الرئيسية | حوادث وقضايا | فضيحة زنا المحارم أفضت لحمل تهز هذه المدينة المغربية.. اعتقال زوجة مهاجر وشقيقها الأصغر!

فضيحة زنا المحارم أفضت لحمل تهز هذه المدينة المغربية.. اعتقال زوجة مهاجر وشقيقها الأصغر!

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
فضيحة زنا المحارم أفضت لحمل تهز هذه المدينة المغربية.. اعتقال زوجة مهاجر وشقيقها الأصغر!
 

أخبارنا المغربية - كريم المصلي

اهتز أحد الدواوير ضواحي مدينة الفقيه بن صالح، مؤخرا، على وقع فضيحة أخلاقية تتعلق بزنا المحارم.
بداية فصول القضية، يقول مصدر الموقع، كانت حين اتصلت زوجة عشرينية بزوجها المقيم بالديار الإيطالية لتخبره أنها حامل رغم كونه غائبا عن أرض الوطن منذ حوالي سنة ونصف.
مكالمة هاتفية قلبت موازين تفكير الزوج المسكين الذي طلب من شقيقه تقديم شكاية إلى النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بالفقيه بن صالح من أجل فتح بحث قضائي في الموضوع.
وبتعليمات من النيابة العامة فتحت الضابطة القضائية للدرك الملكي بحثا تم  بموجبه الاستماع إلى الزوجة التي أكدت أنها غادرت بيت عائلة الزوج، حيث كانت تقيم بسبب خلافات متكررة نحو بيت أسرتها الكائن، وهنالك  يشتبه أنها تورطت في علاقة محرمة مع شقيقها الأصغر البالغ 19 سنة، والذي تحوم شكوك على أنه دأب على معاشرتها معاشرة الأزواج مما أفضى إلى حملها.
وقد انتهت نتائج البحث بوضع الزوجة وشقيقها رهن تدبير الحراسة النظرية لفائدة البحث يوم الأربعاء 11 ماي الجاري، قبل  إحالتهما في حالة اعتقال على وكيل الملك، ثم على جلسة المحاكمة بالمحكمة الابتدائية بالفقيه بن صالح يوم أمس الخميس 12 ماي، حيث تقرر تأجيل النظر في القضية إلى جلسة يوم الخميس  19 ماي 2022.
وفي سياق القضية يروج على نطاق واسع وسط الساكنة اشتباه تورط الزوجة الموقوفة في علاقة جنسية مع أحد أبناء الدوار الذي قد يكون تم  التستر عليه لأسباب ما، في انتظار ما ستسفر عنه جلسات المحاكمة وما ستكشفه من خبايا، إما بتأكيد تورط الشقيق الأصغر وتكذيب ما يروج أو  بكشف هوية الفاعل الحقيقي.
هذا، وتبقى العدالة وحدها الكفيلة بكشف كل الظروف والملابسات المحيطة بهذه القضية التي هزت الرأي العام.

مجموع المشاهدات: 44438 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (5 تعليق)

1 | علي
حقوق
بكل صراحة المهاجرين من ناحية فقيه بن صالح والنوايا يبحثون في أوروبا عن المستقبل ويتركون الزوجات والخليلات في أرض الوطن وتلك النهاية
مقبول مرفوض
1
2022/05/14 - 12:35
2 | صبرينا
يااا لطيف
الزوج يجب عليه ان يحمد الله ويشكره كان متزوج بزانية فضح الله أمرها فجل شباب وشابات هذا العصر يعيشون بدون قيم اسلامية لا يخافون الله نجد كثرة السحاقيات و الموميسات أصبحت في جميع فئات المجتمع كنا نسمع بموميسة من طبقة فقيرة بمستوى دراسي ابتدائي او أمية الآن تجدهم طالبات او موظفات أو حتى في مراتب من المسؤولية كذلك زوجات للأسف هناك ظاهرة أخرى كثرت وهي علم الأمهات وحتى بعض الآباء بعلاقة ابنتهما بشاب حتى انه يسمونه بصديقها كما في دبلجة المسلسلات التركية عوض صاحبها كما كان ينعت من قبل وكان الأمر خطير
مقبول مرفوض
8
2022/05/14 - 03:00
3 | مغربي
حسبنا الله و نعم الوكيل
هل هؤلاء بشر أعوذ بالله بعاشر أخته و تحمل منه ٨ل هذا ناتج عن التربية و البعد عن الله انهم بهاء م نعلة الله عليهم حشى أن يكونوا من أمة محمد صل الله عليه و سلم
مقبول مرفوض
2
2022/05/14 - 11:31
4 | Abdo
لاحول ولا قوة إلا بالله
اللهم ردنا اليك ردا جميلا لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
مقبول مرفوض
2
2022/05/14 - 12:47
5 | مروان
شوهة
ههههه يبدو أن هذه السيدة تريد التستر على عشيقها وضحت بأخيها، لكن نسيت ان هذا يسمى الفساد مما يؤدي بها إلى الطلاق او السجن في حالة عدم التنازل من الزوج .
مقبول مرفوض
1
2022/05/14 - 01:10
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة