الرئيسية | قضايا المجتمع | دراسة.. المغاربة في صدارة الشعوب المواظبة على الصلاة

دراسة.. المغاربة في صدارة الشعوب المواظبة على الصلاة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
دراسة.. المغاربة في صدارة الشعوب المواظبة على الصلاة
 

أخبارنا المغربية ــ الرباط

يحتل المغاربة المرتبة 11 عالميا في المواظبة على الصلاة يوميا، وبالتالي فهم من أكثر الشعوب العربية صلاة، وفق دراسة مركز "بيو" الأمريكي لأبحاث الأديان، التي أظهرت أن 80 في المائة من المغاربة البالغين يؤدون الصلاة بشكل يومي.

وقالت أسبوعية "الأيام" حسب الدراسة، أن  النساء يصلين أكثر من الرجال بشكل يومي بأزيد من 8 في المائة، وذلك ما يجعل متوسط الحصة الوطنية للأشخاص الذين يقولون إنهم يصلون يوميا في العالم محددا في 49 في المائة.

وتابعت نفس الدراسة أن  مستوى ثروة بلد يخالف عكسيا مستويات الالتزام الديني، التي تقاس بأداء الصلاة اليومية والإيمان بالله وحضور الخدمات الدينية وأهمية الدين في حياة الفرد، بمعنى آخر، إن الناس في البلدان الفقيرة يميلون إلى أن يكونوا أكثر تدينا من غيرهم في البلدان الأكثر ثراء.

ولم يتفوق على المغاربة في سياق المواظبة على الصلاة بشكل يومي، سوى بلدين عربيين هما الجزائر (88 في المائة) وجيبوتي (96 في المائة)، وثلاثة بلدان إسلامية هي أفغانستان بنسبة 96 في المائة، وإيران (87 في المائة)، وأندونيسيا (82 في المائة).

يشار إلى أنه من خلال تفحص نتائج الدراسة، يظهر أنها لم تشمل الدول الخليجية، مثل السعودية وقطر والإمارات، والتي من المتوقع أن تتمتع بمستويات عالية في أداء الصلاة. 

مجموع المشاهدات: 3354 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (8 تعليق)

1 | واقعي
لأنهم غارقين في مستنقع التخلف والجهل. والدين له علاقة حميمة بالجهل والخرافات كل ما انعدم الدين كل ما كان التقدم والازدهار ولكم في الامم الإزلامية اكبر مثال
مقبول مرفوض
-3
2019/05/19 - 02:57
2 | السابع
الى واقعي
السلام
لا تفضح تدينك.
مقبول مرفوض
0
2019/05/19 - 03:36
3 | رزين
مغربي مخنوق
يحتل المغاربة المرتبة 11 عالميا في المواظبة على الصلاة و المرتبة الاولى عالميا كشعب محتال و نصاب حسب مجلة Nature و حسب دراسات مراكز عالمية متعددة. هذا معناه ان الدين لا اثر له في حياة المغاربة و بالتالي فهم منافقون و المنافقون في الرك الاسفل من النار.
مقبول مرفوض
0
2019/05/19 - 03:37
4 | السابع
الى واقعي
السلام
لا تفضح تدينك.
مقبول مرفوض
0
2019/05/19 - 04:20
5 | رشيد
الشعوب المتخلفة التي لم تحقق شيئا في الدنيا ولم تغيرمستواها لم يبق لها سوى الأمل في الآخرة والصلاة والشعوب الإسلامية على رأسها لأن كل وقتها وثقافتها وتعليمها كله على الدين لا يعرفون شيئا من العلوم سوى قال قال قال ولا نشاهد فعل فعل فالصلاة بين الوضوء والصلاة والجمعة والأعياد الدينية وراحتها ورمضان وقلة الإنتاجية وووو كل هذا يؤدي إلى ضعف الناتج القومي
مقبول مرفوض
0
2019/05/19 - 04:27
6 | ابو عمر
الى صاحب التعليق 1
اقول لك لو طبق الدين حرفيا لما وجد تخلف، و الدليل تعرفه و يعرفه الجميع، لما تولى عمر بن الخطاب امر المسلمين،و قف اعرابي في وجهه و قال له: لو رأينا فيك اعوجاجا لقومناك بالسيف، فسر ابن الخطاب،و ساد العدل ارجاء الامبراطورية الاسلامية، للاشارة اريد ان اوضح لك امرا مهما، و هو ان الدول المتقدمة في جميع الميادين و على راسها مبدأ حقوق الانسان ملتزمة بتعاليم الاسلام و مطبقة لمبادءه بالرغم من انها ليست مسلمة،و على راسها ايرلاندا و الدانمارك و السويد، و اول دولة عربية في تطبيق تعاليم الاسلام هي دولة الكويت و جاءت في المرتبة 44، هذا ليس كلامي و لكنها دراسة قام بها باحث انجليزي.
مقبول مرفوض
0
2019/05/19 - 05:12
7 | حسن
حسن
الرد على واقعي ،
الاسلام هو ديننا ايها الملحد الزنديق .وبالاسلام اعزنا الله وانتصرنا وسيطرنا على العالم بالعلم والصناعة والثقافة والقوة العسكرية والحرية واحترام أتباع الأديان الاخرى.ولكن اليوم لم نتبع ديننا ولكن تشبتنا بالقشور فقط.فديننا الحنيف ليس هو الصلاة فقط .بل الصلاة جزء فقط من الاسلام ولكن ديننا هو العدالة الأخلاق وعدم الظلم او الغش او السرقة أو التمييز وعدم تعاطي ما يضر بالصحة من تدخين ومخدرات وكل الرذائل حرمها الاسلام.ولكن نحن لا نطبق من ديننا اليوم شيئا.ولو طبقنا ديننا لأصبحنا سادة العالم
مقبول مرفوض
1
2019/05/19 - 05:59
8 | يوسف الغليظ
تكلتك امك يالوقعي
مقبول مرفوض
0
2019/05/19 - 06:28
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

أقلام حرة