الرئيسية | سياسة | إقحام المغرب في موضوع منع لقاء تلفزي لـ"زعيم القبايل" على قناة فرنسية يُثير تساؤلات الحكومة

إقحام المغرب في موضوع منع لقاء تلفزي لـ"زعيم القبايل" على قناة فرنسية يُثير تساؤلات الحكومة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
مصطفى بايتاس مصطفى بايتاس
 

أخبارنا المغربية ـــ ياسين أوشن

لم تستسغ الحكومة على لسان مصطفى بايتاس، الناطق الرسمي باسمها، أن تُقحم فرنسا المغرب في موضوع إلغاء لقاء تلفزي كانت ستستقبل فيه قناة CNEWS زعيم القبايل "فرحات مهني".

وتجلى الرفض الحكومي في تساؤلات عديدة طرحها بايتاس، خلال الندوة الصحافية التي تلت المجلس الحكومي المنعقد اليوم الخميس".

وجاء في تساؤلات الناطق الرسمي باسم الحكومة: "أنا أتساءل فقط؛ هل هذا يدخل في إطار الأعراف؟ وهل عادة تقوم السفارات بذلك؟ ثم هل كل سفارات فرنسا في مختلف دول العالم تقوم بمثل ما قامت به في الموضوع".

هذا ولم يُقدم المسؤول نفسه أي تفاصيل أوفر في الموضوع، مكتفيا بطرح التساؤلات السالف ذكرها فقط.

يُذكر أن سفارة فرنسا في المغرب نفت، عبر بلاغ لها، ما تداوله الإعلام الوطني بخصوص موضوع منع "فرحات مهني" من الظهور في وسيلة إعلام بصرية فرنسية؛ إذ نفت أن تكون السلطات الفرنسية قدمت تعليماتها لمنع "زعيم القبايل" من المرور على قناة CNEWS. 

تجدر الإشارة أيضا إلى أن القناة الفرنسية المذكورة سبق لها أن ألغت مقابلة تلفزية مع "فرحات مهني" بأوامر جزائرية، ما دفع عددا من المراقبين إلى مساءلة حرية التعبير في فرنسا في مختلف وسائل الإعلام، ضمنهم فرحات مهني نفسه، الذي لم يتقبل واقع حرية التعبير والصحافة في باريس.

مجموع المشاهدات: 14049 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (2 تعليق)

1 | محسن
لا حرية تعبير في فرنسا
العالم كله شاهد بالصوت والصورة منع فرحات مهني من المقابلة. وما تناقلته الصحف هو صحيح ولا غبار عليه، وسفارة فرنسا حين كذبت فقد زادت الطين بلة. فعن اي حرية التعبير تتكلم فرنسا؟
مقبول مرفوض
9
2022/10/06 - 08:54
2 | عبد الله محمد
أزمة
فرنسا في أزمة خانقة . وهي الآن تتملق للجزاءر بجميع الطرق من أجل الحصول على الغاز وصفقات لشركاتها .وفرنسا مستعدة الآن بالتضحية بالمغرب من أجل انقاد اقتصادها . وعلى المسؤولين المغاربة انتظار مفاجأت غير سارة من فرنسا
مقبول مرفوض
1
2022/10/07 - 01:36
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة