الرئيسية | طب وصحة | حذارِ من عبوات المياه القابلة لإعادة الاستخدام.. والسبب؟

حذارِ من عبوات المياه القابلة لإعادة الاستخدام.. والسبب؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
حذارِ من عبوات المياه القابلة لإعادة الاستخدام.. والسبب؟
 

من المهم حصول الجسم على القدر الكافي من الماء لتجنب الجفاف والآثار الصحية السلبية. وتعتبرعبوات المياه القابلة لإعادة الاستخدام طريقة جيدة للحفاظ على رطوبة الجسم خلال اليوم، على سبيل المثال أثناء ممارسة الرياضة. لكن هذه العبوات القابلة لإعادة الإستخدام قد تشكل بيئة خصبة للجراثيم المسببة للأمراض، إذا لم يتم الحرص على تنظيفها بشكل جيد ومنتظم، وفق الموقع الطبي الألماني "heilpraxis".

وتوضح الطبيبة ماريان سومغو من المركز الطبي "كليفلاند كلينك" بالولايات المتحدة الأمريكية أن "أي شيء يلمس عبوات المياه القابلة لإعادة الاستخدام يمكن أن ينقل لنا البكتيريا. لأننا نضع أفواهنا على عبوة الماء، مما يسهل إنتقال الجراثيم والبكتيريا للجسم". وتتابع "البكتيريا تتكاثر بشكل جيد في البيئات الرطبة، مثل عبوات المياه القابلة لإعادة الاستخدام، والتي يستخدمها كثيرون خلال حياتهم اليومية.

أعراض شبيهة بالتسمم الغذائي

وتوضح الطبيبة المخاطر الصحية التي يمكن أن تنجم عن إستخدام هذا النوع من عبوات المياه دون تنظيفها بشكل جيد. وترى أن إهمال تنظيفها قد يكون بسبب أنه ليس من الممكن اكتشاف الجراثيم في عبوات المياه بالعين المجردة، ولكن من الممكن أن تؤدي هذه الجراثيم إلى ظهور أعراض تشبه إلى حد كبير أعراض الإصابة بالتسمم الغذائي.

كما قد يصاب الأشخاص الذين يعانون من حساسية خاصة تجاه العفن بأعراض حساسية بسبب الجراثيم الموجودة في العبوات القابلة لإعادة الاستخدام.

نصائح تضمن التنظيف الصحيح والجيد

وللوقاية من الآثار الصحية السلبية للبكتيريا والعفن، تنصح الطبيبة بتنظيف عبوات المياه القابلة لإعادة الاستخدام والتي سبق استخدامها بشكل جيد بالماء والصابون بعد كل استخدام. وتحذر من أن شطف عبوة الماء بالماء فقط بعد الاستخدام لا يكفي للحماية من الجراثيم. عند التنظيف توصي سومغو أيضاً بضمان تنظيف المناطق التي يصعب الوصول إليها بشكل جيد.

تحتوي عبوات المياه على أجزاء قابلة للإزالة قد تؤوي البكتيريا والعفن إذا لم يتم تنظيفها بشكل جيد. ولهذا السبب من المهم إزالة جميع الأجزاء القابلة للإزالة منها قبل تنظيفها.

ولهذا الغرض قد يكون من الضروري استخدام فرشاة للوصول إلى الأماكن التي يصعب الوصول إليها باليد. ولا تلعب المادة المصنوعة منها عبوة الماء القابلة لإعداة الاستخدام دوراً في التنظيف. بغض النظر عما إذا كانت مصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ أو الزجاج أو البلاستيك، فإنها بحاجة إلى التنظيف الجيد والمنتظم.

مجموع المشاهدات: 1981 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

أقلام حرة