الرئيسية | قضايا المجتمع | واقع ديمغرافي مفاجئ...هيمنة العنصر النسوي على لوائح المقبولين بمؤسسات التعليم العالي

واقع ديمغرافي مفاجئ...هيمنة العنصر النسوي على لوائح المقبولين بمؤسسات التعليم العالي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
صورة من الأرشيف صورة من الأرشيف
 

أخبارنا المغربية:الرباط

هيمن العنصر النسوي، على لوائح المقبولين نهائيا بمؤسسات التعليم العالي، ومدارس التميز والمعاهد العليا بالمملكة المغربية.

ووصلت النسب في بعض المعاهد والمؤسسات المتخصصة، إلى نسبة 90 في المائة، وتراوحت النسبة المائوية فيما يتعلق بكليات الصيدلة والطب على المستوى الوطني ما بين 55 في المائة و65 بالمائة.

هذا، واعتبر مجموعة من المتتبعين أن هذه النسب المائوية تدل بشكل لا ريب فيه، على واقع ديمغرافي جديد فرض نفسه بالمغرب.

في حين تساءلت زمرة أخرى، فيما يتعلق بسيطرة الإناث على المعاهد العليا ومدارس التميز:هل الأمر يتعلق بتفوق دراسي للنوع؟

وهذه النسب المائوية التي تبرهن على سيطرة العنصر النسوي على التعليم العالي المتخصص: 

المعهد الوطني للتهيئة والتعمير    % 90

المعهد العالي للتجارة وادارة المقاولات% 89

المعهد العالي للإعلام و الإتصال  % 89

المدرسة العليا للأساتذة مكناس   % 89

كلية علوم التربية/ الدراسات الفرنسية% 88

منح تونس السلك الأول الجامعي  % 85

المعهد العالي لمهن السمعي البصري % 83

ثانوية التميز بنكرير % 78

المدارس الوطنية للهندسة المعمارية % 76

المعهد الملكي للمياه و الغابات سلا  % 74

المعهد العالي الدولي للسياحة طنجة % 72

س.ت.د.ع. ز"Apesa " الرباط % 71

المدرسة العليا لصناعات النسيج والألبسة%71

معهد البستنة والتسويق ايت ملول % 71

معهد المعادن تويسيت  % 71

كليات الصيدلة الرباط و الدار البيضاء % 65

المدرسة الوطنية الفلاحية  مكناس % 64

المعهد العالي للصيد البحري اكادير % 60

كلية الطب فاس ???? % 59

كليات طب الأسنان الرباط و البيضاء % 55

كليات الطب الرباط اكادير و مراكش  % 55

مجموع المشاهدات: 17669 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (16 تعليق)

1 | متتبعة
ناقوس الخطر
النساء قادمات
مقبول مرفوض
0
2019/08/10 - 09:34
2 | عمر
ناقوس الخطر
بحكم الممارسة في الميدان ففعلا اصبحوا الذكور غير مبالون وفتحوا المجال للانات واظن ان هذا الوضع سيحديت اللاتوازن وينبغي ايجاد طريقة ما لكي يكون التكافؤ
مقبول مرفوض
0
2019/08/10 - 09:48
3 | متتبع
متتبع
ليس واقعا ديموغرافيا بل واقعا افرزه اجتهاد الاناث في الدراسة وقدرتهن على مواصلة هذه الاخيرة الى ابعد الحدود وكذا مواظبتهم اكثر من الذكور. اما ديموغرافيا فقد اتبث العلم ان الذكور يزدادون اكثر من الاناث بقليل وبحكم الوفيات في صفوف الأطفال الذكور اكثر قليلا منه في صفوف الاناث يصبح العدد متكافئا تقريبا في بقية العمر. تحية للمجتهدات والمجتهدين..... وكلشي ديالنا.
مقبول مرفوض
0
2019/08/10 - 10:07
4 |
ملاحظ
البنات هن اللاتي يهتمن بدروسهن منذ المرحلة الإبتدائية.واكثر انتباها وانضباطا. وهذا نلاحظه في الأقسام
اما الذكور فقلة قليلة التي تنتبه وتهتم بالتحصيل العلمي.فلا نتفاجا ان كانت البنات اكثر من يجدن فرص العمل
مقبول مرفوض
0
2019/08/10 - 11:18
5 | سعد
تفوق الطالبات
بصفتي استاد متقاعد في مادة الرياضيات اؤكد لكم ان هده الإحصائيات صحيحة ولا لبس فيها ، لأني عايشت عن قرب هده الظاهرة مند عشر سنوات، والطالبات هن الأكثر حرصا على الانتباه ، اما الطلبة اغلبهم منشغلون بأشياء تافهة.
مقبول مرفوض
-1
2019/08/10 - 12:08
6 | Youssef
Good girls
هي نتسناو فالمستقبل نسب خيالية ديال العنوسة والعزوف عن الزواج.. ولا كاع إنقراض الكائن المغربي ههههههه
مقبول مرفوض
0
2019/08/10 - 02:55
7 |
السؤال اصلا غير مطروح؛ على أساس أنه لايطرح لو كانت النسبة مرجحة لجهة الدكور؛ وحيث أن الدكر والأنثى من نفس الجنس البشري ومن نفس العائلة الانتماءية؛ فلا شيء يثير البحث والتقصي
مقبول مرفوض
0
2019/08/10 - 04:46
8 | فاطمة
واقع ديمغرافؤ
باعتباري استاذا ممارسا لمدة 28اعتبر النتائج طبيعية جدا لان الاناث هن الشعلة في القسم، وبدونهن لايمكن للاسناذ ان يستمر في العطاء، ينجزن جميع الواجبات، يراجعن دروسهن، ينضبطن داخل القسم، يتنافسن، اما الذكور فللاسف الشديد يؤثثون الفصول الدراسية لبس الا مع استثناءات قليلة وقليلة جدا، السؤال الذي يجب ان يوضع: لم تقبل الفتاة على الدراسة مقابل لامبالاة الذكر؟!!!اذن نتائج منطقية وتحصيل حاصل، فهنيئا لفتياتنا المجيدات المجتهدات المقبلات على الدرس والتحصيل في جميع ربوع وطننا الحبيب
مقبول مرفوض
0
2019/08/10 - 05:13
9 | بالفعل ولكن؟
انتباه.
بالفعل ومنذ العقد ما قبل الاخير.الطالبات اكثر تفوقا في الدراسة،اقول الدراسة دون الدخول في نقاش الاسباب لانها تتطلب وقتا طويلا.ولكن لن تكون المراة في معظم المهام قادرة على الصمود طويلا وذلك للجهد المطلوب او ظروف المهمة والغرب قد سبقنا ويعرف الحقيقة. فالمراة لن تقضي ساعات طوال قد تصل الى 16س على متن منصة في البحر او في اعماق الارض كمهندسة المناجم .ففي اوربا بعض المهن يختارون الرجال دون البوح بذلك.فحذاري ان ننساق وراء المساوات التي لم ولن تتحقق حتى عند الذين يسوقونها للدول المغلوب على امرها...............
مقبول مرفوض
-1
2019/08/10 - 05:32
10 | محمد
حقيقة لا مبالغة
بصفتي مربيا أعتقد أن هذه الدراسة ليست تحولا ديمغرافيا بقدر ماهي حقيقة تفوق الإناث ، فهن اللواتي يتمتعن بالانضباط و المواظبة بخلاف الذكور المتصفين للأسف بالاستهتار و التكاسل و الانحراف السلوكي.
مقبول مرفوض
0
2019/08/10 - 06:06
11 | Singer
ممكن
القضية فيها الجنس مقابل النقط.
مقبول مرفوض
0
2019/08/11 - 12:16
12 | ز. ب
الإختلاط
أعتقد انه من المفروض اعادة النظر في مسألة الاختلاط. حيث ارى ان له تأثير سلبي كبير على نفسية التلميذ خصوصا الدكتور. حيث ينشغل العقل الباطن لدكر بالمحيط المثمتل في الجانب الأنتوي القريب منه، وهذا يفقده التركيز على دروسه. وهده الظاهرة تقل عند التلميذة بحيت يكون انشغالها فقط على الدرس.
مقبول مرفوض
0
2019/08/11 - 10:36
13 | السنون
حقيقة لا مفر منها
فعلا في السنوات الاخيرة اصبحت الانثى أفضل من الذكر لاعتبارات متعددة...ايها الذكور الاناث قادمات بقوة...تداركوا الموقف قبل فوات الاوان...
مقبول مرفوض
0
2019/08/11 - 11:47
14 | Youssef
مستقبل غامض
بشرى للبلاد بخراب التوازن الإجتماعي...و إختلالات بنيوية طويلة المدى...
هيمنة العنصر النسوي (على عكس ما يمكن أن يفهم محدودو التفكير و البصيرة) سيتسبب في إضعاف المجتمع المغربي و إحداث إختلالات سوسيوإقتصادية على تركيبة المجتمع و التي ستتسبب في تزايد الإحتقان الإجتماعي، تفكك أسري صارخ، تزايد الفاحشة و ظهور كبير لأبناء الغير شرعيين...
البرجوازية ستكسب المزيد في إستغلال النساء في العمل بأجور متدنية (الشئ الذي يصعب مع الرجال) في شتى المجالات، إضعاف قوة النقابات و قدرة المفاوضة مع السلطات التي ستسعي إلى بيع و تخصيص الخدمات الأساسية في البلاد ... مثال: تزايد عدد الطالبات في كليات الطب في المغرب سيضعف الموقف الجماعي للطلبة الذي لازال يقاوم بيع الكليات و المستشفيات العمومية للقطاع الخاص بفضل قوة و عزيمة العنصر الرجالي الذي يلعب دورا مهما في تثبيت عزيمة العنصر النسوي لتكملة النضال و إستخلاص الحقوق....
إذن هذا الخبر لا يمثل شيئا مفرحا للبلد بل محزن لبلد لم يعد مسؤولوه يدافعون عن مصالح بلدهم أمام إملاءات البنك الدولي...
و للذكور في بلدنا يد في ما وصل له البلد من تدني في التعليم...
مقبول مرفوض
0
2019/08/14 - 04:38
15 | rahane
تحصيل حاصل
هناك ايضا "هيمنة" العنصر النسوي في تحملي مسؤولية الاطفال. بما انه في اخر المطاف العنصر النسوي هو الذي يتحمل مسؤولية الاطفال فلما البحث عن التميز بالنسبة للجنس الاخر.
مقبول مرفوض
0
2019/11/22 - 01:55
16 |
البنات تيقراو والولاد حاضين البنات. الحل هو عدم الاختلاط
مقبول مرفوض
0
2019/11/22 - 05:52
المجموع: 16 | عرض: 1 - 16

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع