الرئيسية | طب وصحة | تناول وجبة واحدة يومياً: آثار صحية سلبية على المدى الطويل

تناول وجبة واحدة يومياً: آثار صحية سلبية على المدى الطويل

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
تناول وجبة واحدة يومياً: آثار صحية سلبية على المدى الطويل
 

كشفت دراسات سريرية أن تناول وجبة واحدة يومياً يمكن أن يؤدي إلى آثار صحية سلبية على المدى الطويل، بما في ذلك ارتفاع مستويات السكر في الدم وزيادة الوزن. وفقاً لتقرير "ليفينغ سترونغ"، أظهرت التجارب أن الأشخاص الذين يستهلكون سعراتهم الحرارية اليومية في وجبة واحدة يعانون من مستويات مرتفعة من الجريلين، الهرمون المسؤول عن التحكم في الشهية، مما يزيد من خطر السمنة.

عند توزيع الوجبات على مدار اليوم، يمكن للمعدة والجهاز الهضمي أن يعملوا بكفاءة أكبر، دون الحاجة إلى الجهد الكبير الذي يتطلبه هضم وجبة واحدة كبيرة.

 تناول وجبة واحدة يضع ضغطاً كبيراً على الجهاز الهضمي، مما قد يؤدي إلى مشاكل هضمية مثل حرقة المعدة والارتجاع الحمضي، بالإضافة إلى زيادة عمل القلب لإرسال المزيد من الدم إلى الأمعاء، ما قد يرفع مستويات ضغط الدم بمرور الوقت.

تؤثر هذه العادات الغذائية السلبية أيضاً على الصحة العقلية والأداء الذهني. يعتمد الدماغ البشري على الغلوكوز الذي يستمر مخزونه لمدة 4 إلى 6 ساعات فقط بعد تناول الوجبة. إذا طال الوقت بين الوجبات، يمكن أن يتأثر التركيز والأداء الأكاديمي أو الوظيفي سلباً، مما يبرز أهمية تناول وجبات متوازنة على مدار اليوم للحفاظ على الصحة الجسدية والعقلية.

مجموع المشاهدات: 2836 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

أقلام حرة