الرئيسية | سياسة | بعد أن أضحت ضعيفة بالاتحاد الإفريقي، الجزائر تحاول تعبئة آخر "أصدقائها"، وخيبة أملها كبيرة

بعد أن أضحت ضعيفة بالاتحاد الإفريقي، الجزائر تحاول تعبئة آخر "أصدقائها"، وخيبة أملها كبيرة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
بعد أن أضحت ضعيفة بالاتحاد الإفريقي، الجزائر تحاول تعبئة آخر "أصدقائها"، وخيبة أملها كبيرة
 

 كتب موقع "أفريك أنتليجنس"، أمس الخميس، أن الجزائر التي أضحت ضعيفة بالاتحاد الإفريقي، تحاول تعبئة آخر "أصدقائها" على أمل استعادة مساحات للمناورة بشأن ملف الصحراء، لكن خيبة أملها تبقى كبيرة.

وأوضح الموقع أن "وزير الشؤون الخارجية الجزائري، صبري بوقادوم، قام بزيارة العواصم القليلة التي لا زالت موالية لـ +البوليساريو+ في إفريقيا، على أمل استعادة مساحات للمناورة بشأن ملف الصحراء. وخيبة أملها تبقى كبيرة".

وحسب "أفريك أنتليجنس"، إذا كان الوزير الجزائري قد نجح في الحصول على نقطتين تحيلان على الصحراء ضمن بلاغ مشترك نشر على إثر زيارته في 12 يناير لبريتوريا، فإن الأمر كان مختلفا في عواصم إفريقية أخرى.

فبعد توقفه ببريتوريا -يضيف الموقع- زار الوزير الجزائري أنغولا يومي 13 و14 يناير، حيث التقى بنظيره تيتي أنطونيو والرئيس جواو لورينسو، "لكن من الواضح أن النبرة لم تكن هي نفسها"، موضحا أنه "لم يرد أي ذكر لقضية الصحراء ضمن البيان الختامي، بينما كانت أنغولا معروفة بتأييدها لـ +البوليساريو+ قبل بضع سنوات".

وسجل الموقع "غياب الإشارة نفسها لهذا الملف" خلال محطة كينيا من الجولة الإفريقية لرئيس الدبلوماسية الجزائرية.

كما أوضح كيف أن الدبلوماسية المغربية تمكنت من تحقيق اختراق بارع لدى بعض البلدان التي كانت موالية لـ "البوليساريو"، والتي قامت اليوم بتغيير موقفها.

وذكر الموقع بأن هذا هو حال نيجيريا التي "أعادت تموقعها على نحو هادئ نحو نوع من الحياد" في ملف الصحراء، لاسيما على مستوى الاتحاد الإفريقي.

مجموع المشاهدات: 23043 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (3 تعليق)

1 | ماهزك ريح البارح كيف يهزك ريح اليوما
الحقيقة
الي ماعندو فلوس كلامو مسوس فلوس اللبن اداهزم زعطوط الشي الاخر تخربيق
مقبول مرفوض
20
2021/01/22 - 12:14
2 | Ali
رد
كيفما كانت مصلحتها مع الكابرانات ،فعاجلا أم آجلا ستعود جنوب افريقيا إلى اجدادها الدول الغربية و على رأسها أمريكا بريطانيا فرنسا الخ. لقد تبخرت الملايير الجزائرية.
مقبول مرفوض
24
2021/01/22 - 01:15
3 | علي
وزير خارجية الجزاءر ام دمية
ان وزير خارجية دولة محترمة يتحرك لجلب مصلحة لبلده اما صاحبنا فيسعى للمس ببلد جار ويتبجح بشعارات لم تعد تنطل على احد
مقبول مرفوض
2
2021/01/22 - 03:45
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة