الرئيسية | سياسة | الكركرات .. الأمم المتحدة توبخ "البوليساريو" رغم أنف وكالة الأنباء الجزائرية!

الكركرات .. الأمم المتحدة توبخ "البوليساريو" رغم أنف وكالة الأنباء الجزائرية!

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الكركرات .. الأمم المتحدة توبخ "البوليساريو" رغم أنف وكالة الأنباء الجزائرية!
 

وكالة الأنباء الجزائرية تضع نفسها مرة أخرى في موقف مثير للسخرية! ففي غمرة محاولاتها اليائسة لمساندة ميليشا "البوليساريو" التي لا تفتأ تجتر مناوراتها البئيسة بشأن قضية الكركرات، انخرطت الوكالة الجزائرية في حملة دعائية سخيفة، وأبانت، بدون أدنى خجل، عن جهل مشين بكواليس الأمم المتحدة واستراتيجيتها التواصلية المحكمة.

وهكذا، تلقت وكالة الأنباء الجزائرية، التي تأتمر بأمر السلطات الجزائرية، الحاضنة بدورها للحركة الانفصالية، أوامر بنفث سمومها من خلال خطاب عقيم وبائد. ولم تكلف الوكالة نفسها عناء مراعاة أعراف المهنية وأخلاقياتها والتحلي بمبدأ حسن النية في استقاء ونشر أخبار ذات مصداقية من مصادر مأذون لها.

فقد أصدرت الأمم المتحدة بيانا صارما وواضحا ردا على هلوسات الميليشيات الانفصالية. فالحقائق عنيدة، ولا يمكن طمسها أو التشويش عليها ببيان لـ"البوليساريو" يجمع في خطابه بين التؤامر ولعب دور الضحية، ولا بقصاصة جزائرية تغل ب الخيال على الحقائق.

ودعت منظمة الأمم المتحدة انفصاليي "البوليساريو" إلى عدم عرقلة حركة السير المدنية والتجارة المنتظمة بهذه المنطقة العازلة. وهذه ليست المرة الأولى التي يتعامل فيها الأمين العالم للأمم المتحدة بحزم مع الاستفزازات المتكررة لميليشيات "البوليساريو".

وأمام هذه الحقيقة، فضلت الجزائر وصنيعتها أسلوب الكذب والازدراء. فإزاء ذهولهما من اللهجة الصارمة التي استعملها الأمين العام للأمم المتحدة، هذه المرة على لسان المتحدث باسمه في نيويورك، آثرت الجزائر و"البوليساريو" اللجوء إلى "فرية" لتتهم، بوقاحة، وكالة الأنباء المغربية بأنها اخترعت ردة الفعل هذه، وذلك بحجة أنه لا وجود لها على "الموقع الرسمي للأمم المتحدة".

وبذلك تجعل الوكالة الجزائرية من نفسها أضحوكة حتى للمبتدئين في مجال الصحافة! إذ ليس من الضروري نشر أي بيان صحافي (شفهيا كان أم كتابيا) يدلي به المتحدث الرسمي، على أي "موقع رسمي" ليعكس الموقف، الرسمي جدا هذه المرة، للمؤسسة التي صدر عنها.

وإذا كان هناك افتراء مصحوب بتشويه صارخ للحقائق وسوء نية واضح، فهو تحديدا ما اقترفته وكالة الأنباء الجزائرية، التي تدعي، بكل وقاحة، أن نائب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة قد "أجاب على سؤال مكتوب طرحه صحفي حول الكركرات"، وأنه في إجابته دعا ببساطة "جميع الفاعلين إلى التحلي بأقصى درجات ضبط النفس من أجل نزع فتيل أي توتر".

أولا، لقد تم بالفعل طرح السؤال حول الوضع في الكركرات مباشرة خلال المؤتمر الصحفي اليومي للمتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة بتاريخ 24 شتنبر، كما يتضح ذلك من خلال النسخ "الرسمي" لهذا المؤتمر الصحفي المنشور على الموقع "الرسمي" للأمم المتحدة.

ثانيا، أجاب نائب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة في وقت لاحق على نفس السؤال من خلال تصريح صحفي نقلته وكالة المغرب العربي للأنباء ووسائل إعلام دولية أخرى. كما أن وكالة الأنباء المغربية لم تكن أول من نقل مضمون التصريح الأممي بشأن الكركرات.

ثالثا، إن تصريح المتحدث باسم الأمم المتحدة كان واضحا للغاية بشأن موقف هذه المنظمة وأمينها العام فيما يتعلق بالمحاولات اليائسة ل(البوليساريو) وأذنابها بالمنطقة، والتي تتكرر عشية كل موعد مهم بشأن ملف الصحراء المغربية.

فقد قال فرحان حق، نائب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، إن هذه الأخيرة "على علم بدعوات" انفصاليي (البوليساريو ) إلى تنظيم "مظاهرات جديدة" في الكركرات بهدف عرقلة حركة المرور المدنية والتجارية، في هذا التصريح الصحفي الذي يبدو أن وكالة الأنباء الجزائرية وجدت صعوبة كبيرة في العثور عليه على الإنترنت.

وأكد التصريح الأممي كذلك أنه "لا ينبغي إعاقة حركة المرور المدنية والتجارية المنتظمة ولا ينبغي اتخاذ أي إجراء يمكن أن يشكل تغييرا في الوضع الراهن للمنطقة العازلة".

ويبدو أن الجزائر وجبهة البوليساريو لم تستوعبا الرسالة الواضحة والصريحة للأمم المتحدة، على بعد أسابيع من تجديد مجلس الأمن ولاية المينورسو.

ويجدر التذكير بأن رد فعل الأمين العام، على لسان المتحدث باسمه، ليس بالشيء الجديد، حيث أعرب السيد غوتيريش عن نفس الموقف الحازم يوم 11 يناير الماضي، عندما طالب بـ"عدم التعرض لحركة المرور المدنية والتجارية المنتظمة" في الكركرات، داعيا بنفس المناسبة إلى الامتناع عن أي عمل من شأنه أن يغير الوضع الراهن في هذه المنطقة العازلة، عندما هددت (البوليساريو)، مرة أخرى، بعرقلة مرور رالي "أفريكا إيكو رايس" بين المغرب وموريتانيا.

وبالتالي فرسالة الأمانة العامة للأمم المتحدة بشأن هذا الملف واضحة وضوح الشمس في رابعة النهار.

وكما يقول المثل فإن حبل الكذب قصير .. تماما كذاكرة ميليشيا البوليساريو وأولياء نعمتها في الجزائر!

(عمر عاشي)

مجموع المشاهدات: 12445 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (6 تعليق)

1 | الصنهاجي
فلوس كثيرة خسرت
النظام الغبي الجزاءري صرف اموالا طاءلة في مشروع كان يظن بانه سيجني من وراءه اموال طاءلة، الا انه يجد نفسه امام نتيجة صادمة وغير متوقعة، فهم الان يتحسرون على الاموال الضائعة زيادة على قرب نفاذ المخزون من الدولار على ابعد تقدير سنة ونصف وهبوط موارد النفط.
مقبول مرفوض
1
2020/09/30 - 12:39
2 | غاسن
هم
البوليزاريو نتوكل لتخبر الأمم المتحدة والعالم انها مازالت حية
مقبول مرفوض
0
2020/09/30 - 03:00
3 | الحاج الملالي
عن اكاديب الصاحفة (الصخافة) الجزاءيرية
حشومة او عار على حكومة الجزاءيرة وصاحفتها الكدوب وانشاء كيان البوليسارو ( بول .. دجاجة .. سار يو ... باغي هوة...،) ودخول في شؤون المغاربة لي استلاء على المحيط الأطلسي هادا غير ممكن لي انا المغاربة لن يسمحو في حبة رمل اما اخوانانا الجزاءيرين الى دخل المغرب مرحبا او الف مرحبا استمتعو بي استجمام المحيط الأطلسي تحت القيادة السامية لي صاحب المهابة ملك محمد السادس
مقبول مرفوض
0
2020/09/30 - 03:38
4 | صحراوي مغربي حر
صحراوي حر
قمة الغباء السياسي.الاستمرار في دعم قضية خاسرة لاتهم الشعب الجزائري وتقف حجر عثرة أمام تقدم ونماء كل دول المغرب العربي الكبير. قمة الغباء السياسي يتجلى في هرولة حكام الجزائر لحل قضية ليبيا ومالي ونسيان قضية البوليزاريو المقيمين فوق ترابها منذ 45 سنة وقضيتهم تشكل خطرا على الأمن القومي للجزائر التي قد تجر للحرب مع المغرب في حالة اندلاع المناوشات . المضحك والمؤسف هو تأييد انفصال 100الف صحراوي على حساب وحدة وتقدم ونماء 100مليون مغاربي
مقبول مرفوض
0
2020/09/30 - 03:59
5 | حفيظ
كنت اشك في تحركات الكابرانات في شكل القومجيه الجزائرية .لكن وانا على يقين ان ان من يسير البلاد المحطوطه في شمال افريقيا هو المستعمر القديم وهم أداة تحت الطاعة .وفي تعنتهم دليل. ويكفي المغرب ان يعولعلى ابنائه ولا على اابربرلماىيين,خط تحت هاته الكلمة
مقبول مرفوض
0
2020/09/30 - 04:54
6 | راي
عار اننسمع هدا
اعتد انه علي الحكومة الَمغربية ان تعمل حدا للكلاب الضلة المسعورة وتنهي لهم احلامهم بصفة رسمية ودالك بان تبد الكلاب عن الكركرات ببناء حزام كبير وتكنة عسكرية مهمة تتقلها باليات عسكرية وطاءرات نفاتة تحرق بها كل كلب مسعور سولت له نفسه الاقرراب مو الجدار الامني. الشباب المغربي. َموجود لا شغل له افتحوا لهم اوراش بناء علي مشارف الكركرات لبناء اسوار عازلة.
مقبول مرفوض
0
2020/09/30 - 05:09
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة