الرئيسية | قضايا المجتمع | بعد 9 أشهر من المعاناة: "العمران" تنهي محنة عشرات الأسر بجماعة "سيدي يحيى زعير" وهذا ما تم الاتفاق عليه (فيديو)

بعد 9 أشهر من المعاناة: "العمران" تنهي محنة عشرات الأسر بجماعة "سيدي يحيى زعير" وهذا ما تم الاتفاق عليه (فيديو)

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
بعد 9 أشهر من المعاناة: "العمران" تنهي محنة عشرات الأسر بجماعة "سيدي يحيى زعير" وهذا ما تم الاتفاق عليه (فيديو)
 

أخبارنا المغربية : عبدالاله بوسحابة

بعد زهاء 9 أشهر من المعاناة، تكبدها نحو 160 شخصا كانوا يقطنون بدوار "المتوكل" التابع لتراب جماعية سيدي يحيى، ضواحي تمارة، إثر هدم منازلهم الصفيحية، زفت مؤسسة العمران، صبيحة اليوم، عقب اجتماع ضم كل الجهات المتداخلة في الموضوع، من مصالح الجماعة، السلطات، وكذا مندوبية الإسكان -زفت- الخبر السعيد، بعد أن تم الاتفاق خلال اجتماع اليوم حسب المشتكين، على إجراء قرعة يوم الاثنين المقبل، تروم توزيع الشقق على المستفيدين وفقا لاتفاق مسبق بين المصالح المختصة.

وتروم هذه العملية توزيع شقق على الفئات التي لم تستفد من المرحلة الأولى من عملية إعادة إيواء قاطني دوار "المتوكل"، والتي تضم فروع المستفيدين (الأبناء)، وكذا الأرامل والمطلقات، مقابل مبلغ مالي قيمته 8 ملايين سنتيم للشقة، وبذلك يكون مسلسل معاناة الدوار المذكور قد أشرف على نهايته، حيث وجه المستفيدين رسائل الشكر والامتنان لكل من سهر على حل هذا المشكل، بمن فيهم رئيس المجلس الجماعي، التجمعي السيد "رشيد ساجد"، السلطات المحلية والإقليمية، وأيضا مؤسسة العمران التي بذلت مجهودات جبارة لطي هذا الملف بشكل نهائي. 

تبقى الإشارة فقط إلى أن تعثر توزيع هذه الشقق في وقتها المحدد، كان بسبب جائحة كورونا، التي زادت من معاناة المتضررين، بعد هدم منازلهم، حيث اضطر الجميع إلى اكتراء منازل، استنزفت جيوبهم بشكل كبير خلال هذه الفترة التي طالت، سيما أن الفئة المستهدفة تعيش الهشاشة والفقر المدقع (الفيديو):


مجموع المشاهدات: 3350 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع