الرئيسية | رياضة | كورة مغربية | إحداث شاشات كبرى بالدار البيضاء لمتابعة مباريات مونديال قطر 2022

إحداث شاشات كبرى بالدار البيضاء لمتابعة مباريات مونديال قطر 2022

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
إحداث شاشات كبرى بالدار البيضاء لمتابعة مباريات مونديال قطر 2022
 

توافدت اليوم الأحد أعداد غفيرة من عشاق كرة القدم صوب فضاء أنفا بارك بالدار البيضاء لتتبع منافسات المقابلة الافتتاحية لكأس العالم 2022، التي دارت أطوارها ما بين فريق الايكوادور وفريق قطر، البلد العربي المنظم لهذه التظاهرة الكونية.

وفي جو حماسي تتبع المشاهدون من مختلف الأجناس والأعمار هذا العرس الكروي عبر إحدى الشاشات الكبرى المثبتة لهذا الغرض بهذه الحديقة ، التي أضحت قبلة للزوار من كل حدب وصوب، حيث تعالت الهتافات والتفاعلات تشجيعا للفريق القطري الذي خرج في هذه المقابلة منهزما أمام الفريق الخصم الاكوادوري بهدفين لصفر.

وقد شكل هذا اللقاء فرصة للشعور المشترك بالبهجة والتآخي من خلال إقامة الروابط بين مختلف مكونات الحضور، حيث تم التفاعل بشكل كبير مع باقة من أهازيج فن قرع الطبول من أداء إحدى الفرق الموسيقية إلى جانب استمتاع الجمهور بلوحات استعراضية من إبداع ثلاث شباب ممن تستهويهم عمليات اللعب بالكرة.

وفي تصريح للقناة الإخبارية (M24) التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، على هامش هذا الحفل الافتتاحي، أكدت نور لمليح مديرة العمليات لدى وكالة Live studio (الجهة المنظمة) أن هذه الأخيرة أخذت على عاتقها ربط عشاق كرة القدم مباشرة بما يجرى من مقابلات طيلة الفترة المحددة لكأس العالم المقام ما بين 20 نونبر و18 دجنبر بدولة قطر.

ولهذا الغرض، تضيف السيد لمليح، فقد عمدت الوكالة، المكونة من عدد من المبدعين الشباب، إلى نصب شاشتين كبيرتين بحجم 55 متر مربع بكل من موقعي فضاء أنفا بارك و موروكو مول، وذلك رغبة منها في تشجيع الفريق الوطني المغربي وكذا التفاعل مع مختلف الفرق الكروية المشاركة في دورة هذه السنة (32 فريقا دوليا في 64 مباراة).

وأشارت إلى أن هذين الموقعين اللذان أطلق عليهما "live foot zone"، واللذان تقدر الطاقة الاستيعابية لكل واحد منهما ب 1200 شخص، تم تجهيزهما بكل وسائل المتعة والترفيه من مقاهي ومطاعم وفضاءات الألعاب والعروض المتنوعة المفتوحة في وجه الشباب والعائلات على حد سواء.

من جهة أخرى، أعرب عدد من الحاضرين في تصريحات لقناة (M24) عن إعجابهم وترحيبهم الكبير بهذه المبادرة، التي تقرب الجماهير المغربية الشغوفة بكرة القدم من أجواء كأس العالم، وتمكنهم من الاستمتاع بأطوار هذا العرس الرياضي المتميز في أجواء حماسية ورائعة. كما أكدوا أن دولة قطر كانت في الموعد من خلال تنظيم حفل افتتاح متميز لهذا الحدث الذي يقام لأول مرة في دولة عربية، مجسدة بذلك في نظرهم مختلف مظاهر التسامح والتلاحم والمساواة والحوار وتقبل الاختلاف.

وأعربوا عن سعادتهم بتنظيم هذه التظاهرة الكروية لأول مرة في دولة عربية، مشيرين إلى أن هذه التظاهرة الكروية التي تقام على رأس كل أربعة سنوات يفترض بها أن تجوب العالم برمته وأن لا تكون حكرا على دول أو قارة دون أخرى.

مجموع المشاهدات: 7709 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (1 تعليق)

1 | بشرى
الطنز
أين هي السعادة لم نعد نراها في هدا الوقت والله لم أعد أكثرت لا للرياضة ولا للفن والمهرجانات عندما اضطررت للذهاب لمستشفى محمد الخامس ، وما رأيته بأم عيني لم يفارق بالي وحسبنا الله ونعم الوكيل ما بين نساء تنام على الأرضية بعد الولادة و ألالم و مواليدهن و أخريات يتألمن من ألم الولادة القيصرية في غياب أي مراقبة أو فحص طيلة الليلة و مراحيض غير آدمية والكثير من الحصرة و الحزن ........ وماخفي في أقسام أخرى أكثر ألما ..... وفي الوقت نفسه ترى الرفاهية في المهرجانات و تبدير أموال في كرة لا نجني من وراها غير الإسراف و التبذير
مقبول مرفوض
2
2022/11/21 - 02:43
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة