الرئيسية | قضايا المجتمع | هل هي فعلا مصابة؟ غضب عارم بعد استبعاد البطلة "أبوفارس" من لائحة المنتخب الوطني المشاركة في إقصائيات أولمبياد "طوكيو"

هل هي فعلا مصابة؟ غضب عارم بعد استبعاد البطلة "أبوفارس" من لائحة المنتخب الوطني المشاركة في إقصائيات أولمبياد "طوكيو"

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
هل هي فعلا مصابة؟ غضب عارم بعد استبعاد البطلة "أبوفارس" من لائحة المنتخب الوطني المشاركة في إقصائيات أولمبياد "طوكيو"
 

أخبارنا المغربية: عبدالاله بوسحابة 

علامات استفهام عريضة لازالت تطرح بحدة في المشهد الرياضي، بخصوص الوضع الشاذ الذي تعيش على وقعه جامعة التايكوندو، التي يرأسها "إدريس الهلالي" منذ "20 سنة" مضت، بعدما عجزت عن تنزيل الأهداف المرجوة أو حتى تحقيق إنجازات قارية أو دولية، تبرر الميزانيات الضخمة التي ترصد لها سنويا، الأمر الذي يستدعي فعلا فتح تحقيق عاجل، يفضي إلى بحث مكامن الخلل والعمل على إيجاد حلول عاجلة لإنقاذ هذه اللعبة من سكتة قلبية باتت وشيكة جدا.

مناسبة هذا التقديم، هو الجدل الكبير الذي أعقب استبعاد البطلة المغربية "فاطمة الزهراء أبو فارس"، من لائحة الفريق الوطني الذي سيشارك في الإقصائيات المؤهلة لأولمبياد "طوكيو" التي ستنظم بالعاصمة الرباط، لأسباب قالت جامعة الهلالي أنها مرتبطة بوضعها الصحي، دون أن يستند هذا "الحرمان" بحسب مصادر مطلعة جدا لأي تقرير طبي رسمي، على اعتبار أن الجامعة المذكورة لا تتوفر على "لجنة طبية"، الأمر الذي دفع العديد من المهتمين إلى التساؤل عن هوية الجهة التي أصدرت هذا القرار الذي وصف بـ "الجائر"، سيما أن البطلة "أبو فارس" ظلت تستعد لهذا الحدث بفرنسا، لمدة شهرين متواصلين، وعينها على ذهبية "طوكيو".

السؤال الذي يطرح نفسه بإلحاح أمام هذا القرار الذي صدم الجميع هو: لماذا لم تتخذ جامعة الهلالي المتعين، بإخضاع أبو فارس للعلاجات الضرورية، علما أن حالتها بحسب نفس المصادر لا تستدعي كل هذه "الضجة"، وأنها تعاني فقط من تمزق عضلي على مستوى فخذها الأيمن، وهي حالة يلزمها أسبوع واحد من العلاج فقط؟ ثم ما هي الإجراءات التي قامت بها الجامعة من أجل مواكبة البطلة طبيا، بعدما قامت باستبعادها من لائحة المنتخب؟ لا شيء.. "هزوها رماوها في الفقيه بنصالح حيث تقطن وكأن شيئا لم يكن"، تضيف مصادرنا.

جدير بالذكر أن البطلة "فاطمة الزهراء أبو فارس" تبقى حالة متفردة في تاريخ اللعبة، بعدما استطاعت في سابقة من نوعها، أن تنقش اسمها بمداد من الذهب في سجل رياضة التايكواندو، حينما أهدت المغرب والمغاربة لأول مرة، ميدالية "ذهبية" في دورة الألعاب الأولمبية للشباب، التي احتضنها العاصمة الأرجنتينية، قبل أن يتم استبعادها من قائمة الفريق الوطني لأسباب، قد تكون سببا في تفجير خبايا "صادمة" جدا تقع في محيط جامعة الهلالي.

 

مجموع المشاهدات: 7893 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (7 تعليق)

1 |
باختصار لأنها ترتدي الحجاب.
حسبنا الله ونعم الوكيل
مقبول مرفوض
1
2020/01/27 - 02:41
2 | Simo
الفساد و حاموه
لا زلنا ننتظر من يخلخل جامعة التايكواندو و يحيل مسيروها الفاسدين على التحقيق ثم السجن. الفاسدون يشتركون الفساد مع من يحميهم من المتابعة،ولكن الى متى ؟ مسالة وقت و لكل كتاب اجل. ان الله يمهل و لا يهمل. انا منتظرون.
مقبول مرفوض
1
2020/01/27 - 03:09
3 | مدرب دولي التايكواندو بلندن
فاطمة الزهراء ابو فارس
اعرف البطلة الواعدة و الخلوقة عن قرب في مختلف التضهرات الدولية، فاطمة الزهراء مشكلها انها صريحة في تعاملها مع الرئيس( الأبدي) الهلالي و ان أخلاقها الفاضلة لا تتماشى مع السياسة التي ينتهجها الرئيس الأزلي؟!!!!؟؟؟ و هي تدفع ثمن أخلاقها الحسنة، و من جهة أخرى ادا كان
رىيس الجامعة لا يتفاهم مع مدربا في مدينة بني ملال فيها أمر شخصي لا يخص البطلة. حرام ضيعوا بنت الناس لاغراضكم الشخصية.
مقبول مرفوض
2
2020/01/27 - 03:30
4 | مواطن بسيط
عااار
يجب عليها إستغلال الفرصة لكي تمتل بلدا أخر أفضل لها من النواح والبكاء على مسييرين لايهمم لاوطن ولهم يحزنون،ولاتنسي إلقاء الميداليات في البحر
مقبول مرفوض
1
2020/01/27 - 03:30
5 | عبدالهادي ابرير
توضيح
مالا يقبله العقل هو أبعاد البطلة الاولمبية فاطمة الزهراءبهذه الطريق الغريبة، الأمر ليس بالسهل كما يعتقدونه أصحاب قرار الأبعاد، اكيد ان تمة امورا خفية أرادوا من خلالها انشغال المواطنين بموضوع الموهبة فاطمة، لكنهم نسوا ان يمهل ولا يهمل. شخصيا اتشوق إلى معرفةماذا وقع بالفعل واتوقع بأن يحل هذا المشكل على مستوى أعلى من جامعة التيكواندو وشكرا
مقبول مرفوض
0
2020/01/27 - 03:30
6 | chaoni
tecuado
على البطلة ان تهاجر الى بلدان الكفار كما فعلوا من قبلها
مقبول مرفوض
0
2020/01/27 - 10:01
7 | متتبع
ما خفي كان أعظم
منذ شهرين تقريبا قرأنا بأن إحدى بطلات التايكوندو متورطة في مشكل أخلاقي مع "مدرب" المنتخب الفرنسي وأن هناك تدخلات من مستوى جامعي لاحتواء المشكل. الطامة الكبرى هو أن البطلة هددت مؤخرا رئاسة الجامعة والإدارة التقنية بتقديم شكاية الاغتصاب للسلطة الأمنية إذا لم يتم استدعاءها ضمن الفريق الأولمبي... والفاهم يفهم
مقبول مرفوض
0
2020/01/28 - 12:48
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع