الرئيسية | حوادث وقضايا | ارتفاع ملحوظ في عدد المصابين الجدد بفيروس كورونا والأرقام المسجلة بطنجة تثير القلق

ارتفاع ملحوظ في عدد المصابين الجدد بفيروس كورونا والأرقام المسجلة بطنجة تثير القلق

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
ارتفاع ملحوظ في عدد المصابين الجدد بفيروس كورونا والأرقام المسجلة بطنجة تثير القلق
 

أخبارنا المغربية ـ الرباط

 أعلنت وزارة الصحة، اليوم الخميس، عن تسجيل 308 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، و131 حالة شفاء، خلال الـ24 ساعة المنصرمة.
وأوضحت رئيسة مصلحة الأمراض الوبائية بمديرية علم الأوبئة ومكافحة الأمراض بالوزارة، السيدة هند الزين، في تصريح صحافي، أن الحصيلة الجديدة رفعت العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بالمملكة إلى 15 ألفا و79 حالة منذ الإعلان عن أول حالة في 2 مارس الماضي، ومجموع حالات الشفاء التام إلى11 ألفا و447 حالة، بنسبة تعاف تبلغ حوالي 76 في المائة، فيما استقر عدد الوفيات في 242 حالة بمعدل إماتة يناهز 1،6 في المائة.
وبخصوص التوزيع الجغرافي لحالات الإصابة الجديدة حسب الجهات، أشارت السيدة الزين إلى أنه تم تسجيل 43 حالة بجهة الدار البيضاء-سطات (33 حالة بالدار البيضاء، ثلاث حالات بمديونة وحالتان بالمحمدية، وأربع حالات بالنواصر وثلاث حالات بمديونة وحالة واحدة ببرشيد)، و123 حالة بجهة طنجة-تطوان-الحسيمة (121 حالة بطنجة، وحالتان بتطوان)، و31 حالة بجهة فاس-مكناس (30 حالة بفاس وحالة واحدة بمكناس)، و49 حالة بجهة العيون-الساقية الحمراء (كلها بالعيون)، وست حالات بجهة كلميم واد نون (خمس حالات بطانطان، وحالة واحدة بكلميم).
وأضافت أنه تم تسجيل 46 حالة بجهة مراكش-آسفي (41 حالة بمراكش، وخمس حالات بالحوز)، وحالتين بجهة الشرق (كلها بجرادة)، وتسع حالات بجهة بني ملال خنيفرة (كلها بخنيفرة)، وثلاث حالات بجهة الرباط-سلا-القنيطرة (حالة واحدة بسلا وحالتان بالقنيطرة)، إلى جانب خمس حالات بجهة سوس ماسة (كلها بأكادير)، فيما لم تسجل باقي الجهات أي حالة إصابة جديدة.
وأشارت إلى أن مجموع عدد الحالات المستبعدة، بعد إجراء التحليلات المخبرية اللازمة بلغ إلى حدود اليوم 820 ألفا و185 حالة، فيما مكنت عملية تتبع المخالطين من تتبع ما مجموعه 80 ألفا و788 شخصا، مازال 15 ألفا و437 منهم تحت المراقبة الصحية إلى حين استيفاء 14 يوما، المدة المحددة لهاته المراقبة.
أما بخصوص مجموع الحالات النشطة التي لا تزال تتلقى العلاج، فسجلت السيدة الزين أنه يبلغ 3390 حالة، من ضمنها 21 حالة صعبة أو حرجة.

وخلصت السيدة الزين إلى التأكيد على ضرورة الالتزام بوسائل الوقاية، من استعمال للأقنعة على نحو سليم، والحرص على النظافة العامة، لاسيما غسل الأيدي بصفة منتظمة، فضلا عن الالتزام بالتباعد الجسدي، داعية إلى تحميل تطبيق "وقايتنا" وتشغيل تقنية "البلوتوث" بصفة مستمرة.

مجموع المشاهدات: 16608 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (2 تعليق)

1 | مواطن
طنجة اصبحت مفتوحة على مصرعيها امام الجائحة ليس هناك ادنى معايير الوقاية والسلامة بين المواطنين وكدلك الشركات والمقاهي اللهم لطفك يا الله
مقبول مرفوض
-1
2020/07/09 - 10:56
2 | يوسف
إحذروا الموت
الحل هو حجر صحي صارم على عموم تراب الوطن لمدة 14 يوما... يمنع منعا كليا خروج أي كان لأي سبب.. توقيف جميع الأعمال... جميع المهن... في فصل الصيف و الفيروس... أقل ضراوة... و إذا بقي الحال كما هم عليه الآن و دخل الشتاء و للعلم فالفيروس في الشتاء سيكون أكثر فتكا و المناعة تضعف سنهلك جميعا... و حين ذاك سندخل كارهين خائفين دون تدخل الدولة كالفئران لننجو بأنفسنا... مشكل ما يحدث الان هو تراخي الناس و مجموعة من المواطنين بدت تكذب تواجد الفيروس أصلا و هذه السلوكيات التي بتنا نراها سندفع ثمنها غاليا... اعلم أن كلامي لن يعجب فئات كثيرة من الناس و لكنه كلام العقل... الأسرة امتلئت عن آخرها الأطقم الطبية بدأت تفقد قوتها و جَلَدها، الميزانية المخصصة بدأت تنفذ... و الجميع يتنبأ بموجة 2 أكثر شراسة... و لا يمكن التعايش مع المرض بهذه العقليات التي عندنا... و الله سنهلك و ستصبح الضحايا بالآلاف...
مقبول مرفوض
-1
2020/07/10 - 12:07
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع