الرئيسية | سياسة | "محمد البوكيلي":العدل والإحسان تستفز الدولة ووصف تدخلات الدولة بالإرهابية شيء غير مقبول ومجرم قانونا

"محمد البوكيلي":العدل والإحسان تستفز الدولة ووصف تدخلات الدولة بالإرهابية شيء غير مقبول ومجرم قانونا

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
"محمد البوكيلي":العدل والإحسان تستفز الدولة ووصف تدخلات الدولة بالإرهابية شيء غير مقبول ومجرم قانونا
 

أخبارنا المغربية:الرباط

قال "محمد البوكيلي" القيادي بحزب الاستقلال، إن وصف تدخلات الدولة بالإرهابية أمر غير مقبول زمجرم قانونا سواء بالداخل أو بالخارج.

وأضاف عضو المجلس الوطني بحزب "علال الفاسي"،بالأمس اعتقلت قوات أمنية ياسر العبادي ابن الأمين العام لجماعة العدل والإحسان، وهو أمر قاس على أي أب في الدنيا بالطبيعة البشرية. لكن ما كان لهذا الأمر أن يشكل حدثا لولا أنه ابن زعيم هذه الحركة.

الملفت أكثر في الأمر هو ما جاء في البيان الليلي المستعجل الذي كتبه الناطق الرسمي باسمها فتح الله ارسلان، والذي لم يتوان في تبطين كلمات أقرب إلى التهديد والوعيد منها إلى اخبار الرأي العام. وهو ما يستدعي توضيح نقطتين لا بد منهما :

أولا وصف تدخلات الدولة بالإرهابية شيء غير مقبول ومجرم قانونا سواء في الخارج أو الداخل، وسواء كتبه شاب عادي او ابن زعيم حركة تضخمت لديها الأنا، وقبل الشاب ياسر، اعتقل عشرات الشباب الذين تجاوزوا هذه القواعد القانونية، بل إن كثير منهم وقع في المحظور  عن جهالة وسوء تقدير، فما بالك بابن زعيم هذه الحركة. فهل نحتاج هنا لقانونين أحدهما لعموم المواطنين وآخر لمنتسبي الحركة.  طبعا مرفوض وغير مقبول وفيه كثير من الاستعلاء والاستفزاز للمواطن الذي هو جزء أساس من أركان الدولة القانونية.

ثانيا: اتهام الدولة باستفزاز الحركة، يوحي مبدئيا أننا داخل وطن واحد بدوليتين متنافستين، وبنظامين سياسيين متجاذبين، وبقانونين مختلفين، كما يوحي أننا أمام تنافس حول من يمتلك سلطة الدولة القانونية، وهو أمر كذلك مرفوض وغير مقبول وفيه كثير من التنطع والاستفزاز للمواطن الذي هو جزء أساس من أركان الدولة القانونية.

لذلك أعتقد أن فتح الله ارسلان الناطق الرسمي باسم حركة العدل والإحسان قد نال منه الاندفاع والحماسة الجاهلة، فالدولة نحن،  ونحن الدولة، كمواطنين، كأحزاب، كعمال وموظفين وطلبة وعاطلين، ولا يمكن أن نقبل مطلقا أن يخرج من بيننا من يهددنا في جنح الظلام ولو من وراء سطور، وللمرة الألف وصف أعمال الدولة الإرهابية فعل يجرمه القانون سواء في هذه الظرفية الصعبة التي تمر بها بلادنا أو غيرها، وعلى السلطات المختصة أن تفتح تحقيقا عميقا فيما يقصده أرسلان، لأننا نريد أن نفهم مذا يقصد، لأنه ببساطة تهديد علني، وهو أيضا مجرم قانونا.، ويجب المطالبة بالتحقيق مع فتح الله ارسلان.

مجموع المشاهدات: 11665 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (19 تعليق)

1 | Hassan
المطالبة بفتح تحقيق مع الناطق بإسم هذه الجماعة أمر مطلوب و ضروري وابن مرشدها لأن وكما قلت على معتقلة إنزكان الكل سواسية أمام القانون اخافة الدولة المغربية ذلك اكتسبوه من زمن البصري لأنه كان يريد الحفاظ على المنصب ولايهمه المغرب
مقبول مرفوض
1
2020/04/03 - 09:58
2 | سعيد
لا لارهاب المواطن فكريا
اولا وقبل كل شيء اود ان احيي السيد محمد البوكيلي عن شجاعته في الرد عن الناطق الرسمي لجماعة العدل والاحسان وانا بدوري اشجب ما جاء على لسانه واقول لجماعة الفتنة وتجار الدين سوف لن نستمع ولن نستمع لكم ونحن مجندين ومستعدين انا شخصيا ان نعمل ما في وسعنا لاخبار المغاربة قاطبة من تكونون انتم لستم الا جماعة تريدون الركوب على مأسات المواطنين
مقبول مرفوض
5
2020/04/03 - 10:05
3 | النوري عبد اللطيف
جماعة العدل والإحسان وجب إبادتها من بلادنا لأنها لا تقل خطرا عن جماعة الإخوان المسلمين والله العظيم إنهم وأمتالهم لو وجدوا كيف يستولون على السلطة فلن يتأخروا.
مقبول مرفوض
-2
2020/04/03 - 10:06
4 | حمد
أصبت القول
مقبول مرفوض
4
2020/04/03 - 10:18
5 | النقشبندي
جماعة تقول عن نفسها أنَّها دعوية /تربوية والسؤال الذي يطرح نفسه هنا كيف لزعيمها لم يتمكن مِن دعوة ابنه وتربيته بضبطه؟!
مقبول مرفوض
3
2020/04/03 - 10:36
6 | Ali
وصف غير موجود في البلاغ
بلاغ العدل والاحسان لم يتضمن هذا الوصف للدولة. العجب هذا! أرجو النشر
مقبول مرفوض
-1
2020/04/03 - 10:53
7 |
حزب (الاستقلال) لا يحق له ان يحاضر او يحاول ان يوهم الشعب انه يدافع عن المملكة وهو معروف من هو حسب (الاستقلال) وماذا فعل في الريف في بداية الاستقلال وما ارتكبه من اعمال فضيعة ترقى الى جرائم ضد الانسانية
مقبول مرفوض
2
2020/04/03 - 10:53
8 | مغربي قح
زرع حصد
جماعة خارج الإجماع، هؤلاء تضخمت اناهم بشكل مفرط ، و أظن كمواطن عادي جدا ان تقوم الدولة بواجبها في ردع مثل هؤلاء ، "باراكا من الملاغة" ، من لا يعترف بالدولة يجب أن يكون خارجها.
مقبول مرفوض
2
2020/04/03 - 10:56
9 | محمد
الانسان مخير
اذا ذهب شخص فرنسي الى انجلترا مثلا وله رخصة سياقة واراد ان يسوق سيارة فعليه ان يخضع الى قانون السير الانجليزي بحيث يجب عليه تغيير طريقة السير من اليمين الا اليسار والا فيمنع عليه السياقة.
وهنا اقول اليس ارض الله واسعة.
فالمملكة المغربية لها قوانين ونظم على من يسكنها ان يلتزم والا يرحل اليس ارض الله واسعة.
مقبول مرفوض
1
2020/04/04 - 12:27
10 | الدمناتي ح س
الفتنة نائمة لعن الله من أيقضها...هناك من يكتب بقلم سم وليس حبر...كفى من التحريض وتضخيم الأمور ....والدولة ليست بحاجة لمن يعلمها كيف تتعامل مع التصريحات...والوقائع..
مقبول مرفوض
-1
2020/04/04 - 12:28
11 | المتوكل/ بركان
إذكاء النار.
أرجو أن لا يزايد أحد على أحد في الوطنية والخوف على الوطن من المجهول لاقدر الله. هناك من الناس من يركبون ظهر الجماعة مطية إلى أجندات قد تكون بريئة وقد تكون مبيتة ودنيئة.
الإرهاب قد يزاوله شخص أو هيئة سياسية أو شخص يمثل الدولة.
أحيي الاستاذ محمد البوكيلي على حرصه الكبير على الدولة، ورفضه التمييز بين المواطنين.
أذكر المعني بالأمر أن جماعة العدل والإحسان تتعرض لمحاولة استنزاف وتشويه وحصار ممنهج منذ تأسييها إلى يومنا الحاضر، مرورا باعتقال مرشدها رحمه الله وحصاره لأكثر من عقد من الزمان وصولا إلى تشميع البيوت إلى إعفاء أكثر من 150 إطارا من أطر الجماعة في تخصصات وقطاعات مختلفة، يشهد لهم الخصوم قبل الأصدقاء بالنزاهة والكفاءة والاستقامة، وآخر عنوان لذلك أساتذة كلية الطب بالبيضاء ومراكش وأكادير واللائحة طويلة.
سيدي محمد البوكيلي لماذ لم ثأخذك غيرتك الوطنية عن هذا العفس الظاهر لحقوق الناس بقول كلمة ولو محتشمة. أليست هذه الكوادر مغربية وكفأة... أم أنها ترتدي لونا لا يروقك. كان الأولى بك سيدي أن لا تخرج عن خط حزبك الذي طرح في قبة البرلمان لأكثر من مرة حصار مرشد الجماعة وقانونيته. وعلى راسهم المناضل والمحامي المقتدر المراكشي الخليفة أطال في عمره وهكذا عهدت حزب الاستقلال.
مقبول مرفوض
1
2020/04/04 - 01:30
12 | hamid
تجار الدين
أين هي هذه الجماعة من الأعمال الخيرية للوطن كله؟ أين هي من تلك الأموال التي جمعوها لما كانت الدولة تغض الطرف عنهم في ممارساتهم التجارية المشبوهة التي لا يؤدون لا ضرائب ولا جمارك؟ فالمتتبع لأحوالهم المادية سوف يجدهم كلهم أغتنوا بعدما كانوا في وظائف عادية ولا يحاسبون حتى على الغياب لأن جميع القطاعات تتفادى الإصطدام معهم لقوة تضامنهم أي الجماعة. فلقد برهن المخزن أنه كان واق للشعب من هذه الجماعة التي لا أعتبرها سوى مؤسسة تجارية خارجة عن القانون تغتني باسم الدين.
مقبول مرفوض
0
2020/04/04 - 03:04
13 | عبدالرحيم
تسمية الأشياء بغير اسمها
الإسلام الحقيقي لهذه الجماعة هو جماعة ( الجور والطغيان) ليس العدل والإحسان هيهاة أن يكون فيهم عدل أو احسان
مقبول مرفوض
0
2020/04/04 - 03:15
14 | عبد الله
من هو
استغرب كثيراً عندما اسمع مثل هذه الاشياء في وطننا فلا يمكنان يكون هناك خطر على المواطنين فهذا الذي يدور في وطننا الحبيب لعب عيال كلنا مسلمين ( واطيعوا الله والرسول واولي الأمر منكم ) اذن لا يجب علينا ان نطيع الاامير المؤمنين ولا نطيع احدا غيره والنترك التقسيم ومن يتعد حدود الله فقد ظلم نفسه اذن من هو هذا الذي يريد ان يچعل دولة ذاخل دولة وهي دولة واحدة بقيادة امير المؤمنين محمد السادس نصره الله وايده
مقبول مرفوض
0
2020/04/04 - 05:04
15 | مجوض
جماعة العدل و الاحسان
هده الجماعة تختارمثل هده المناسبات العصيبة لتناور ، على الدولة أن توقف هؤلاء عند حدهم هده الاقوال مرفوضة جملة وتفصيلا.
مقبول مرفوض
0
2020/04/04 - 07:02
16 | المتوكل/ بركان
إشعال النار ومزيدا من التأزيم
بالأمس بعث لكم بتدوينة أرد فيها على محمد البوكيلي حول مقالة تتعلق باعتقال المدون ياسر وعبادي. هذه التدوينة لم تنشروها، وها أنا أعيد بعثها لكم، وأرجو أن يتسع صدر القائمين على التحير في قبول الرأي المخالف أو ما يعرف عند القناة المتألقة والفريدة ب "الرأي والرأي الآخر"

أرجو أن لا يزايد أحد على أحد في الوطنية والخوف على الوطن من المجهول لاقدر الله. هناك من الناس من يركبون ظهر الجماعة مطية إلى أجندات قد تكون بريئة وقد تكون مبيتة ودنيئة.
الإرهاب قد يزاوله شخص أو هيئة سياسية أو شخص يمثل الدولة.
أحيي الاستاذ محمد البوكيلي على حرصه الكبير على الدولة، ورفضه التمييز بين المواطنين.
أذكر المعني بالأمر أن جماعة العدل والإحسان تتعرض لمحاولة استنزاف وتشويه وحصار ممنهج منذ تأسييها إلى يومنا الحاضر، مرورا باعتقال مرشدها رحمه الله وحصاره لأكثر من عقد من الزمان وصولا إلى تشميع البيوت إلى إعفاء أكثر من 150 إطارا من أطر الجماعة في تخصصات وقطاعات مختلفة، يشهد لهم الخصوم قبل الأصدقاء بالنزاهة والكفاءة والاستقامة، وآخر عنوان لذلك أساتذة كلية الطب بالبيضاء ومراكش وأكادير واللائحة طويلة.
سيدي محمد البوكيلي لماذ لم ثأخذك غيرتك الوطنية عن هذا العفس الظاهر لحقوق الناس بقول كلمة ولو محتشمة. أليست هذه الكوادر مغربية وكفأة... أم أنها ترتدي لونا لا يروقك. كان الأولى بك سيدي أن لا تخرج عن خط حزبك الذي طرح في قبة البرلمان لأكثر من مرة حصار مرشد الجماعة وقانونيته. وعل راسهم المناضل والمحامي المقتدر المراكشي الخليفة أطال في عمره وهكذا عهدت حزب الاستقلال.
مقبول مرفوض
0
2020/04/04 - 07:20
17 | كريم
الوطن اولا
المقال عبر تماما عما في نفسي، استنكر بشدة السلوك المتهور لهذه الجماعة التي تسعى لاحداث الشقاق بين المغاربة في ظرفية صعبة تحتاج تضامنا و اتحادا
مقبول مرفوض
0
2020/04/04 - 10:07
18 | charadi
الحزم
الاعدام لهاد البرهوش
و باه المابد باش نتهناو من هاد
مقبول مرفوض
0
2020/04/04 - 05:04
19 | عبد الله
أين مبدأ الاحسان في هذه الجماعة التي لا تزيد تصريحات المحسوبين عليها سوى تقززا و نفورا؟! أليس من قيم المسلم الحقيقي الحفاظ على تماسك الناس في الشدة و المحنة و حتى الرخاء على السواء؟ يوما بعد يوم تعطون الدليل على تنطعكم و رعونتكم! كفوا قذارات تصريحاتكم و اتركوا المغاربة يتجاوزون المحنة في صمت و بالدعاء لله عز و جل دون رياء أو نفاق مثلما تفعلون في وسائل الاعلام.
مقبول مرفوض
0
2020/04/07 - 01:52
المجموع: 19 | عرض: 1 - 19

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع