الرئيسية | قضايا المجتمع | "أبو حفص" يثير الجدل مجددا : "أتمنى أن تستمر "صلاة الجماعة" بشكلها "الجديد" حتى بعد "كورونا"

"أبو حفص" يثير الجدل مجددا : "أتمنى أن تستمر "صلاة الجماعة" بشكلها "الجديد" حتى بعد "كورونا"

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
"أبو حفص" يثير الجدل مجددا : "أتمنى أن تستمر "صلاة الجماعة" بشكلها "الجديد" حتى بعد "كورونا"
 

أخبارنا المغربية: عبدالاله بوسحابة

بعد أن تقرر إعادة فتح مساجد المملكة المغربية بداية من الأربعاء المقبل، وفق تدابير احترازية خاصة تروم احترام مسافة الأمان بما يضمن التباعد الاجتماعي وشروط السلامة الصحية، نشر الداعية والمفكر المغربي "محمد عبد الوهاب رفيقي" الشهير سابقا بلقب "أبي حفص"، تدوينة عبر حسابه الفيسبوكي، أثارت جدلا واسعا، حينما دعا إلى استمرار إعمال الإجراءات داخل المساجد، حتى بعد نهاية أزمة كورونا. 

وجاء في تدوينة "رفيقي": "صلاة الجماعة بشكلها الجديد من تباعد و شروط صحية تتعلق بالنظافة برأيي تمرين جميل لتحسين ظروف العبادة"، مشيرا أنها فرصة لإعادة النظر في النصوص المتعلقة بإلصاق الكتف على الكتف والكعب على الكعب، حيث قال معقبا: "شخصيا كنت تنعيا نحاول ندير هاد العملية ديال إلصاق الكتف والكعب ف نفس الوقت متتصدقش ليا"، في إشارة إلى عدم ترك فرجة بدعوى أن الشيطان يتسلل منها، ومعرفة سياقاتها وأسباب تشريعها. 

وختم رفيقي تدوينته قائلا: "شخصيا أتمنى لو استمرت صلاة الجماعة بهذه الشروط حتى بعد ارتفاع الوباء". 

مجموع المشاهدات: 6974 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (31 تعليق)

1 | سامية
لقد تبث جليا وبالواضح ان المساجد ليس لها أي دور بعد ما أغلقت بسبب كرونا ولم تفد العالم في شيء هي وفقهائها. العلم ثم العلم ولا شيء غير العلم.
الكثير من المؤمنين حول العالم بدؤوا يعيدون حساباتهم حول المعتقدات بعد كورونا إما بتصحيحها او إلغائها نهائيا
مقبول مرفوض
-4
2020/07/08 - 12:37
2 | Raito
لك دينك و لنا دين
شخص يتجه للدينونة كل ما سنحت له الفرصة ... هل هو غسل دماغ؟ أو القطع مع الماضي؟ أو إثبات الولاء بأي ثمن؟ أو إملاءات أصحاب السكريبت الموحد؟ و لله في خلقه شؤون.
ضعت يا رفيقي ... أنصحك بالتوبة و الإبتعاد عن كل ما سيخلق فتنة أنت توقظها.
و الحمد لله أنك تمنيت و لم ترجوا..... يتبع
مقبول مرفوض
-4
2020/07/08 - 12:49
3 |
يوم بعد يوم تنكشف ادعاءات هذا الشخص الزاءفة فيما يخص ماضيه المظلم والذي لا يمت الى الإسلام بصلة.وقد ظهر ذلك من خلال آراءه التي تنم عن جهله باحكام الدين من جهة وعن تعمده اثارة الفتنة من جهة ثانية من خلال أفكارلا علاقةلها بالدين وقد تبين ان كل الاشخاص الذين كانوا يدعون التشدد في الماضي جماجيمهم فارغةالا من التقر قيب
مقبول مرفوض
0
2020/07/08 - 12:52
4 |
مصيبة كحلة هاذا
مقبول مرفوض
0
2020/07/08 - 01:07
5 | حسن
من جعله داعية.الا ماذا يدعو.وما هي دعوته.
هاذا لا يدعو الا نفسه و امثاله من المتطرفين الجاهلين الخارجين عن الجماعة.

اللهم جنب الامة شرهم و فتنتهم.امين امين
مقبول مرفوض
0
2020/07/08 - 01:13
6 | يوسف
المعنى
سد الخلل و تسوية الصفوف ماشي هي دخل فيا أولا عفط عليا راه كاينين شي وحدين الله يهديهم و الأغلبية تايندمك تصلي في المسجد خاشي ليك يده عندك كرشك و خاصو يعفط عليك عاد يرتاح نقدر نوصل لصف مستوي بلا منضايقك أصلا كل واحد و الفورمة اللي عندو عاد زيد وقت الحرارة و الجامع ضيق و مكايناش التهوية و انت كدخل فيا راك مكتخلينيش نصلي بخشوع بلا مندويو على ريحة العرق و التقاشر الله يهدي ما خلق تحت شعار السكينة و الطمأنينة أساس الصلاة بلا مضايقة وقف حدايا متبعدش بلا مدخل فيا خلي بيني و بينك راحة النفس و الجسد الله اجازيك بخير
مقبول مرفوض
1
2020/07/08 - 01:36
7 | علي
الثوابت ثوابت إلى أن تقوم الساعة
لك الحق في الرأي وليس لك الحق في نشر كل ما يجول في خاطرك.
أما المعاني و المقاصد من تسوية الصفوف بالطريقة التي أمر بها الشرع الحنيف فهي تعبر عن الوحدة والتماسك في أجمل تجلياتها بين المسلمين.
الله يجازيك بخير تجديد الخطاب الديني مع العصر لا يعني إعادة النظر في كل ما قصرت عقولنا عن استدراكه مع العلم أن سلوكات البعض مبالغ فيها من حيث طريقة تسوية الصف فتراه غفر الله لنا جميعا يؤذي المصلي الذي بجانبه.
فهاته السلوكات يجب معالجتها بالتي هي أحسن. فالثوابت ثوابت في
كل زمان ومكان من عهد الرسول صلى الله عليه وسلم إلى يومنا هذا والتأسي بالرسول الحبيب وصحابته الكرام شرف لنا و تاج فوق رؤوسنا. أخي العزيز لقد سلكت طريقا مجانبا للصواب بإثارة مواضيع والاجتهاد في مسائل محسومة عند علماء الاسلام المتقدمين والمتأخرين. نسأل الله أن يهدينا وإياك إلى إعلاء كلمة الحق والدعوة إلى الله بالطريقة السليمة الصحيحة.
مقبول مرفوض
0
2020/07/08 - 01:46
8 | Hicham
هذا هو حال البعض للاسف اما متشددين ولا منحلين و هذا يدل على انهم انما يتبعون اهواءهم و يحاولون ارضاء الناس بدل ارضاء الحق
مقبول مرفوض
-1
2020/07/08 - 01:49
9 | مواطن
التصاق الكتف والكعبين
فعلا هناك من يهتم فقط بالسوق الكتفين والرجلين ويصر على دلك دون الاهتمام بأمور أخرى متعلقة بآداب دخول المسجد والنظافة والخشوع
الله اهدي اما بقاو غير الشكليات
مقبول مرفوض
0
2020/07/08 - 01:59
10 | ب
سير فحالك
هاد شي ماشي ديالك
مقبول مرفوض
-2
2020/07/08 - 02:00
11 | عسلامتو
الصلاة صلاة كيفما اقيمت اذا تحققت شروطها واركانها وتقارب المصلين او تباعدهم لا يبطلها والجائحة تقتضي ما علمتم
من اركان أي فرائض الصلاة : الاعتدال
والاعتدال ان تقف مستقيما مطمئنا بلا تمايل او توتر لا يهم الكعب على الكعب او الكتف على الكتف وليس فرضا ان تلتصق بجارك الواقف عن يمينك او يسارك
وما يهم في تراص الصفوف قبل كورونا هو الوقوف جنبا الى جنب دون مضايقة او توتر......
ويبدو ان ابو حفص ندم ع الايام لي كان كايعتابر الكتف علكتف والكعب علكعب من فرائض الصلاة
متقولش رفيقي مفكر !!!!!؟ هو كان متطرف ولعقها فعوكاشا وتاب وبغا يدير بلاصة فقلوب لي مايعرفوهشي بحالو بحال الفيزازي قليل الفرق بينهما
مقبول مرفوض
-1
2020/07/08 - 02:09
12 | شهيد
زمان العجائب
استاذ لم يبقى لنا الا نتخرج و تقول الصلاة عند الكعبة عادة قريشية و انا الوضوء عنظ كل صلاة لا يس في الفروض يارجل اختشي و اتقي الله تبرأمنك والدك رحمه الله الا تستحي من ترحاتك
مقبول مرفوض
-2
2020/07/08 - 02:22
13 | عصام
البوز
إذا تكلم السفيه فلا تجبه ولكن أعتذر من المغاربة ومن المسلمين سأجيب هذا اليوتوبر الذي يريد فقط البوز والظهور ماذا تتمنى أيها الجاهل أو ربما المتعمد في طرح السموم وترويج وخدمة أجندات إماراتية علمانية المسلمون يتمنون ويطلبون الله تعالى رفع البلاء والوباء وأنت تتمنى أن تبقى الصلاة بعد كورونا بالتباعد والرسول صلى الله عليه وسلم يقول سدوا الفرج ولا تدعوا فرجات للشيطان. إن لم تستحي فقل واصنع ما شئت
مقبول مرفوض
0
2020/07/08 - 02:32
14 | مواطن
تهافت ابو حفص
ابو حفص يبحث عن الشهرة و البوز اكثر من بحثه عن الاصلاح
فدعه يفرح و يمرح بتصفيقات و تعليقات جماعة الملاحدة الذين تعجبهم هرطقاته
مقبول مرفوض
0
2020/07/08 - 02:32
15 |
بغيت نعرف هاد سيوخ الدين الكيوت و الكارت فيزا و الحساب البنكي ..منين اي قادوس كيخرجوا... لهاد الدرجة شارياهم دويلة الخمارات... اش هادشي يا ابا فقص
مقبول مرفوض
0
2020/07/08 - 02:48
16 | ابو حاتم
قبح الله الهوى
من ضلال الى ضلال اراح الله بك الإسلام والمسلمين
مقبول مرفوض
0
2020/07/08 - 02:51
17 | ابو حاتم
قبح الله الهوى
من ضلال الى ضلال اراح الله بك الإسلام والمسلمين
مقبول مرفوض
0
2020/07/08 - 02:52
18 | عمر
الى صاحبة التعليق رقم 1
بغض النظر عن دينك او انتمائك ... اسأل الله العلي العظيم ان يرد بك الى جادة الصواب لكي تعلمي اهمية المساجد و دورها في حاة المؤمن ... انت تقولين العلم ثم العلم. فلو كنت فعلا تعلمين اهمية بيوت الله ما تجرأت على قول ذالك لان الله تعالى قال "إنما يخشى الله من عباده العلماء" ... المساجد لله و العلم من عطاء الله لقوله تعالى " و ما اوتيتم من العلم الا قليلا " ارجو منك ان تجتهدي و توظفي (علمك) علميا في البحث عن دور بيوت الله في حياة المؤمن .... حياك الله وجعلك ممن يسمعون القول و يتبعون احسنه.
مقبول مرفوض
0
2020/07/08 - 03:00
19 | Abdo
المناقشة والحوار رحمة...
الرأي الذي أبداه الأخ رفيق يحترم...لما نحن واقفون عاجزون.فاشلون.كارهون الجديد وللابداع. وخاءفون . .الايحق للانسان ان يفكر وللعلم ان يتحدث...الكل يتقدم ويفكر...ونحن قاعدون نائمون...نبكي على الاطلال منهزمون...الله يوصينا بالسعي ونحن عاجزون. بركة من الجهل والحقد..خليونا نستيقظ...
مقبول مرفوض
0
2020/07/08 - 03:09
20 | معاذ
عليك من الله ماتستحق
مقبول مرفوض
0
2020/07/08 - 03:11
21 | حميد
مواطن محب لبلده
باسم الله الرحمن الرحيم اما بعد اقول لصاحبة التعليق رقم 1 من المساجد سطع علماء الأمة الدين اخد الغرب علمهم و نسبها إليه و زور التاريخ حيث لم تكن لا جامعات ولا كليات اقرئي التاريخ ولا تتكلمي عن جهل ومن المسجد تخرج كبار الصحابة الدين حكموا العالم في وقت ما وأخيرا أسأل الله العظيم أن يهدينا جميعا إلى ما هو خير لنا في الدنيا و الآخرة و شكرا
مقبول مرفوض
0
2020/07/08 - 03:21
22 | ابو انس
التخدير
احسن دواء لعلاج المشاكل التي يتخبط فيها المغربي المغلوب على أمره هو الدين فهو علاج شاف الفقر وكل مايدور في فلكه من صحة وتعليم وسكن ولن تجد الدولة في الوقت الحالي من بديل عن الاحزاب الدينية للإلهاء حشود العاطلين
فأنا لو كنت مكان المنظرين للدولة المغربية لخلقت أحزابا جديدة بهوية اسلامية لأنها تتقن فن بيع الوهم للناس.شكرا استاذ رفيقي لأنك ترمي بين الفينة والأخرى في مياه البحيرة الراكدة.
مقبول مرفوض
0
2020/07/08 - 03:43
23 | مراكشي
الاسلام دين الله
العبادات في الاسلام الذي رضيه الله لنا دينا كلها توقيفية لا دخل لأحد في صياغة كيفيتها..اما ابو حفص فنقول له لم يعد لك مكان بين الوعاض..فاترك هذا الامر فليس لك..ان الله اذا أبغض رجلا وضع له البغض في الأرض حتى يبغضه كل اهلها..
مقبول مرفوض
0
2020/07/08 - 03:51
24 |
الى الدعية سامية انت تتناقضين مع نفسك ولا علاقة لك لا بالعلم ولا بالمعرفة نعم جعلنتا نعيد حساباتنا مع الخالق اما التفاهات من امثالك فلا يضر نباح الكلاب السحاب الدين قائم في الغرب والشرق ويابى الله الا ان يتم نوره فالدين لا يحارب ياقليلة العلم ياملاحدة البلاستيك لا تستقرون على راي اما المتعفن رفيقهم وليس رفيقي فيكفيه من الضلال ماهو فيه
مقبول مرفوض
0
2020/07/08 - 03:54
25 | tazi
علم
من اراد الدنيا فعليه بالعلم ومن اراد الاخرة فعليه بالعلم ومن ارادهما معا فعليه.بالعلم. اللهم نفعنا بما علمتنا . الاسلام يوصي بالعلم
مقبول مرفوض
0
2020/07/08 - 04:28
26 | Ali
Ia stérilisation
Il faut enlever les tapis et faire la entretien et la stérilisation à chaque prière et les croyants doivent porter eurs
petits tapis la bavette est obligatoire
مقبول مرفوض
0
2020/07/08 - 04:42
27 | abdo
حتى في الدين؟!
الأمر كله في المقولة(خلف تعرف)
مقبول مرفوض
-1
2020/07/08 - 05:07
28 | فوزي
داعية
الى هذا الدعي خاصك تني جامع لك بوحدك وتهنى
مقبول مرفوض
-1
2020/07/08 - 05:07
29 | انبعاج امة
غريب
السؤال المتبادر الى الذهن هو ما الذي يفعله الشيطان داخل المسجد وهو الذي يفر عند سماع اﻻذان سيظهر النوابغ ويفتون بانه ﻻضرر من دخول الشياطين الى المسجد وسيبحثون في الكتب الصفراء عن حادثة تؤسس لهذه الفكرة العجيبة
مقبول مرفوض
0
2020/07/08 - 05:07
30 | سين
معقول
كلام منطقي و معقول يروم الخفاش على الصحة.
مقبول مرفوض
0
2020/07/08 - 07:07
31 | مقروف
الى سامية تعليق1
الي سامية تعليق 1 كانقوليك حتى الحنات و العلب ليلية ملي تسدو هما لهناو بشرية من ضياع الشباب وقل فساد فالأرض اما المساجد تغلق او لا متغلقش الله غني عنا وعن عبادتنا وعنك يزنديقة فالله أحب إليه أن يعم العدل ويندحر الفساد على عبادته ليل نهار سبحانه من يسبح له ما في السموات والأرض والغني الحميد
مقبول مرفوض
0
2020/07/08 - 07:07
المجموع: 31 | عرض: 1 - 31

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع