الرئيسية | قضايا المجتمع | فوضى عارمة تضرب قطاع النقل الحضري بالعاصمة العلمية

فوضى عارمة تضرب قطاع النقل الحضري بالعاصمة العلمية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
فوضى عارمة تضرب قطاع النقل الحضري بالعاصمة العلمية
 

أخبارنا المغربية:فاس

تعيش مدينة فاس على وقع فوضى وصفها المتتبعون بالعارمة، على مستوى قطاع النقل بالمدينة الذي تحول إلى بؤرة توتر حقيقية.

ووصلت الأمور بالعاصمة العلمية، إلى حد احتلال سيارات الأجرة الكبيرة والصغيرة و"الخطافة"، للمدار الحضري، في ظل التزام السلطات المعنية الحياد وعدم تدخلها لتطبيق القانون.

وتجرأت سيارات الأجرة بصنفيها على محطات الحافلات المفوض لها قطاع النقل، حيث يتعرض المرتفقون خصوصا منهم الفتيات والنساء إلى مضايقات من طرف السائقين من أجل إجبارهم على استعمال سيارات الأجرة في تنقلاتهم ضدا على رغباتهم، وما يوازي ذلك من تحرشات وأفعال غير مقبولة.

بل إن بعض الساحات والمناطق، التي تتمركز بها محطات الحافلات تحولت إلى نقط سوداء يحتلها "الخطافة" بمعية سيارات الأجرة الصغيرة والكبيرة، كما هو الحال بالنسبة لساحة فلورانسا، بن دباب، باب الفتوح، ساحة علال الفاسي، الاطلس، محطة القطار، الرصيف، شارع السلام بحي النرجس،ساحة اجباري .

والخطير في الأمر حسب الساكنة، هو وجود مجموعة من سيارات الأجرة بدون أرقام وبدون توفر سائقيها على رخص ثقة، مما يشرعن عمليات النقل السري.

ومما يزيد الطين بلة، هو التصادم المثير والقلاقل الذي تعرفها الشوارع والنقاط الحيوية بالمدينة، بين سائقي سيارات الأجرة الصغيرة والكبيرة، خصوصا أثناء ساعات الذروة.

من جهة أخرى، تتحول محطات الحافلات المكلفة بتدبير قطاع النقل، إلى نقط سوداء بكل ما تحمله الكلمة من معنى...الأمر الذي ينعكس سلبا على الشركة المكلفة بتدبير قطاع النقل بالمدينة، التي أصبحت تتعرض لمضايقات جمة، مما ينعكس بدوره بشكل مباشر على المرتفقين، الذين يدفعون ثمن الفوضى الذي يعرفها القطاع رفقة الشركة المذكورة.

 
مجموع المشاهدات: 651 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

أقلام حرة