاد العالمي للقلب (WHF ).

وتوصل الباحثون إلى أن الرجال  يستفدون من النوم الصحي أكثر من النساء، إذ قد يطيل عمرهم بما يقرب من خمس سنوات، والإناث بحوالي عامين ونصف.

قام الباحثون بتقييم بيانات أكثر من 170 ألف شخص كانوا آنذاك في عمر 50 عاماً بين عامي 2013 و2018. شارك الجميع في استطلاع أجرته وكالة مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) التابعة للوكالة الأمريكية.

وأجاب المشاركون على أسئلة حول عادات النوم والنوم بشكل عام. وبعد ذلك لاحظ العلماء أنه قد توفي ما يقرب من 8700 شخص من المشاركين في الدراسة خلال تلك الفترة، مما سمح لهم بإقامة صلة بين سبب الوفاة ونوعية النوم.

وكان حوالي ثلث الوفيات (30 في المائة) بسبب السرطان، و24 في المائة بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية، و46 في المائة منهم لأسباب أخرى.

ساعات النوم وحدها لا تضمن الجودة!

قام الباحثون بتقييم خمسة معايير مختلفة تدل على جودة النوم:

مدة النوم المثالية تبلغ من سبع إلى ثماني ساعات في الليلة.

صعوبة النوم لا ينبغي أن تزيد عن مرتين في الأسبوع. المعاناة من الأرق مرتين في الأسبوع على الأكثر.

عدم استخدام الحبوب المنومة.

شعورالشخص بالراحة بعد الاستيقاظ قد يدوم خمسة أيام على الأقل في الأسبوع.

وأدرج الباحثون أيضاً عوامل أخرى يمكن أن تزيد من خطر الوفاة في دراستهم - مثل سوء الوضع الاجتماعي والاقتصادي، التدخين، استهلاك الكحول وأمراض أخرى.

المشاركون الذين استوفوا جميع المعايير الخمسة للنوم الجيد، كان متوسط العمر المتوقع لديهم 4.7 سنة أطول للرجال و2.4 سنة للنساء أطول من أولئك الذين لم تنطبق عليهم جميع المعايير الخمسة أو على الأقل معيار واحد فقط.

وفي هذا الصدد قال فرانك كيان، من مركز بيث إسرائيل ديكونيس الطبي في بوسطن: "لقد وجدنا علاقة واضحة بين مدة النوم والصحة. فكلما  حظي الشخص بنوم أفضل، انخفض معدل الوفيات الناتج عن أمراض القلب والأوعية الدموية".

وتابع الطبيب المشارك في الدراسة في بيان صحفي: "أعتقد أن هذه النتائج تؤكد أن مجرد الحصول على ساعات كافية من النوم ليس كافياً. بل هناك حاجة فعلية للحصول على نوم مريح وعدم مواجهة مشكلة في النوم أو انقطاع في النوم".

وقال كيان إن الناس إذا ناموا بشكل مثالي، فمن المرجح أن يعيشوا لفترة أطول. "إذا تمكنا من تحسين النوم بشكل عام، فقد نتمكن بشكل جزئي من منع الوفيات المبكرة".

لكن هذه الدراسة تحتاج إلى مزيد من الأبحاث عن سبب الاختلاف الموجود بين الرجال الذين ينامون بشكل جيد وبالتالي قد يعيشون ضعف متوسط العمر المتوقع لدى النساء اللواتي يتمتعن بنفس جودة النوم.

مجموع المشاهدات: 1592 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة