الرئيسية | قضايا المجتمع | في المغرب فقط...مكان للعبادة وذكر الله يتحول إلى مرحاض عمومي بمدينة تطوان

في المغرب فقط...مكان للعبادة وذكر الله يتحول إلى مرحاض عمومي بمدينة تطوان

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
في المغرب فقط...مكان للعبادة وذكر الله يتحول إلى مرحاض عمومي بمدينة تطوان
 

أخبارنا المغربية : محمد حبشاوي

بين دروب تطوان العتيقة، هناك مآثر تاريخية عديدة تحكي عن ماضي المدينة الجميل ، و من بين هذه المآثر نجد الزاوية البقالية المتواجدة "بزنقة الطرافين" التي تحكي عن أيام عظيمة اجتمع فيها أهل مدينة تطوان لعبادة و طاعة الله و زرع الحب و التضامن فيما بينهم ، لكن اليوم تحولت هذه المعلمة التاريخية إلى مرحاض عمومي غطى كل شئ جميل داخلها .

فرغم تسجيل مدينة تطوان  سنة 1997 ضمن قائمة التراث العالمي لليونيسكو، و تخصيص ملك البلاد مؤخرا ميزانية وصلت إلى (350 مليون درهم) من أجل إعادة الاعتبار لمدينتها العتيقة وما تزخر به من مآثر تاريخية، إلا أن كل ذلك ظل حبرا على ورق، إذ تكفي جولة بسيطة لتوضح بالملموس تدهور حال أماكن عديدة داخل الحمامة القديمة .

و في السياق نفسه، انتشرت صورة الزاوية البقالية على نطاق واسع داخل العالم الأزرق خصوصا بين أبناء ساكنة تطوان الذين استنكروا و بشدة ما آل إليه وضع دار العبادة هاته التي كانت قبلة لذكر الله ولتلاوة القرآن و دراسة علومه  .

و طالبت ساكنة المدينة الجهات المسؤولة بالتحرك العاجل لإعادة الاعتبار لهذه الزاوية و الاهتمام بباقي المنشآت التاريخية تماشيا مع توصيات ملك البلاد وقبل أن تنهار بسبب الإهمال المتواصل.

شاهد أيضا :


مجموع المشاهدات: 9866 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (7 تعليق)

1 | محمد
مؤسف
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
منظر مؤسف للغاية ولكنه جد جد جد معبر في نفس الوقت، لهذا أجده حاليا شيئا عاديا جدا.

كان هذا المكان مكان عبادة عندما كان المغاربة يحترمون دينهم ويؤدون فرائضهم الدينية من صلاة وزكاة وصيام وووو
اما الان وقد أصبحنا كالحيوانات ناكل وننام ونخرى فقد تحول مكان العبادة هذا إلى مرحاض لقضاء حوائجنا
حسبي الله ونعم الوكيل
اللهم لا تحاسبنا بما فعل السفهاء منا.
مقبول مرفوض
1
2019/12/08 - 05:18
2 | غيور على بلده ودينه
مرحاض افضل من هذا المكان الذي يعبد فيه غير الله لأن هذا مكان ليس للعبادة إنما مكان للشرك.
مقبول مرفوض
-2
2019/12/08 - 05:35
3 | مغربي
كلمة حق
أماكن العبادة هي المساجد أنا الزاويات فهي أماكن شرك وزنى . ممكن إذن استعمالها كمراحيض
مقبول مرفوض
0
2019/12/08 - 05:52
4 | Momo
لا خير فيهم
ا تعتقد أن تكون الزوايا مكان للعبادة، قمة التخلف سيدي و مولاي مانزيدوش بيها الإمام من المفروض أن يتم الزوايا و الاضرحة و ما العيب في أن تكون عبارة عن مراحيض
مقبول مرفوض
-1
2019/12/08 - 06:03
5 | خالد
الاسلام
متى كانت الأضرحة مكانا لعبادة الله؟ شهداء أحد من حمزة ووووو وليس لهم أضرحة.الشيعة هم من ياخد الأضرحة مكانا للعبادة.اللهم اهدنا إلى الطريق السوي.ارجو النشر و جوابا من كاتب المقال. من ألمانيا.
مقبول مرفوض
0
2019/12/08 - 06:35
6 | Khachoggi
Marhaba2019
Ça manque énormément de toilette public. c 'est peut être une bonne idee
مقبول مرفوض
-1
2019/12/08 - 09:05
7 | انبعاج امة
حرية
نتمنى ان تقوم وزارة اﻻوقاف باحترام هذه المعلمة الدينية وتوقف استغﻻلها كمكان لقضاء الحاجة وﻻ تهتم باقوال خفافيش الظﻻم اعداء المحبة والتسامح ومروجي الكراهية والقتل وسفك الدماء.
مقبول مرفوض
0
2019/12/09 - 02:12
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع