الرئيسية | سياسة | اجتماع سري للحسم في رئاسة الفريق الإشتراكي بمجلس النواب و"شقران" يعتبر الأمر سابقا لأوانه

اجتماع سري للحسم في رئاسة الفريق الإشتراكي بمجلس النواب و"شقران" يعتبر الأمر سابقا لأوانه

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
اجتماع سري للحسم في رئاسة الفريق الإشتراكي بمجلس النواب و"شقران" يعتبر الأمر سابقا لأوانه
 

أخبارنا المغربية:الرباط

أكدت مصادر متطابقة لـ"أخبارنا"، أن التوجه العام داخل الفريق الإشتراكي بمجلس النواب يسير نحو تجديد الثقة في رئيسه "شقران أمام"، الأمر الذي كان موضوع اجتماع سري جمع عددا من النواب بـ"ادريس لشكر" الأمين العام لحزب "الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية"، الذي طرح الموضوع في اجتماع المكتب السياسي مؤكدا ضرورة الحفاظ على الوضع القائم دون أن يلقى ذلك أي ملاحظة أو اعتراض من الحاضرين.

و في اتصال هاتفي للموقع بـ"شقران"، قال الأخير إن الأمر سابق لأوانه و ليس بالأهمية الكبرى، لأن الأمر يتعلق بعمل جماعي بصرف النظر على المواقع التي هي تكليف قبل كل شيء، مؤكدا أنه سيعمل من أي موقع بما يمليه عليه ضميره، انطلاقا من مبادئ و قيم الحزب ومصلحة الوطن أولا وأخيرا، رافضا الرد على بعض الكتابات المسيئة و الأخبار المتعلقة بالفريق و حصيلة عمله. 

و في الوقت الذي تحدثت فيه عدد من المواقع عن احتمال تعويض "شقران" بـ"فتيحة سداس" أو "سعيد بعزيز" على رأس الفريق الإشتراكي، استبعدت عضوة بالمكتب السياسي للحزب رفضت الإفصاح عن هويتها مايتم ترويجه، معتبرة أن الأمر سيؤدي الى انفجار محتمل للفريق مشددة على ان التخوف هو في رفض "شقران" الاستمرار في تحمل المسؤولية بسبب الضغط المتزايد عليه من جهات متعددة طيلة السنتين الماضيتين، مضيفة بأن الرهان عليه (شقران) كان ناجحا باعتباره رهانا على المستقبل، حسب تصريحاتها، و أن التركيز على رئيس الفريق في هذه الفترة هو فقط للتغطية على عدد من الطموحات المتعلقة بأجهزة مجلس النواب التي يتهافت عدد من الأعضاء عليها، على حد تعبيرها.

يذكر، أن بداية شهر أبريل ستعرف انتخابات تجديد أجهزة مجلس النواب، من الرئيس والمكتب و رؤساء الفرق و اللجن النيابية و غيرها، الأمر الذي تعيش معه عدد من الفرق غليانا بسببها.

 
مجموع المشاهدات: 3035 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع