الرئيسية | حوادث وقضايا | فضاء دشنه عاهل البلاد يتحول إلى مرتع للعصابات وتهديد حقيقي للساكنة في قلب العاصمة(فيديو)

فضاء دشنه عاهل البلاد يتحول إلى مرتع للعصابات وتهديد حقيقي للساكنة في قلب العاصمة(فيديو)

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
فضاء دشنه عاهل البلاد يتحول إلى مرتع للعصابات وتهديد حقيقي للساكنة في قلب العاصمة(فيديو)
 

أخبارنا المغربية:الرباط

تحول فضاء النهضة 1 في قلب العاصمة الإدارية للمملكة والذي دشنه صاحب الجلالة سنة 2017، إلى مرتع للعصابات والمتسولين.

وأصبح الفضاء المذكور يشكل تهديدا حقيقيا على الساكنة، في ظل تهافت مجموعة من الشباب الطائشين بدراجاتهم النارية، حيث يقومون بحركات بهلوانية تشكل إزعاجا للساكنة وخطرا خصوصا على الأطفال الصغار، الذين يرتادون الفضاء للتسلية رفقة ذويهم,

وعبر موقع "أخبارنا المغربية"، توجه الساكنة عدة شكايات إلى الجهات المختصة بما في ذلك الأمنية، وتنبه إلى الانعدام غير المبرر للأمن بالفضاء,

وعرف الفضاء مؤخرا، حادثا وصفه مصدر الموقع بالخطير عندما تم الاعتداء على أحد السكان، أصيب من خلاله بإصابات بليغة على مستوى الدهر والرأس، وتم اعتقال أربعة مشتبه فيهم,

للإشارة، فالفضاء المشار إليه، يقع بالضبط في حي النهضة 1 قرب مسجد "أمينة بنت وهب"، بمدينة الرباط.


مجموع المشاهدات: 9628 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (3 تعليق)

1 | Youness
معلق
السيبة ولات في البلاد هادو خاصهم العسكر والزرواطة
مقبول مرفوض
0
2020/07/03 - 09:55
2 | غيور على اللغة
هههههه "الدهر"
الظهر أصبح "الدهر " أح أمي على اللغة العربية!!!
مقبول مرفوض
0
2020/07/04 - 01:00
3 | قاطن
نقطة ساخنة
بالضبط حي النهضة 1تعرف فوضى عارمة حتى على مستوى الحرفيين اللدين يستولون على الملك العمومى أضف الإزعاج والضوضاء دون احترام السكان إن رأيت هدا الحي يتهيأ لك أنك في حي صناعى والسؤال المطروح لماذا يفضلون الاشتغال خارج محلاتهم إننا نعاني في صمت أما الغبار الناتج على(الحكان)يفرض علينا إغلاق النوافد حتى الليل. فهل من مسؤول من السلطات وليس من( المجلس البلدي ) ينقدنا من مرارة هؤلاء الحرفيين اللدين هم سبب في اصابتنا بمرض السكري والربو.
مقبول مرفوض
0
2020/07/04 - 05:07
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع