الرئيسية | قضايا المجتمع | المجازر الجماعية بمراكش على صفيح ساخن بعد هذا القرار.. وعشرات الجزارين يحتجون

المجازر الجماعية بمراكش على صفيح ساخن بعد هذا القرار.. وعشرات الجزارين يحتجون

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
صورة من الأرشيف صورة من الأرشيف
 

أخبارنا المغربية - محمد اسليم 

قرر العشرات من الجزارين الغاضبين والمتضررين من قرار يقضي بإغلاق قاعة مناولة اللحوم désossage بالمجازر الجماعية الشروع في محطات إحتجاجية بعد إقدام إدارة المجازر المذكورة على تنفيذ القرار إبتداء من اليوم، الأربعاء 23 يناير الجاري، بشكل مفاجئ حيث مُنع العاملون بالقاعة من الولوج إليها وسط حالة من الإستياء والإحساس بالغبن، إذ لجأت الإدارة ومن خلالها المجلس الجماعي لفرض سياسة الأمر الواقع بدل الحوار والتشارك، واكتفت بتعليق إعلان من سطرين، مفاده "تغلق قاعة مناولة اللحوم بالمجازر الجماعية نظرا لكونها تستعمل لممارسة هذا النشاط في ظروف مخالفة لمقتضيات النصوص القانونية و التشريعية المنظمة له". 

وكان حوالي أربعين جزارا بالمذبح الجماعي المعروفون ب"السواسة" قد وجهوا رسالة منذ يومين تقريبا، للسيد والي الجهة لرفع الضرر، رفعوا له من خلالها صرخة استغاثة أكثر من 80 أسرة، بعد صدور قرار غلق صالة فرم اللحوم والتي تعتبر مصدر قوتها وعيشها الوحيد منذ عشرات السنين، وطالب أصحاب الرسالة بتنفيذ الوعود التي قدمت لهم في لقاءات سابقة من قبيل إعادة هيكلة القاعة والبحث عن حلول بديلة تحفظ العيش الكريم وكرامة العمال... 

فهل ستتدخل الولاية ومعها المجلس الجماعي لإيجاد حلول متفاوض بشأنها تحفظ للسواسة وأسرهم كرامتهم ومصدر عيشهم وتغنيهم عن الإحتجاج أم أن القرار أتخذ وعلى المتضرر اللجوء للشارع والرأي العام؟ 

 
 
مجموع المشاهدات: 1093 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع