الرئيسية | طب وصحة | دراسة.. طريقة "في متناول الجميع" تحسن صحة القلب في 8 أسابيع

دراسة.. طريقة "في متناول الجميع" تحسن صحة القلب في 8 أسابيع

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
دراسة.. طريقة "في متناول الجميع" تحسن صحة القلب في 8 أسابيع
 

توصلت دراسة جديدة إلى نظام غذائي محدد، من الممكن اتباعه خلال 8 أسابيع (شهرين)، يقلل من فرص الإصابة بالعديد من الأمراض المختلفة، بالإضافة إلى انخفاض الوزن بشكل صحي وكذلك يحسن من صحة القلب.

وتوصلت دراسة نشرت على موقع "ساينس أليرت" العلمي، إلى أن اتباع نظام غذائي نباتي يعمل على تحسين صحة القلب، ويقلل من فرص الإصابة بالأمراض المختلفة خلال 8 أسابيع أي شهرين.

وأوضحت الدراسة أن الأشقاء التوائم الذين اتبعوا نظامًا غذائيًا نباتيًا تحسنت صحتهم بشكل عام، والسبب في اختيار التوأم بسبب وجود جينات وأنماط حياة مماثلة لديهم، حيث انخفضت لديهم نسب الكولسترول الضار والسكر، كما أنهم تمكنوا من التخلص من الوزن الزائد وانخفضت لديهم أيضا فرص تعرض القلب لأي مشاكل صحية، وكل ذلك خلال فترة شهرين.

وعلى الرغم من ارتباط النظام النباتي بمشاكل صحية أخرى مثل فقر الدم والاكتئاب، إلى أن فريق البحث في كاليفورنيا، يعتقد أن هذه النتائج تشير إلى انخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب، حيث أن الكوليسترول والسكر في الدم والوزن كلها عوامل خطر.

وقال الدكتور كريستوفر جاردنر، باحث التغذية في جامعة ستانفورد، إن "اتباع نظام غذائي نباتي يعتبر صحيًا أكثر من تناول البروتين الحيواني".

وشملت الدراسة 22 زوجًا من التوائم المتماثلة بمتوسط عمر 39 عامًا، ولم يكن لدى أي من المشاركين مشاكل في القلب والأوعية الدموية أو يعانون من السمنة المفرطة، حيث كان متوسط مؤشر كتلة الجسم لديهم 25.9، ما يشير إلى أن المشاركين كانوا يعانون من زيادة طفيفة في الوزن.

وقام باحثون من جامعة ستانفورد وجامعة كاليفورنيا باختيار توأم يقوم كل واحد منهم باتباع نظام غذائي غير الآخر، فواحد يتبع النظام النباتي والآخر يتبع نظامًا غذائيًا يحتوي على اللحوم، وشمل كلا النظامين الغذائيين الخضار والبقوليات والفواكه والحبوب الكاملة، وضم السكريات والحبوب المكررة للنظامين.

وأخذ الباحثون وزن المشاركين وعينات من دمهم على ثلاث فترات طوال فترة الدراسة، في بداية التجربة، وبعد ثمانية أسابيع، وفي حين تحسنت صحة كلا المجموعتين وبالأخص القلب والأوعية الدموية، شهد التوائم اللذان اتبعا النظام الغذائي النباتي تحسنات أكبر، إذ انخفض الكولسترول لديهما بنسبة 14% والسكر 20%، ولذا أكد الباحثون، أنه بعد ظهور هذه النتائج ثبت أن اتباع نظام غذائي نباتي يعتمد أكثر على النباتات.

يمكن أن يكون الاعتماد على النباتات بشكل صارم أمرًا محفوفًا بالمخاطر عندما يتم القيام به بشكل غير صحيح، حيث يصبح من الصعب الحصول على بعض العناصر الغذائية المهمة مثل الفيتامين "بي 12"، وغالبًا ما يتم تشجيع الأشخاص الذين يتحولون إلى نظام نباتي كامل على تناول المكملات الغذائية لمواجهة هذا التأثير، على حسب تعبير الدراسة.

عن سبوتنيك عربي

 
مجموع المشاهدات: 2876 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة