الرئيسية | دين ودنيا | تراجع الموارد المائية بالمغرب يثير مخاوف الحكومة ووزارة الأوقاف تستنجد بخطباء المساجد

تراجع الموارد المائية بالمغرب يثير مخاوف الحكومة ووزارة الأوقاف تستنجد بخطباء المساجد

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
تراجع الموارد المائية بالمغرب يثير مخاوف الحكومة ووزارة الأوقاف تستنجد بخطباء المساجد
 

أخبارنا المغربية: الرباط

وضعية مقلقة تلك التي يعيشها القطاع المائي بالمغرب، بعد توالي سنوات الجفاف وارتفاع وتيرة الاستهلاك بسبب النمو الديموغرافي، الأمر الذي أدى إلى استنزاف الفرشة المائية، ووصول حقينة السدود إلى مستويات متدنية، إذ أن نسبة الملء حاليا تقدر بحوالي 33 في المائة فقط.

وأمام هذا المعطى الذي لا يبشر بالخير، ارتأت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية أن تدلي بدلوها ضمن الجهود الحكومية الرامية إلى توفير الأمن المائي بالمملكة، حيث قررت الاستعانة بخطباء الجمعة، من أجل إيصال رسالة توعوية نابعة من مرجعيتنا الإسلامية، عبر خطبة ستتلى يوم غد الجمعة 24 يونيو الجاري، والتي ستكون موحدة بجميع مساجد المملكة، وستنصب كاملة حول حث المصلين والمغاربة عموما على ضرورة الحفاظ على هذه الثروة الحيوية، وعدم تبذيرها، لما فيه من مهلكة دنيوية، ومعصية دينية، استنادا إلى مجموعة من الآيات القرآنية والأحاديث النبوية المثبتة.

للإشارة فإن المخزون المائي ببلادنا من المنتظر أن يعرف تدهورا كبيرا خلال الأسابيع المقبلة، والتي تصادف الموسم الصيفي، حيث يكثر استهلاك الماء الصالح للشرب، سواء خلال الاستحمام المتكرر، أو في ملء المسابح وسقي المساحات الخضراء، مما يجعل إمكانية قطع التزويد بالماء الشروب واردة جدا بدءا من شتتبر القادم، في عدد من المدن خاصة الجنوبية والشرقية.

مجموع المشاهدات: 22428 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (6 تعليق)

1 | س.ح
ترشيد استعمال مياه الفرشات الماءية
أوقفوا منح رخص حفر الآبار داخل المدن للأشخاص الذين يودون استغلالها في الرخص التي تمنحها الجماعات الحضريةفي مجال تنظيف مقاعد السيارات والزرابي وما شابه دلك .خفض إنتاج الطماطم والجزر والبطيخ إضافة إلى الفراولة والتي تستهلك كميات ضخمة من المياه الجوفية
مقبول مرفوض
5
2022/06/23 - 06:00
2 | كمال
[email protected]
قال الله سبحانه وتعالى لرسولنا وحبيبنا محمد (ص) دكر لما لا يخاف الله وعلو في الارض فسادا والمشركين بهده الآية الكريمة بسم الله الرحمان الرحيم .قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ أَصْبَحَ مَاؤُكُمْ غَوْرًا فَمَن يَأْتِيكُم بِمَاءٍ مَّعِينٍ. صدق الله العظيم .وكلمة غورا تعني. غار الماء يغورُ غورا ، إذا ذهب وزال . .والمعين : هو الماء الظاهر الذى تراه العيون ، ويسهل الحصول عليه . فَتُوبُوا إِلَى بَارِئِكُمْ . بدون ماء ليست هناك حياة . الله المستعان
مقبول مرفوض
12
2022/06/23 - 06:09
3 | said
بلاد العجب
أن اقترح على وزارة الاوقاف ومن يديرها أن يحث خطباء العلمانية وأصحاب الاضرحة بأن ينصحوا أصحاب الفيلات والقطع الأرضية المشوجرة والتي بها آبار المياه على عمق ١٠٠ متى وهي لأصحاب النفوذ أن يراعوا أحوال البلاد وقلة الماء
مقبول مرفوض
8
2022/06/23 - 07:14
4 | مواطن
الوطنية
تراجع المياه من اهم اسبابه بااضافة الة الجفاف الاستثمار في المناطق الجافة بودنيب زاكورة لفائدة الرأسمالية المتوحشة و غياب البرجوازية الوطنية
مقبول مرفوض
6
2022/06/23 - 08:06
5 | خالد
المنطق
المنطق عند الدولة بمبدأ علماني ان الدين لا دخل له في السياسة ،اما عندما نحتاج الدين لغرض دنيوي فلا بأس باللجوء للدين.هكذا أصبح الدين لا يرقى لخدمة السياسة،ونرسل في طلبه اذا احتاجته السياسة. لنعرف أين نحن.
مقبول مرفوض
12
2022/06/23 - 09:33
6 | مجرد رأي لاغير
لاتعليق
قلة الأمطار= عدم اخراج الزكاة ،كثرة الظلم ،الغش في الميزان وكثرة الذنوب .الحل الاستغفار ،اخراج الزكاة ودقة الميزان وعدم الغش،ارجاع الحقوق الى اهلها.
مقبول مرفوض
8
2022/06/24 - 12:40
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة