الرئيسية | قضايا المجتمع | كرين: بلاغ الحكومة المتعلق بارتداء "الكمامات" فضيحة تواصلية بامتياز

كرين: بلاغ الحكومة المتعلق بارتداء "الكمامات" فضيحة تواصلية بامتياز

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
كرين: بلاغ الحكومة المتعلق بارتداء "الكمامات" فضيحة تواصلية بامتياز
 

أخبارنا المغربية: عبدالاله بوسحابة 

عقب القرار الذي أصدرته الحكومة، عشية أمس، والقاضي بإلزامية وضع الكمامات، مع فرض غرامات في حق المخالفين، هاجم الدكتور مصطفى كرين حكومة العثماني، واصفا القرار بالفضيحة. 

كرين نشر تدوينة عبر حسابه الفيسبوكي، جاء فيها: "ما هكذا يكون التواصل وتوعية الناس بالمخاطر  السيد رئيس الحكومة" قبل أن يواصل: "فعوض أن تشرح لنا  الحكومة وللمواطنين ، لماذا غيرت رأيها فجأة بخصوص  ارتداء الكمامات وبدل أن تقنعنا بجدواها وتنور عقولنا بالمعطيات والمعايير والدراسات التي اعتمدتها ، ودون حتى أن تعتذر للمغاربة على كل هذا الوقت الضائع من زمن وفرص الوقاية التي بتعنتها  أهدرتها، ودون تنظيم ولو مائدة نقاش واحدة ودون الالتفات إلى الرأي الذي كان يطالب باعتماد الكمامات من أطباء وصيادلة وغيرهم ودون حتى عقد مؤتمر صحفي توعوي، هكذا وفي إبداع تواصلي غريب، وبسرعة البرق ، يكون أول بلاغ تواصلي رسمي للحكومة مع المواطنين فيما يتعلق بالكمامات، على شكل تهديد بالسجن والغرامة ، في الوقت الذي كان الناس يتفادون ارتداء الكمامات استجابة لرأي ودعوة رئيس الحكومة شخصيا".

وتابع الدكتور كرين:" هذا هو التواصل وهذه هي التوعية  وإلا فلا ...التوعية بالعصا.. شكرا السيد الرئيس شكرا السادة الوزراء"، حيث أوضح قائلا: "نتفهم بالطبع حالة الاستعجال ، الناتجة أصلاً عن تهاون الحكومة ، ولكن ألم تعد لديكم  لهجة أخرى غير لهجة التهديد والوعيد والسجون والغرامات؟ ألم تنتبه الحكومة أنها بالغت كثيرا في التلويح بالعقاب وأن هذا الأمر قد يساءُ فهمه في ظل وضع اجتماعي متوتر أصلاً ؟". 

مجموع المشاهدات: 25093 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (19 تعليق)

1 | صحراوي
معمر بجد يفوز بانتخابات فالمستقبل، فضحتو راسكم بالارتجالية فالقرارات المصيرية وهذا على مستوى الحكومة التي تعتبر اضعف حكومة وعلى مستوى الجماعات الترابية.
جميع وزراء بجد ورؤساء الجهات والجماعات الترابية ابانوا عن جهلهم بالتعاليم الاسلامية التي هي مرجعيتهم باستغلالهم لمناصبهم لمراكمة الثروات على حساب الشعب المقهور،
الكل يعلم علم اليقين ان من يحب المناصب والسلطة لا يخشى الله، ولكم عبرة في الانتخابات القادمة.
مقبول مرفوض
-1
2020/04/07 - 03:08
2 | محمد الوجدي
وفر الكمامات وطبق العقوبات
في هذا الصباح قصدت الدكاكين والصيدليات بوجدة ولم احصل حتى على واحدة. أصلا لا يوجد عندهم منامات ولا قفازات.اذن ماذا يفعل المواطن مع الأمن. لماذا التسرع في القرارات الجزرية.؟؟وفروا ثم اقروا قراراتكم والسلام.
مقبول مرفوض
1
2020/04/07 - 03:21
3 | Jamal
مقال رائع وفي الوقت نفسه نتسائل كيف قامت المقاولات بتغيير أنشطتها نحو إنتاج الكمامات في وقت قياسي قبل أن تصدر حكومة الفاشل العثماني قرارها البئيس دون سابق إنذار باقتناء الكمامة وارتدائها والتهديد والوعيد الذي تتقنه هذه الحكومة دون تنوير الرأي العام لماذا هذا التغيير المفاجئ في ارتداء الكمامة حكومة فاشلة فاشلة فاشلة وضعيفة جدا جدا جدا
مقبول مرفوض
1
2020/04/07 - 03:26
4 | بب
مبقا عندي ما نقول
ادا اردت ان تطاع فطلب ما يستطاع
-اعطو الناس مهلة حتى تتوفر الكمامات في الاسواق بوفرة لكي لا يكون ازدحام شديد على المحلات التي تبيعها. على الاقل ابتداءا من يوم الجمعة
شيء تاني جد مهم هو اغلاق أسواق القرب مع الساعة الواحدة هذا خطأ فادح
فكما تعلمون هذه الايام الناس تقوم من النوم حتى الساعةالعاشرة مع الفطور الى الساعة 11 مما يدفع الناس الى الدهاب الى الاسواق في وقت واحد فيكون أكتظاظ شديد مما يزيد من فرص انتقال العدوى!!!
مقبول مرفوض
1
2020/04/07 - 03:28
5 | منير عبده
الله يسمح ليك
ونت سير تسكت .البلا بلا بلا فائدة .راه قالو ليهم جلسو في ديوركم حتى عياو الناس ما بغاوش يجلسو .اللهم يدرو الكمايم بالعصا و لي عندو شي مرض يبقى عندو. و زايدون اشنو ستافدنا منك نت والو تلقا راسك جالس فشي فيرمة ومبرع مع راسك .
مقبول مرفوض
-1
2020/04/07 - 03:30
6 | ايمن
كل إجراء يهدف الى حماية الصحة يجب يعزز بإجراءات زجرية صارمة الوقت لا يسمح بالانتقاد اللوم واقتناص الفرص للمزايدة ، الإعلام بكل منابره يحب ان يبرهن على وطنيته ويساهم في التوعية و نسيان أو تناسي أخطاء الحكومة و ما أكثرها حتى نحتاز هذه المرحلة بسلام وبعدها نخلل و ننتقد و نحاسب ....
مقبول مرفوض
1
2020/04/07 - 03:32
7 | Amr
باززز
وخود انت نيت هاذ الحكومة ونشوفو اش غتدير . راه منظمة الصحة العالمية نفسها يالله وصلت لهاذ القرار وجميع الحكومات في العالم تتبع التوصيات . راه ساهل باش الانسان ينتاقد ولكن صعيب باش تنفد
مقبول مرفوض
0
2020/04/07 - 03:39
8 | لحسن
رأي
ألا يجب متابعة الحكومة بالتضليل و التهاون و تعريض الشعب المغربي للخطر
الى متى الإستهانة بصحة و مصالح المغاربة ؟
نطلب من ملكنا نصره الله التدخل و ان يحل الحكومة الحالية و يشكل حكومة مرحلية من العسكر و التكنوقراطيين برأسته المباشرة
مقبول مرفوض
0
2020/04/07 - 03:41
9 | علمي
معلق
ماذا تنتظر من دولة القمع و الحكرة
السجن و الضرب للفقراء و الإعفاء للأولاد الفشوش و الشلاهبية
مقبول مرفوض
0
2020/04/07 - 03:42
10 | أستاذ محترم
لقد عبر الكاتب عن غضبي.
الحكومة خوّفتنا من كورونا، وهذا تخويفٌ إيجابي.
والآن تخوِّفنا من قبضتها، وتخوفنا من الغرامات والسجون؛ وهذا تخويف سلبي!
كثيرٌ من الناس غضبوا، حتى إن بعضهم أصبح يفضل كورونا والموت على الإهانة وطريقة تعامل الحكومة مع الشعب!
مقبول مرفوض
1
2020/04/07 - 03:42
11 | س محمد
مراكش
المرجو التآزر في هده الفترة لا الانتقاد لاجل الانتقاد.وادا كان أي شخص لم يعرف لماذا في لاول لم تفرض الكمامات واليو فرضت.انا اقول له لو كنت فعلا مهتما بتتبع اخبار هاته الجائحة ولو قليلا لعرفت لماذا؟ إسأل ترمب او مكرون او منظمة الصحة العالمية وستلقى الجواب.لا ادافع عن اي أحد ولكن كفى من النقد النقد النقد .وأقسم بالله العظيم انه اول تعليق لي في جريدة او موقع.ازجو مت الله العلي القدير السلامة لكل المغاربة والمسلمين كافة
مقبول مرفوض
0
2020/04/07 - 04:05
12 | عصام
حق سيميتر
هذا القرار المفاجئ بسرعة البرق إقرار القانون وتنفيذه في دقيقته على الأقل يشرحوا للمواطنين في ليلة والغد يشتري المغاربة وبعد الغد يطبق القانون يعطيونا حق السيميتر
مقبول مرفوض
0
2020/04/07 - 04:11
13 | سعيد
وجهة نظر
سلام عليكم
كلامي موجه إلى السيد الوزير العثماني، ابغيت نعرف اشداك لش حجا مكتفهم فيها، لست بطبيب ولا بمهندس مجرد إنسان يملي علينا الاوامر ويهددنا، ولكن إذا أسندت الامور إلى غير اهلها فانتظر الساعة.هذا امتحان من الله اسي العثماني، فإما أن تنجح فيه أو تسقط ويكون مصيرك الهلاك. فإما ان تكون صريح مع الشعب أو ستكون في دار جهنم، هذه فرصتك لكي تنجو من عقاب آلله، رخص الاسعار،خد بيد الضعيف،انشر العدل، هذه نصيحة اليك إذا اردت النجاة من هذا المرض ومن عذاب آلله.
مقبول مرفوض
0
2020/04/07 - 04:17
14 | زهور
العصا لمن عصا
العصا لمن عصا ناس باش تربيتها خاص تضربلها الجيب
مقبول مرفوض
0
2020/04/07 - 04:43
15 | س محمد
كرين:بلاغ الحكومة المتعلق بارتداء الكمامات فضيحة تواصلية بامتياز
المشكلة اننا في المغرب في الوقت اللدي يستدعي منا التضامن والتكافل والتحسيس بخطورة الوضع اللدي نعيشه هاته الأيام واستخلاص العبر من الدول السباقة في تفشي هدا الوباء الدي يفتك بمواطنينا الكرام.نجد بعض الناس ينتقدون اي مجهود قام او أي مبادرة من اجل إنقاذ حياة الناس.شخصيا لا يهمني مادا قيل في الاول او مادا كان يجب فعله .وبصراحة اظن ان كل الناس الآن في بيوتهم مطلعين على أخبار هدا الوباء في سائر انحاء العالم .كلما وقع شيء في المغرب نسمع الحكومة فعلت العثماني فعلت كأن الحكومة او العثماني من كوكب آخر.الحكومة هي انا وانت والآخر.
اما بخصوص لمادا قيل في الأول شيء ثم قيل فيما بعد شيء آخر.فإن معظم دول العالم قالت نفس الشء فرنسا امريكا ايطاليا ...
المهم بالنسبة لي اليوم الكمامة ضرورية والسلام.
اما عن التهديد والترهيب انا لا ارى في هدا اي ترهيب دير اللي عليك وسالينا.
انا شخصيا انتقلت الى مقر عملي اليوم ولم استطع ايجاد كمامة لنفادها وتجاوزت مجموعة من الحواجز الا منية ولم اهدد ولم بتم ترهيبي لتفهم المسؤولين على تنفيد الترهيب نفاد الكمامات.
ان ما انتظره هو ان ينشر بعض العارفين او يقترح كيف يمكن ايصال هاتم الكمامات الى المواطن في احسن الظروف لا الانتقاد الانتقاد الانتقاد.
اقسم انني اول مرة اكتب تعليق في موقع من المواقع لانني مللت من تبخيس المجهودات والاكتفاء بالانتقاد.لان هاته الضرفية تستدعي التآزر ورفع المعنويات.وحين ننجو انشاء الله من هدا الوباء فأهلا وسهلا
مقبول مرفوض
0
2020/04/07 - 05:09
16 | العلوية
الضحى رياض تولال الشطر ٣ مكناس
لا حياة لمن تنادي
في زمن الحجر الصحي والجاءحةو ما تمر منه البلاد من وضع صحي خطير جدا السلطات لا تحرك ساكنا و عدد من عمال البناء والصباغة
مجتمعين يعملون يأكلون يتكلمون في ورش بأحد الفيلات يوميا اين هو الحجر عار عليكم يا سلطات تولال تعرضوننا للخطر من أجل سواد عيون البعض أم ماذانتم فاعلون
لا يجرؤون كالعادة على فعل شيء قد اعذر من انذر
مقبول مرفوض
0
2020/04/07 - 05:13
17 | احمد
*****
احترامي الكامل لدكتورنا العزيز لكن سيدي ورغم كل المجهود الذي تبدله السلطات المتواجدة على الخط الأمامي يصطدم في الغالب بناس لايفهمون لغة التواصل والفهم ولا يعترفون الا بلغة الغابة والعنف والمشاجرة مع اعوان السلطة والمثل لمسناه في ذلك الفيديو الذي نرى فيه شخصية احد الفراعنة وهو يكاد ان يرتمي على عناصر الشرطة من نافذة المنزل الذي يقطنه وهو يرميهم بوابل من السب والشتم وهذا لأنهم ثنوه ربما عن البقاء خارج البيت وذلك لأجل مصلحته وصحته.
دكتورنا العزيز هل هذا النموذج يمكن أن تقوم بمائدة مستديرة لاجله تجمع فيها أساتذة واطر ليشرحوا له ماهذا المرض وكيفية الوقاية منه هذه مضيعة للوقت مع هؤلاء وموجودين نماذج كثيرة لا تفهم الا بلغة، الزرواطة، ومن أراد توضيحات اكثر فليسآل اعوان السلطة والقوات المساعدة وعناصر الأمن الوطني عن نوعية البشر الذي يتعاملون معه يتجولون في الشارع بدون هدف ولا يفكرون الا في المشاجرة مع أفراد القوة العمومية،...... هاذ الشي ديال مائدة مستديرة ونقاش وفخامة مع Robert j و Alain و elesabet ماشي مع...... ولكن الحمد لله كاين ناس واعية ومطبقة الأوامر من بعيد.
مقبول مرفوض
0
2020/04/07 - 06:11
18 | صبلاح
اللحظة ليس للمعارضة
كرين لم يعجبه اي اجراء قامت به الحكومة.
فليعلم هو وغيره ان اللحظة التاريخية هي للعمل ومساعدة المواطنين لا لتسجيل المواقف المعارضة على الخصوص
مقبول مرفوض
0
2020/04/07 - 06:35
19 | خالد
الكمامات
الجواب واضح سيدي لان الكمامات كانت نادرة جدا وحتى لا يزاحم الاطقم الطبية عليها عامة الناس والدي طلب منهم البقاء في منازلهم كان من الواجب التصريح بعدم وجوبها وبما ان الكمية متوفرة الان فجاء التصريح الثاني و الله اعلم
مقبول مرفوض
1
2020/04/07 - 07:04
المجموع: 19 | عرض: 1 - 19

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

أقلام حرة