الرئيسية | الأخـيـرة | ألمانيا .. نحو 4 آلاف شخص تطوعوا لاختبار لقاح ضد كورونا

ألمانيا .. نحو 4 آلاف شخص تطوعوا لاختبار لقاح ضد كورونا

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
ألمانيا .. نحو 4 آلاف شخص تطوعوا لاختبار لقاح ضد كورونا
 

سجل نحو 4 آلاف متطوع أنفسهم لتتم عليهم دراسة لقاح ضد فيروس كورونا المستجد في المستشفى الجامعي في بلدة توبينغن الألمانية.

وقال مدير الدراسة بيتر كريمسنر يوم الجمعة (10 يوليو/تموز 2020): "نحن في وضع نعتبر فيه في رفاهية حقيقية، على عكس التجارب السريرية المعتادة.. عادة ما نواجه صعوبة في الوصول إلى العدد الكافي من الأشخاص ليكونوا مواضيع اختبار."

وقد بدأت دراسة سريرية في العيادة الجامعية في منتصف شهر حزيران/يونيو لاختبار تحمل اللقاح الذي طورته شركة "كيور فاك" للأدوية الحيوية ببلدة توبينغن.

ومنذ ذلك الحين، تناول حوالي 50 شخصا العقار. ووفقا لكريمسنر، لم تحدث أي آثار جانبية مفاجئة حتى الآن، وأن كل شيء يسير على ما يرام، مضيفاً أن الدراسة لم تكشف عن أي نتائج مثيرة للقلق.

ولا يحصل جميع المتطوعين على فرصة للمشاركة في الاختبارات. وسيتم تطعيم 168 متطوعًا في البداية، ليس فقط في توبنغن ولكن أيضًا في مراكز الاختبار في غنت (بلجيكا) وهانوفر وميونيخ وذلك في مرحلة الدراسات السريرية أو ما يسمى بالمرحلة الأولى.

وإذا نجحت الدراسة ، فستتبعها دراسات أخرى مع عدد أكبر بكثير من المتطوعين.

وتعمل شركة "كيور فاك" التي يقع مقرها في توبينغن على لقاحات من mRNA وهو نوع من جزيئات الخلية يعمل كدليل لبناء وإنتاج البروتينات. وقد توصل العلماء إلى mRNA الخاص بفيروس كورونا والذي ينتج نوعاً من البروتينات يعتبره الجسم غريباً ويهاجمه.

وبعد حصول المتطوع على التطعيم يفترض أن تبدأ خلاياه بإنتاج البروتين الخاص بفيروس كورونا ليبدأ الجهاز المناعي نشاطه ويهاجمه فتتكون مناعة لدى الشخص ضد مرض كوفيد 19.سجل نحو 4 آلاف متطوع أنفسهم لتتم عليهم دراسة لقاح ضد فيروس كورونا المستجد في المستشفى الجامعي في بلدة توبينغن الألمانية.

وقال مدير الدراسة بيتر كريمسنر يوم الجمعة (10 يوليو/تموز 2020): "نحن في وضع نعتبر فيه في رفاهية حقيقية، على عكس التجارب السريرية المعتادة.. عادة ما نواجه صعوبة في الوصول إلى العدد الكافي من الأشخاص ليكونوا مواضيع اختبار."

وقد بدأت دراسة سريرية في العيادة الجامعية في منتصف شهر حزيران/يونيو لاختبار تحمل اللقاح الذي طورته شركة "كيور فاك" للأدوية الحيوية ببلدة توبينغن.

ومنذ ذلك الحين، تناول حوالي 50 شخصا العقار. ووفقا لكريمسنر، لم تحدث أي آثار جانبية مفاجئة حتى الآن، وأن كل شيء يسير على ما يرام، مضيفاً أن الدراسة لم تكشف عن أي نتائج مثيرة للقلق.

ولا يحصل جميع المتطوعين على فرصة للمشاركة في الاختبارات. وسيتم تطعيم 168 متطوعًا في البداية، ليس فقط في توبنغن ولكن أيضًا في مراكز الاختبار في غنت (بلجيكا) وهانوفر وميونيخ وذلك في مرحلة الدراسات السريرية أو ما يسمى بالمرحلة الأولى.

وإذا نجحت الدراسة ، فستتبعها دراسات أخرى مع عدد أكبر بكثير من المتطوعين.

وتعمل شركة "كيور فاك" التي يقع مقرها في توبينغن على لقاحات من mRNA وهو نوع من جزيئات الخلية يعمل كدليل لبناء وإنتاج البروتينات. وقد توصل العلماء إلى mRNA الخاص بفيروس كورونا والذي ينتج نوعاً من البروتينات يعتبره الجسم غريباً ويهاجمه.

وبعد حصول المتطوع على التطعيم يفترض أن تبدأ خلاياه بإنتاج البروتين الخاص بفيروس كورونا ليبدأ الجهاز المناعي نشاطه ويهاجمه فتتكون مناعة لدى الشخص ضد مرض كوفيد 19.

مجموع المشاهدات: 1019 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

dw